شريط الأخبار
زوج الأردنية المغدورة في الإمارات يروي تفاصيل الجريمة لا تعليق لدوام المدارس الإثنين انذار 12 مركزا لذوي الإعاقة واغلاق مركزين ترجيح تخفيض أسعار المحروقات 16 إصابة بحوادث متفرقة وفاة خامسة بحادث انقلاب حافلة المعتمرين "رايتس" تدعو الأردن إلى منع دخول الرئيس السوداني أو توقيفه اول أهداف الاْردن تتحقق في القمه العربية الفقر يصل لنسب قياسية والحكومة تحجب ارقامه السـفير السعودي: نسعى لتحصين العرب من الاختراقات عبر قمة عمان الدفاع المدني يتعامل مع حريق "ضخم" في محلات واندا لتصفية الملابس "الصحة المدرسية" بأدنى مستوياتها حالة الطقس ليوم الاحد الصفدي من الدوحة يبحث مع نظيره القطري سبل تطوير العلاقات الثنائية توجه لقيام اطباء الاختصاص بتغطية المراكز الصحية في المفرق التحقيق مع موظف خرج رحلة بسيارة حكومية إغلاقات في عمّان بسبب القمة الامير فهد بن سلطان يعزي اسر المتوفين في حادثة حافلة المعتمرين شغب بالرمثا احتجاجا على اعتقال مطلوب المومني: مبعوث رئاسي أميركي سيحضر اجتماعات القمة العربية
عاجل
 

توقعات سياسية: حقيبتان سياديتان إلى التغيير.. والمجالي رئيسا للديوان


جفرا نيوز- خاص 
في مكان سري لا يزال مجهولا بدأ رئيس الوزراء الأردني الدكتور هاني الملقي بمعية فريق استشاري وضع اللمسات الأخيرة على تعديل وزاري هو الثاني الذي سيجريه الملقي، على الأرجح بعد تمرير قانون الموازنة أمام مجلس النواب في غضون الأيام القليلة المقبلة، فيما يُرجح أن تأتي على شكل تغييرات سريعة، فيما تتحدث مصادر عن "ثورة بيضاء قادمة" تُعبّر عن مدى الغضب الرسمي والشعبي من أداء مرافق الدولة.

وإلى جانب التعديل الوزاري الذي من المحتمل أن يطال وزراء حقائب سيادية، فإن تغييرات واسعة ستطال مفاصل أساسية في الديوان الملكي من المرجح أن تضع وزير الداخلية السابق حسين هزاع المجالي في منصب رئاسة الديوان الملكي خلفا لفايز الطراونة، فيما تُرجح المصادر أن يغادر مستشار شؤون العشائر الشريف فواز زبن موقعه أيضا.

وفي شأن التعديل الوزاري فإنه يُتوقع على نطاق واسع تعيين مدير مكتب جلالة الملك جعفر حسان وزيرا للخارجية، فيما من المحتمل تعيين موسى المعايطة وزيرا للداخلية، وهو ما يعني قرارا بإعادة "اللمسة المدنية والأكاديمية" لحقيبة الداخلية.

وبحسب التوقعات التي لم يكن ممكنا التثبت من صحتها، فإن رامي وريكات سيعين وزيرا للتنمية السياسية، فيما من الممكن أن تعود نانسي باكير لشغل حقيبتها السابقة لوزارة الثقافة، فيما لم يُسْتبعد أن يشغل ميشال نزال حقيبة السياحة، فيما يبرز إسم آخر لهذه الحقيبة هو إسم عبد الرزاق عربيات، علما أن الوزير السابق وجيه عويس مرشحا لحقيبة التعليم العالي.

ولا يُستبعد بحسب التوقعات والتحليلات المُثارة أن تتزامن هذه التغييرات، مع تغييرات آخرى في مواقع أخرى لا يزال التداول والاتصالات الهامسة قائمة بشأنها عُرِف منها حتى الآن رحيل أمين عمان عقل بلتاجي.