جفرا نيوز : أخبار الأردن | توقعات سياسية: حقيبتان سياديتان إلى التغيير.. والمجالي رئيسا للديوان
شريط الأخبار
الملك يهنئ بعيد الاستقلال - فيديو عبيدات: بعض عروض المواد الغذائية "وهمية" تأجيل قرار اقتطاع رسوم دعم صندوق نقل الركاب من المحروقات الامن يتوعد مطلقي الاعيرة النارية بالافراح نقابة الصحافيين تُدشن صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي الملقي يحذر التجار من الاحتكار وفاة شاب ألقى بنفسه من حافلة لنقل عمال البوتاس خطة لضمان خدمات النقل العام في رمضان تخريج الفوج 29 من تلاميذ جامعة مؤتة الجناح العسكري الصفدي: داعش لن يستطيع إلغاء التعددية والتنوع في مجتمعاتنا "التمييز" تنقض حكما لـ"أمن الدولة" بقضية مخدرات بعد تبني "جفرا نيوز" لـ مطالبهم العادلة ..الفوسفات ترضخ لعمال الشيدية وترجوهم "تجنب الاعلام" التنمية تنتهي اليوم من توزيع شيكات المكرمة الملكية مكاتب مياهنا تستقبل المواطنين في الحسين وراس العين الخميس كالمعتاد مخاوف من تجدد احداث الصريح بعد احراق مركبة بالصور والفيديو..معتصمون امام "الفوسفات" يهددون بقطع المياه عن مناجم الشركة حركة السفر والشحن عبر معبر وادي الأردن خلال شهر رمضان والعيد الحديدي : وزارة العمل تحاول حماية فرص العمل للأردنيين توقف ضخ المياه عن عجلون بسبب فصل التيار الكهربائي السعودية تحجب مواقع قناة الجزيرة وصحف قطرية
عاجل
 

توقعات سياسية: حقيبتان سياديتان إلى التغيير.. والمجالي رئيسا للديوان


جفرا نيوز- خاص 
في مكان سري لا يزال مجهولا بدأ رئيس الوزراء الأردني الدكتور هاني الملقي بمعية فريق استشاري وضع اللمسات الأخيرة على تعديل وزاري هو الثاني الذي سيجريه الملقي، على الأرجح بعد تمرير قانون الموازنة أمام مجلس النواب في غضون الأيام القليلة المقبلة، فيما يُرجح أن تأتي على شكل تغييرات سريعة، فيما تتحدث مصادر عن "ثورة بيضاء قادمة" تُعبّر عن مدى الغضب الرسمي والشعبي من أداء مرافق الدولة.

وإلى جانب التعديل الوزاري الذي من المحتمل أن يطال وزراء حقائب سيادية، فإن تغييرات واسعة ستطال مفاصل أساسية في الديوان الملكي من المرجح أن تضع وزير الداخلية السابق حسين هزاع المجالي في منصب رئاسة الديوان الملكي خلفا لفايز الطراونة، فيما تُرجح المصادر أن يغادر مستشار شؤون العشائر الشريف فواز زبن موقعه أيضا.

وفي شأن التعديل الوزاري فإنه يُتوقع على نطاق واسع تعيين مدير مكتب جلالة الملك جعفر حسان وزيرا للخارجية، فيما من المحتمل تعيين موسى المعايطة وزيرا للداخلية، وهو ما يعني قرارا بإعادة "اللمسة المدنية والأكاديمية" لحقيبة الداخلية.

وبحسب التوقعات التي لم يكن ممكنا التثبت من صحتها، فإن رامي وريكات سيعين وزيرا للتنمية السياسية، فيما من الممكن أن تعود نانسي باكير لشغل حقيبتها السابقة لوزارة الثقافة، فيما لم يُسْتبعد أن يشغل ميشال نزال حقيبة السياحة، فيما يبرز إسم آخر لهذه الحقيبة هو إسم عبد الرزاق عربيات، علما أن الوزير السابق وجيه عويس مرشحا لحقيبة التعليم العالي.

ولا يُستبعد بحسب التوقعات والتحليلات المُثارة أن تتزامن هذه التغييرات، مع تغييرات آخرى في مواقع أخرى لا يزال التداول والاتصالات الهامسة قائمة بشأنها عُرِف منها حتى الآن رحيل أمين عمان عقل بلتاجي.