شريط الأخبار
الطفيلة: نجاة شخصين حاصرتهما النيران داخل قلاب سقط بواد سحيق استمرار التسجيل في الحملة الوطنية لتعزيز القيم وزير العدل : المحكمة الدستورية يقع على عاتقها مهام جسام أمن الدولة توجه تهمة التحريض على تقويض نظام الحكم لـ8 ناشطين 19 % من الأردنيات يقترضن من البنوك باحث اسرائيلي : لا يجب الاستخفاف بتحذيرات الاردن امن الدولة تمهل متهمين لتسليم انفسهم .. اسماء أبوحمور رئيسا لمجلس إدارة بنك الأردن دبي الإسلامي مصرع طبيبين إثر تعرضهم لهجوم من ثلاثة اسود في البلقاء الهميسات: إعادة النظر بالرواتب العليا يشمل الأمناء العامين حالة الطقس ليوم الثلاثاء مصدر رسمي يكذب بيان "داعش" ومقتل عسكري معان جريمة "جنائية" قرار قضائي بترحيل 700 أسرة من حي جناعة بالزرقاء الاوقاف تباشر باعادة عوائد فروقات صرف الريال للحجاج العمل بقانون تخفيض رسوم نقل ملكية المركبات غدا فريق التنسيق الحكومي لحقوق الانسان يزور مستشفى المواساة وزير العدل يزور المركز الوطني لحقوق الانسان نفي الأخبار المتداولة عن اطلاق نار على موقع عسكري بالكرك رفض استئناف قرار فصل طلبة من الأردنية الملك يؤكد ضرورة الاهتمام بتحسين ظروف منتسبي الأمن المعيشية
عاجل
 

عجز الحساب الجاري في ميزان المدفوعات ينخفض 3.5 %

عمان – انخفضت قيمة عجز الحساب الجاري بميزان المدفوعات في نهاية الربع الثالث من العام الماضي بمقدار 69 مليون دينار أو ما نسبته 3.5 %، مقارنة مع مستواه في العام الذي سبقه، بحسب آخر بيانات البنك المركزي.
ووفقا لجدول ميزان المدفوعات في نشرة البنك المركزي؛ سجل عجز الحساب الجاري بميزان المدفوعات في نهاية الربع الثالث العام الماضي مستوى 1.91 مليار دينار مقارنة مع عجز مقداره 1.979 دينار خلال نفس الفترة من العام قبل الماضي.
يشار إلى أن التعريف المعتمد لميزان المدفوعات هو "خلاصة العمليات المالية التي تتم خلال فترة معينة من الزمن بين أي بلد وبلدان أخرى أجنبية".
ويحسب في هذا البند الصادرات والواردات من السلع والخدمات بين الدولة والدول الأخرى بالاضافة إلى مجموع الاستثمارات المالية وغير المالية والمنح والمساعدات، ويتم حسابه ربعيا كل ثلاثة أشهر وذلك لمساعدة الجهات المعنية في معرفة حقيقة الوضع الاقتصادي.
ويتأثر مستوى عجز الحساب الجاري بميزان المدفوعات بعدد من البنود البارزة المكونة لهذا الميزان والتي تنعكس بشكل أو بآخر على ارتفاع او انخفاض مستوياته، ومن هذه البنود مقدار عجز الميزان التجاري للمملكة الذي يعكس العلاقات التجارية بينها وبين دول العالم الخارج من خلال الاسواق العربية والاقليمية والعالمية، إلى جانب بنود أخرى مهمة ككل من الدخل السياحي الذي يندرج تحت حساب الخدمات، وحوالات المغتربين التي تندرج تحت بند التحويلات الجارية، بالإضافة إلى الاستثمار الأجنبي.
ووفقا لبيانات المركزي؛ انخفض العجز في الميزان التجاري للمملكة في نهاية الربع الثالث من العام 2016 بمقدار 627 مليون دينار أو ما نسبته 11.3 % ليصل إلى 4.909 مليار دينار مقارنة مع عجز مقداره 5.536 مليار ينار في نهاية الربع الثالث من العام 2015.
وبحسب بيانات البنك فقد تراجعت قيمة مستوردات المملكة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام
الماضي 8.1 % إلى 8.907 مليار دينار مقارنة مع مستواها في الفترة ذاتها من العام 2015.
وانخفض الدخل السياحي في المملكة في نهاية الربع الثالث من 2016 بنسبة 1.1 % إلى 2.209 مليار دينار مقارنة مع 2.23 مليار دينار في ذات الفترة من 2015.
وتراجعت حوالات المغتربين الأردنيين في نهاية الربع الثالث من 2016
نحو 4 % إلى 1.76 مليار دينار مقارنة مع 1.84 مليار دينار في نفس الفترة من العام قبل الماضي.
وكان العجز في الحساب الجاري بميزان المدفوعات قد زاد في العام 2015 بنسبة 30 % إلى 2.403 مليار دينار مقارنة مع عجز مقداره 1.851 مليار دينار في العام 2014.