جفرا نيوز : أخبار الأردن | المحكمة العليا الفنزويلية تبطل قرار البرلمان إقصاء مادورو
شريط الأخبار
لعنة نواب الرئيس تطارد حكومة الملقي الذهب ينزل لأدنى مستوى في 5 أشهر بيان صادر عن مكتب النائب ابراهيم ابو السيد رجال أعمال يهددون باضراب مفتوح عن الطعام تنقلات في الامن العام (اسماء) تقدير فلسطيني لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني القبض على مطلوب مصنف خطير بحقه ١٣ طلب امني في جرش أجواء حارة نسبيا نهار اليوم ولطيفة ليلا خليفات مديرا للعطاءات الحكومية وفاة سادسة من مصابي انفجار صوامع العقبه الملك يحضر مأدبة افطار القوات المسلحة بتكليف من رئيس الوزراء .. المبيضين يزور مصابي غزة .. صور لا عطلة رسمية الخميس وفاة 3 أطفال غرقا في مأدبا الملكة رانيا تزور جمعية دار الأيتام الأردنية في ماركا اقرار قانون الجرائم الإلكترونية (مسودة القانون) الملقي: قانون الضريبة الجديد أنجز وسيحال الثلاثاء للنواب السفارة الامريكية ترجح عودة ووستر قائما باعمال السفارة في عمّان وزير الداخلية ومدير الامن العام يتفقدان جسر الملك حسين .. صور صدور الارادة الملكية بقبول استقالة مبيضين من إدارة موارد
عاجل
 

المحكمة العليا الفنزويلية تبطل قرار البرلمان إقصاء مادورو

كاراكاس- أعلنت المحكمة العليا في فنزويلا، الأربعاء، بطلان القرار الذي أصدره البرلمان حول إقصاء الرئيس نيكولاس مادورو من منصبه.
وجاء في بيان للمحكمة العليا أن كافة القرارات الأخيرة للبرلمان لا تمتلك القوة القانونية، وأن البرلمان يبدي عدم الاحترام للسلطة التنفيذية وينتهك قواعد عمله المحددة بالقانون.
وفي هذا السياق أعلنت المحكمة العليا أن الرئيس مادورو لن يقدم تقريره السنوي حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية أمام البرلمان، بل سيقدمه أمام أعضاء المحكمة العليا.
هذا وكان البرلمان الفنزويلي قد صوت يوم الاثنين الماضي لصالح إقصاء الرئيس نيكولاس مادورو من منصبه، حيث اعتبر البرلمان أن الرئيس لا يؤدي مهامه.
وأعلنت المحكمة العليا في أعقاب صدور هذا القرار، أن البرلمان لا يمتلك الصلاحيات الدستورية لإقصاء الرئيس.
يذكر، أن فنزويلا تشهد أزمة سياسية بين الرئيس والمعارضة التي تملك الأغلبية في البرلمان، بالإضافة إلى أزمة اقتصادية حادة، ناجمة عن هبوط أسعار النفط في العامين الأخيرين.
وتشهد البلاد نقصا حادا في الأغذية والسلع الاستهلاكية، ونسبة هائلة من التضخم وانخفاض إيرادات الميزانية. وتحمل المعارضة الرئيس مادورو المسؤولية عن الوضع الحالي.-(وكالات)