جفرا نيوز : أخبار الأردن | المحكمة العليا الفنزويلية تبطل قرار البرلمان إقصاء مادورو
شريط الأخبار
إنقاذ دليل سياحي في العقبة وفاة المصري الثالث متأثرا بإصابته بحريق رئاسة الوزراء بالصور والاسماء...."العمل الاسلامي" يعلن نتائج انتخاباته الداخلية الصفدي : الاْردن يدعم حل سياسي يَضمْن سوريا مستقلة القرار "زين" نقطة البداية والشريك الاستراتيجي لرالي "اكتشف الأردن" ردا على سؤال "جفرا نيوز"...الذنيبات : لم ولن نرفع قضية على الكردي توقيف مسؤول في وزارة الصحة حاول الايقاع بزميلته بتهمة الرشوة بعد الإمارات وقطر.. الكويت تشدد الرقابة على المحاصيل الأردنية أردني وزوجته ادعيا أنهما إماراتيان لـيتسولا في أحد المولات الولايات المتحدة.. اتهام أردني بمحاولة الانضمام لداعش حركة السفر عبر جسر الملك حسين "الأمانة" تفتتح جسر صويلح نهاية أيار استمرار صرف البطاقة الذكية غدا عباس يزور الأردن مشروع قانون يحبس من يفلت كلبه لمهاجمة المارة فرض رسوم على صادرات الأسماك المصرية للأردن سباق دراجات إسرائيلي بعمّان إحالات الى التقاعد في الامن العام .. اسماء خطة شاملة لمراقبة الأسواق وتوفير السلع برمضان النسور نقيبا للجيولوجيين
عاجل
 

المحكمة العليا الفنزويلية تبطل قرار البرلمان إقصاء مادورو

كاراكاس- أعلنت المحكمة العليا في فنزويلا، الأربعاء، بطلان القرار الذي أصدره البرلمان حول إقصاء الرئيس نيكولاس مادورو من منصبه.
وجاء في بيان للمحكمة العليا أن كافة القرارات الأخيرة للبرلمان لا تمتلك القوة القانونية، وأن البرلمان يبدي عدم الاحترام للسلطة التنفيذية وينتهك قواعد عمله المحددة بالقانون.
وفي هذا السياق أعلنت المحكمة العليا أن الرئيس مادورو لن يقدم تقريره السنوي حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية أمام البرلمان، بل سيقدمه أمام أعضاء المحكمة العليا.
هذا وكان البرلمان الفنزويلي قد صوت يوم الاثنين الماضي لصالح إقصاء الرئيس نيكولاس مادورو من منصبه، حيث اعتبر البرلمان أن الرئيس لا يؤدي مهامه.
وأعلنت المحكمة العليا في أعقاب صدور هذا القرار، أن البرلمان لا يمتلك الصلاحيات الدستورية لإقصاء الرئيس.
يذكر، أن فنزويلا تشهد أزمة سياسية بين الرئيس والمعارضة التي تملك الأغلبية في البرلمان، بالإضافة إلى أزمة اقتصادية حادة، ناجمة عن هبوط أسعار النفط في العامين الأخيرين.
وتشهد البلاد نقصا حادا في الأغذية والسلع الاستهلاكية، ونسبة هائلة من التضخم وانخفاض إيرادات الميزانية. وتحمل المعارضة الرئيس مادورو المسؤولية عن الوضع الحالي.-(وكالات)