جفرا نيوز : أخبار الأردن | ماذا تعرف عن فيتامين ج؟
شريط الأخبار
الاسرائيليون يراقبون “تقارباً وارداً لعمان مع ايران”.. وسؤال “اقتناص الفرص” مُحرِجٌ تاريخياً في عمّان بن سلمان : مدينة استثمارية بـ 500 مليار دولار على الحدود مع الأردن ومصر د. شموط : حكمة الهاشميين وتماسك الاردنيين بلقاء تاريخي بالبطريرك ثيوفيلوس الثالث .. بابا الفاتيكان يؤكد على "الوضع القائم" لمدينة القدس المصري: الحكومة ومؤسساتها ستقف بوجه اي اعتداء يمس هيبة الدولة شبهة " قتل واعتداء جنسي " بوفاة طفل غرقا في منشار حجر بعمان المعايطة : لا حصانة لاعضاء " اللامركزية " و تعديل القانون مرهون بالتجربة هذا ما قاله الكاتب السياسي حمادة الفراعنة حول المصالحة الفلسطينية مياه اليرموك تفصل الاشتراك عن 356 مشتركاً بسبب هدر المياه بأربد إصابة "17" شخصاً اثر حادث تدهور باص في محافظة اربد رئيس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد يكرم الطفلة الروائية جود المبيضين النظام السوري يخلي مخافر على حدود الأردن القبض على شخصين سلبا ضحاياهم بعد ايهامهم انهم فتيات خط سياحي بين الاردن ومصر والعدو الصهيوني كتب النائب السابق المهندس سليم البطاينه.. "من حقنا ان نحلم معك" الرزاز : هذه آلية احتساب علامات الثانوية العامة وأسس القبول في الجامعات هذه حقيقة احراق سيدة أردنية لطفليها بلواء الهاشمية (صور) “الخبز المهرّب” لا يشفع لحكومة الأردن على تلفزيونها.. أجواء معتدلة نهارا وباردة ليلا تعليمات جديدة لموازنات البلديات وسط تخوفات رؤسائها من ازمة مالية
عاجل
 

ماذا تعرف عن فيتامين ج؟


يحتاج الجسم إلى فيتامين (ج)، ومن ضمن هذه الاحتياجات ما يلي، بحسب موقع 'WebMD':
- علاج البرد: يحتاج جهاز المناعة إلى فيتامين (ج) ليقوم بعمله على أكمل وجه، غير أن الإفراط في استخدامه لا يقي من الإصابة بالبرد إلا في حالات معينة، منها كون الشخص يمارس الرياضة بإفراط أو يسكن في مناطق شديدة البرودة، على سبيل المثال. لكن مكملات فيتامين (ج) تقلص مدة أعراض البرد وتخفف منها، وذلك إن كان الشخص يستخدمها قبل الإصابة.
- الوقاية من تلف الخلايا: يساعد فيتامين (ج) على التخلص من المواد الكيماوية التي تتلف الخلايا والحمض النووي DNA.
ويعد فيتامين (ج) مضادا للتأكسد؛ أي أنه يعادل الشوارد الحرة في الجسم، والتي تنشأ من التلوث ودخان السجائر وضوء الشمس والأشعة وتحويل الطعام لطاقة. هذا بدوره يؤدي إلى عمل أجزاء عديدة في الجسم بشكل أفضل لمدة أطول. كما أنه يقي من العديد من الأمراض، منها السرطان وألزهايمار.
- بناء العظم والجلد والعضلات وغيرها: ينهار الجسم من دون بروتين الكولاجين؛ حيث تعمل ألياف الكولاجين على الالتفاف حول نفسها لتشكيل سقالة للعظام والغضاريف والجلد والعضلات، منها عضلة القلب. كما أنها موجودة أيضا في الأربطة والأوتار والأوعية الدموية. يحتاج الجسم للكولاجين أيضا لنمو الجلد وتشكل الندب عند الإصابة بالجروح. كما أنه يساعد على عدم تكون التجاعيد. ويذكر أن الجسم لا يستطيع تشكيل الكولاجين من فيتامين (ج).
- تعزيز الدماغ: يحتاج الجسم لفيتامين (ج) لينتج هرمونات مهمة تحمل الإشارات من الدماغ لبقية الجسم. وتتضمن هذه الهرمونات السيروتونين والدوبامين والإبينيفرين والنورئبينيفرين. هذه الهرمونات تؤثر على المزاج والذاكرة وتحفيز وكيفية الشعور بالألم. فعلى سبيل المثال، يلعب السيروتونين دورا في دورة النوم لدى الشخص. ويذكر أن هذا الهرمون يتواجد في العديد من الأدوية المضادة للاكتئاب.
- محاربة السرطان: يساعد فيتامين (ج)، خصوصا إن أعطي عبر الوريد، على إبطاء نمو وانتشار الخلايا السرطانية. كما أنه يساعد العلاج الكيماوي والإشعاعي على العمل بشكل أفضل، كما ويجعلهما يسببان أعراضا جانبية أقل. لكنه قد يجعل بعض العلاجات أقل فعالية، لذلك، فلم توافق عليه إدارة الغذاء والدواء الأميركة FDA كعلاج للسرطان.
- الحفاظ على البصر: لا يعد فيتامين (أ) الموجود في الجزر الوحيد المفيد البصر، فقد وجدت دراسات أن فيتامين (ج) أيضا يبطئ من تفاقم التنكس البقعي المتعلق بالسن، غير أنه لا يقي منه. وقد وجدت دراسات أخرى أن فيتامين (ج) يقلل من احتمالية الإصابة بالساد