جفرا نيوز : أخبار الأردن | ماذا تعرف عن فيتامين ج؟
شريط الأخبار
17/1/2018 وفيات رفع اكراميات خطباء المساجد بقيم تتراوح بين 7 – 15 ديناراً أردنيون يقترحون ضرائب جديدة للحكومة عبر تويتر لا حرية للصحافة في الاردن على مؤشرات "فريدوم هاوس" قوائم الضريبة الجديدة على السلع الملك: القدس مفتاح الحل انخفاض جديد لدرجات الحرارة وأجواء أكثر برودة رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس بيان صادر عن عشيرة المحارمة عشيرة الديرية تمنح عشيرة السبيله عطوة اعتراف عشائرية نقابة الصحفيين بصدد اقرار سلسة من الخطوات لتكفيل المحارمه والزيناتي مجلس العاصمة : على الحكومة اجتراح حلول اقتصادية بعيدا عن جيب المواطن الحكومة ترفع ضريبة بنزين 90 تأجيل فرض ضريبة الأدوية العكور بعد توقيف المحارمة : الحكومة تريد الصحفيين شهود زور على قرارات افقار الاردنيين "حرية الصحفيين" يعبر عن قلقه من توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي "موظفين الضريبة" يشاركون في اعتصام الصحفيين امام رئاسة الوزراء غدا الاربعاء الصحفيون من امام نقابتهم : فلتسقط حكومة هاني الملقي بالصور ..المحارمة يجتمعون للبحث في توقيف الزميل عمر المحارمة "الجزيرة القطرية" تنشر خبر توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي ودعوات الى الغاء توقيف الصحفيين
عاجل
 

ماذا تعرف عن فيتامين ج؟


يحتاج الجسم إلى فيتامين (ج)، ومن ضمن هذه الاحتياجات ما يلي، بحسب موقع 'WebMD':
- علاج البرد: يحتاج جهاز المناعة إلى فيتامين (ج) ليقوم بعمله على أكمل وجه، غير أن الإفراط في استخدامه لا يقي من الإصابة بالبرد إلا في حالات معينة، منها كون الشخص يمارس الرياضة بإفراط أو يسكن في مناطق شديدة البرودة، على سبيل المثال. لكن مكملات فيتامين (ج) تقلص مدة أعراض البرد وتخفف منها، وذلك إن كان الشخص يستخدمها قبل الإصابة.
- الوقاية من تلف الخلايا: يساعد فيتامين (ج) على التخلص من المواد الكيماوية التي تتلف الخلايا والحمض النووي DNA.
ويعد فيتامين (ج) مضادا للتأكسد؛ أي أنه يعادل الشوارد الحرة في الجسم، والتي تنشأ من التلوث ودخان السجائر وضوء الشمس والأشعة وتحويل الطعام لطاقة. هذا بدوره يؤدي إلى عمل أجزاء عديدة في الجسم بشكل أفضل لمدة أطول. كما أنه يقي من العديد من الأمراض، منها السرطان وألزهايمار.
- بناء العظم والجلد والعضلات وغيرها: ينهار الجسم من دون بروتين الكولاجين؛ حيث تعمل ألياف الكولاجين على الالتفاف حول نفسها لتشكيل سقالة للعظام والغضاريف والجلد والعضلات، منها عضلة القلب. كما أنها موجودة أيضا في الأربطة والأوتار والأوعية الدموية. يحتاج الجسم للكولاجين أيضا لنمو الجلد وتشكل الندب عند الإصابة بالجروح. كما أنه يساعد على عدم تكون التجاعيد. ويذكر أن الجسم لا يستطيع تشكيل الكولاجين من فيتامين (ج).
- تعزيز الدماغ: يحتاج الجسم لفيتامين (ج) لينتج هرمونات مهمة تحمل الإشارات من الدماغ لبقية الجسم. وتتضمن هذه الهرمونات السيروتونين والدوبامين والإبينيفرين والنورئبينيفرين. هذه الهرمونات تؤثر على المزاج والذاكرة وتحفيز وكيفية الشعور بالألم. فعلى سبيل المثال، يلعب السيروتونين دورا في دورة النوم لدى الشخص. ويذكر أن هذا الهرمون يتواجد في العديد من الأدوية المضادة للاكتئاب.
- محاربة السرطان: يساعد فيتامين (ج)، خصوصا إن أعطي عبر الوريد، على إبطاء نمو وانتشار الخلايا السرطانية. كما أنه يساعد العلاج الكيماوي والإشعاعي على العمل بشكل أفضل، كما ويجعلهما يسببان أعراضا جانبية أقل. لكنه قد يجعل بعض العلاجات أقل فعالية، لذلك، فلم توافق عليه إدارة الغذاء والدواء الأميركة FDA كعلاج للسرطان.
- الحفاظ على البصر: لا يعد فيتامين (أ) الموجود في الجزر الوحيد المفيد البصر، فقد وجدت دراسات أن فيتامين (ج) أيضا يبطئ من تفاقم التنكس البقعي المتعلق بالسن، غير أنه لا يقي منه. وقد وجدت دراسات أخرى أن فيتامين (ج) يقلل من احتمالية الإصابة بالساد