جفرا نيوز : أخبار الأردن | المستشارون والدوائر الشاغرة.... وعجز الموازنه
شريط الأخبار
بلدية الزرقاء تطرح عطاء بقيمة مليوني دينار لتعبيد شوارعها والقرار بيد المصري وزير الطاقة : سنستقبل الغاز الإسرائيلي في 2020 هل هذا حدث في وزارة التربية؟ امير قطر يهنئ الملك القبض على 3 اشخاص حاولوا سرقة صرافيين آليين في عمان «الخارجية» تتابع أوضاع الاردنيين في سلطنة عمان.. وإخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار الحكومة تعزي بضحايا “إنفجار العقبة” بعد أكثر من اسبوع والصرايره:”الإنسان ثروتنا” «جوجل» يحتفل بعيد استقلال الأردن المومني: إسرائيل تقوض السلام ببناء المستوطنات بالفيديو..فراجين يعتذر الأردن : ضمانات باستمرار هدنة جنوب سوريا أجواء معتدلة وزخات خفيفة من المطر الطالب الأردني السرحان يحصل على جائزة رئاسة جامعة أميركية بالتفوق القبض على 4 مطلوبين اثنين منهم بتهمة محاولتهما سرقة صراف آلي احالة 4 من كبار موظفي وزارة التربية الى التقاعد - اسماء في رسالة سياسية.. «الخارجية» دعت القائم بالأعمال السوري لحضور حفل عيد الاستقلال النائب المجالي: مالك شركة المقاولات تعهد بعلاج وتعويض العمال المصابين والمتوفين أجواء حارة نسبيا في عموم المناطق البلدية ترد على المصري ولافارج: نحن من يقرر مستقبل أراضي الفحيص هل ينسحب هاني الملقي من المشهد بعد قانون الضريبه ؟
عاجل
 

المستشارون والدوائر الشاغرة.... وعجز الموازنه

جفرا نبوز - امام الحكومة عدة دوائر شاغرة ولا يوجد فيها رؤساء او مدراء عامين كهيئة الاستثمار الذي انتهى عقد رئيسها لبلوغة السن القانوني وعانت خلال العامين الماضين ظروفا صعبة امتازت بالترهل الإداري والتعقيدات التي عانى منها المستثمرون وضعف في الإدارة كما أثر على الملف الاستثماري.
والمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاستثمارية (جدكو ) التي مر عليها أكثر من عام بدون مدير تنفيذي حيث تعاني من حالة من الجمود وخاصة صندوق تنمية المحافظات وقد تراستها مديرة تنفيذية بعد المهندس يعرب القضاه ولمدة عام ونصف تراجعت فيها جدكو في الأداء على مستوى المحافظات ولم تستطيع استيعاب العقلية التي يتعامل مع أبناء المحافظات ولذلك فهي بحاجة إلى مدير تنفيذي لديه خبرة في التعامل مع المناطق التنموية وقدرة على الاستيعاب الفكري واحتياجات المحافظات وقادر على القيام بزيارات ميدانية ولديه لغة التواصل والاقناع مع الأفكار الاجتماعي للمحافظات البعيدة عن عمان .
والسؤال المهم لماذا لا يتم تعبئة هذه الشواغر من طاقم المستشارين المتواجدين في رئاسة الوزراء وكذلك الوزراء الأخرى ويحملون درجات عليا ويتقاضون رواتب من خزينة الدولة وكان البعض منهم قد ترأس بعض المؤسسات وكان ناجحا ويشهد سجله الوظيفي وكذلك القطاع الخاص في إدارة تلك الدوائر ولماذا لا يستفاد من خبراتهم وكذلك التوفير على الموازنة العامة بدل من اجراء تعينات جديدة تحمل خزينة الدولة اعباء جديدة والموازنة العامة بأمس الحاجة لها في ظل الظروف الراهنة. وقد قامت الحكومة بعدة إجراءات عملية تقشفية في القطاع العام للتخفيف من عجز الموازنة العامة وتعين المستشارين الذين أثبتوا جدارتها يدخل في باب التوفير والتقليل من العجز العام الموازنه بدل من اجراء تعينات جديدة تثقل كاهل المازنة