شريط الأخبار
القبض على مطلوب خطير بحقه 38 طلب أمني في الرمثا شائعات بأسلوب "نصب قانوني" جديد .. والامن العام يردّ الحكومة «حامل»… سخرية الأردنيين بالطعم المر بدء فترة الطعون بنتائج انتخابات ‘‘اللامركزية والبلديات‘‘ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة توقعات برفع أسعار المحروقات الملك يبحث مع كوشنر جهود تحريك عملية السلام المسفر يشكر النواب والعشائر الأردنية ويهاجم القلاب أردنية تتسلق أعلى قمة بأوروبا اشتعال 4 شاحنات في أبو علندا شكوى ضد محافظ جرش سلمها بنفسه للديوان الملكي مكافحة المخدرات تحبط تهريب 422 الف حبة مخدرة في قضيتين منفصلتين .. صور الاردن يعلن يوم الجمعة اول ايام عيد الاضحى المبارك الاحتلال يعتقل اردنيا بحجة حيازته بندقية !! زين تعلن عن جديدها للشباب "خط الشلّة Mix" دعم الجمعيات بعد مرور عام على تأسيسها اخماد حريق طبليات خشبية ومستودع أدوات منزلية في العقبة مدير الامن العام يفتتح مقر مركز السلم المجتمعي - صور الصحة : توفر 16 مقعد للطب البشري في الجامعات الاردنية التربية تطلق الرقم ( 065008085 ) لتلقي مقترحات وشكاوى المواطنين
عاجل
 

المستشارون والدوائر الشاغرة.... وعجز الموازنه

جفرا نبوز - امام الحكومة عدة دوائر شاغرة ولا يوجد فيها رؤساء او مدراء عامين كهيئة الاستثمار الذي انتهى عقد رئيسها لبلوغة السن القانوني وعانت خلال العامين الماضين ظروفا صعبة امتازت بالترهل الإداري والتعقيدات التي عانى منها المستثمرون وضعف في الإدارة كما أثر على الملف الاستثماري.
والمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاستثمارية (جدكو ) التي مر عليها أكثر من عام بدون مدير تنفيذي حيث تعاني من حالة من الجمود وخاصة صندوق تنمية المحافظات وقد تراستها مديرة تنفيذية بعد المهندس يعرب القضاه ولمدة عام ونصف تراجعت فيها جدكو في الأداء على مستوى المحافظات ولم تستطيع استيعاب العقلية التي يتعامل مع أبناء المحافظات ولذلك فهي بحاجة إلى مدير تنفيذي لديه خبرة في التعامل مع المناطق التنموية وقدرة على الاستيعاب الفكري واحتياجات المحافظات وقادر على القيام بزيارات ميدانية ولديه لغة التواصل والاقناع مع الأفكار الاجتماعي للمحافظات البعيدة عن عمان .
والسؤال المهم لماذا لا يتم تعبئة هذه الشواغر من طاقم المستشارين المتواجدين في رئاسة الوزراء وكذلك الوزراء الأخرى ويحملون درجات عليا ويتقاضون رواتب من خزينة الدولة وكان البعض منهم قد ترأس بعض المؤسسات وكان ناجحا ويشهد سجله الوظيفي وكذلك القطاع الخاص في إدارة تلك الدوائر ولماذا لا يستفاد من خبراتهم وكذلك التوفير على الموازنة العامة بدل من اجراء تعينات جديدة تحمل خزينة الدولة اعباء جديدة والموازنة العامة بأمس الحاجة لها في ظل الظروف الراهنة. وقد قامت الحكومة بعدة إجراءات عملية تقشفية في القطاع العام للتخفيف من عجز الموازنة العامة وتعين المستشارين الذين أثبتوا جدارتها يدخل في باب التوفير والتقليل من العجز العام الموازنه بدل من اجراء تعينات جديدة تثقل كاهل المازنة