جفرا نيوز : أخبار الأردن | رقاقة صغيرة تبرد المنازل وتمنع الحرارة
شريط الأخبار
ارتفاع نسبة الرضا لدى المستثمرين في الاردن لتبلغ 84,5 % بالارقام - تسجيل 1095 جمعية خلال 22 شهرا .. العاصمة الاكثر والطفيلة الاقل تسجيلا الشواربة وأعضاء مجلس الامانة الى الاراضي الفلسطينية بالاسماء - هيئة ادارية مؤقتة للاتحاد النسائي العام برئاسة الفاعوري حوالي 6 ملايين دينار موازنة بلدية الموقر قطاع الإنشاءات الأعلى بمعدل وقوع الإصابات في عام 2016 تعرض ابو السكر لجلطة دماغية الأعيان يقر صيغة الرد على خطاب العرش حريق يأتي على 3 مركبات في القويسمة .. صور البيع الإلكتروني يهدد تجارة الألبسة والأحذية اشادة واسعة بردع الخرابشة لفتاة زعمت "تحرش" رجل امن بها ومطالبات بالتحقيق معها محامي صدام حسين : شكرا للملك عبدالله الثاني والشيح تميم والرئيس بشار الاسد مدير تربية لواء ماركا تُكَرم الفائزين بإنتخابات المجلس البرلماني الطلابي وفاة حفيد ’أحمد ياسين‘ في عمان الشرطي الذي أدان سيارة الملك مدون إسرائيلي ينشر صوره بمسجد الملك عبد الله وفيات الثلاثاء 21/11/2017 توجه لتحويل نائب للقضاء لرفضه إشهار ذمته المالية وإنذار خمسة سفراء لتخلفهم عن تقديمها التفاصيل الكاملة لـ‘‘موازنة 2018‘‘ ‘‘الأعيان‘‘ يقر صيغة الرد على خطبة العرش
عاجل
 

رقاقة صغيرة تبرد المنازل وتمنع الحرارة


يمكنك من الآن البدء بالتفكير في توديع المكيفات والتخلص من ضجيجها ، حيث يمكن أن تساعد رقاقة حديثة في الحفاظ على درجة حرارة منخفضة داخل مبنى كامل، دون الحاجة إلى أجهزة كهربائية على غرار المكيف.
إذ ذكرت مجلة Science العلمية حسب صحيفة البيان الاماراتية أن هذه الرقاقة، التي يمكن تثبيتها فوق سقف بيت تبلغ مساحته 20 متراً مربعاً، كافية لخفض درجة الحرارة داخله إلى 20 درجة مئوية.
وبحسب ما نقلته صحيفة Sueddeutsche الألمانية، تتكون هذه الرقاقة من بلاستيك عضوي شفاف، يشرف على عملية تصنيعه فريق من الباحثين من جامعة كولورادو، عبر مزج البلاستيك مع بعض الحبات التي تتكون من الخرز الزجاجي.
وبعد ذلك، يقوم الباحثون بتحويل المادة إلى رقاقة أكثر سمكاً باستعمال ورق الألمنيوم، بطريقة تجعل هذه البطاقة تحتوي على طبقة عاكسة من الجهة الأخرى.
وتعكس هذه الرقاقة نحو 96% من أشعة الشمس، فيما تسمح بتسرب كمية أقل من حرارة الشمس إلى المبنى، كما تُعتبر صماماً للأشعة تحت الحمراء التي يمكن أن تنتشر في اتجاه واحد.
فيما يمكن استعمال هذه الرقاقة داخل المباني ومحطات توليد الطاقة؛ للحفاظ على درجة حرارة مناسبة بطريقة صديقة للبيئة.
وفي هذه الحالة، يمكن الحفاظ على الحرارة داخل المباني عبر نظام أنابيب خاص بالمياه الخارجية، لكن هذه الطريقة تفتقر إلى مصدر حرارة مناسب.
وقد أكد الباحثون ضرورة تطوير مجالات استخدام هذه الرقاقة، إذ يُمكن أن تكون الخلايا الشمسية أكثر قدرة على إحداث تأثير بفضلها. ومن ثم، يمكن أن تزيد اللوحات الشمسية في درجة الحرارة.
وفي هذا الصدد، قال مطور الرقاقة، شيابو يين، إن "الرقاقة قادرة على تبريد الخلايا الشمسية وحمايتها"، ورجح يين إمكانية زيادة تأثير هذه الرقاقة بنحو 2%. فيما أفاد بإمكانية تغير فاعلية هذه الرقاقة في المساحات الكبيرة.
ويؤكد الباحثون أن سعر تركيب هذه الرقاقة يقدر بنحو 50 سنتاً بالنسبة للمتر المربع الواحد.

 
< script> window.speakol_pid = 886