شريط الأخبار
صور تسطر قصة 84 عاماً من زيارات ملوك وأمراء السعودية للأردن تعيينات مخالفة في الاحصاءات العامة تلاعب بمواعيد لم الشمل بسفارة السويد بعمان السعودية تكشف اسباب حادث المعتمرين الاردنيين داعية إماراتي أردني يفجر غضب المؤسسات الإسلامية بالجزائر السفارة الأميركية في عمان تطلب كلماتكم السرية ويلز في رسالة الوداع تشكر الاردنيين على المنسف اتفاق لإنهاء ملف ديون المستشفيات الخاصة على ليبيا تحضيرات المسؤولين العرب لقمـّة عـمـان تستأنـف اليــوم خادم الحرمين في عمّان الاثنين 30 بنداً على جدول أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية دي ميستورا يصل الأردن الاثنين للمشاركة في القمة العربية درجات الحرارة إلى ارتفاع وطقس ربيعي معتدل دوي الانفجارات السورية يهز منازل بالمفرق الخارجية تتابع حادث حافلة المعتمرين الأردنيين في السعودية ‘‘ديوان التشريع‘‘ ينشر مسودة ‘‘الوطني لتطوير المناهج‘‘ 4 وفيات و31 اصابة بانقلاب حافلة معتمرين أردنية الملكية الاردنية تقترح حلولا طريفة بعد حظر الأجهزة الإلكترونية مسيرة وفاء من امام "الحسيني" لشهداء "الكرامة" القبض على شخصين انتحالا شخصية رجال أمن في الرصيفة
عاجل
 

رقاقة صغيرة تبرد المنازل وتمنع الحرارة


يمكنك من الآن البدء بالتفكير في توديع المكيفات والتخلص من ضجيجها ، حيث يمكن أن تساعد رقاقة حديثة في الحفاظ على درجة حرارة منخفضة داخل مبنى كامل، دون الحاجة إلى أجهزة كهربائية على غرار المكيف.
إذ ذكرت مجلة Science العلمية حسب صحيفة البيان الاماراتية أن هذه الرقاقة، التي يمكن تثبيتها فوق سقف بيت تبلغ مساحته 20 متراً مربعاً، كافية لخفض درجة الحرارة داخله إلى 20 درجة مئوية.
وبحسب ما نقلته صحيفة Sueddeutsche الألمانية، تتكون هذه الرقاقة من بلاستيك عضوي شفاف، يشرف على عملية تصنيعه فريق من الباحثين من جامعة كولورادو، عبر مزج البلاستيك مع بعض الحبات التي تتكون من الخرز الزجاجي.
وبعد ذلك، يقوم الباحثون بتحويل المادة إلى رقاقة أكثر سمكاً باستعمال ورق الألمنيوم، بطريقة تجعل هذه البطاقة تحتوي على طبقة عاكسة من الجهة الأخرى.
وتعكس هذه الرقاقة نحو 96% من أشعة الشمس، فيما تسمح بتسرب كمية أقل من حرارة الشمس إلى المبنى، كما تُعتبر صماماً للأشعة تحت الحمراء التي يمكن أن تنتشر في اتجاه واحد.
فيما يمكن استعمال هذه الرقاقة داخل المباني ومحطات توليد الطاقة؛ للحفاظ على درجة حرارة مناسبة بطريقة صديقة للبيئة.
وفي هذه الحالة، يمكن الحفاظ على الحرارة داخل المباني عبر نظام أنابيب خاص بالمياه الخارجية، لكن هذه الطريقة تفتقر إلى مصدر حرارة مناسب.
وقد أكد الباحثون ضرورة تطوير مجالات استخدام هذه الرقاقة، إذ يُمكن أن تكون الخلايا الشمسية أكثر قدرة على إحداث تأثير بفضلها. ومن ثم، يمكن أن تزيد اللوحات الشمسية في درجة الحرارة.
وفي هذا الصدد، قال مطور الرقاقة، شيابو يين، إن "الرقاقة قادرة على تبريد الخلايا الشمسية وحمايتها"، ورجح يين إمكانية زيادة تأثير هذه الرقاقة بنحو 2%. فيما أفاد بإمكانية تغير فاعلية هذه الرقاقة في المساحات الكبيرة.
ويؤكد الباحثون أن سعر تركيب هذه الرقاقة يقدر بنحو 50 سنتاً بالنسبة للمتر المربع الواحد.