شريط الأخبار
صور تسطر قصة 84 عاماً من زيارات ملوك وأمراء السعودية للأردن تعيينات مخالفة في الاحصاءات العامة تلاعب بمواعيد لم الشمل بسفارة السويد بعمان السعودية تكشف اسباب حادث المعتمرين الاردنيين داعية إماراتي أردني يفجر غضب المؤسسات الإسلامية بالجزائر السفارة الأميركية في عمان تطلب كلماتكم السرية ويلز في رسالة الوداع تشكر الاردنيين على المنسف اتفاق لإنهاء ملف ديون المستشفيات الخاصة على ليبيا تحضيرات المسؤولين العرب لقمـّة عـمـان تستأنـف اليــوم خادم الحرمين في عمّان الاثنين 30 بنداً على جدول أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية دي ميستورا يصل الأردن الاثنين للمشاركة في القمة العربية درجات الحرارة إلى ارتفاع وطقس ربيعي معتدل دوي الانفجارات السورية يهز منازل بالمفرق الخارجية تتابع حادث حافلة المعتمرين الأردنيين في السعودية ‘‘ديوان التشريع‘‘ ينشر مسودة ‘‘الوطني لتطوير المناهج‘‘ 4 وفيات و31 اصابة بانقلاب حافلة معتمرين أردنية الملكية الاردنية تقترح حلولا طريفة بعد حظر الأجهزة الإلكترونية مسيرة وفاء من امام "الحسيني" لشهداء "الكرامة" القبض على شخصين انتحالا شخصية رجال أمن في الرصيفة
عاجل
 

خيانة زوجية تفضي لجريمة بشعة


 شهد حي المطرية في العاصمة المصرية القاهرة جريمة مثيرة، بعد تخلص سائق "توك توك" من جارته وعشيقته بطريقة بشعة ، اذ قتلها وحاول دفنها أسفل "مصطبة" أمام منزله.
وبحسب صحف مصرية، "ظلت علاقتهما الآثمة لمدة أشهر منذ أن بدأا يتبادلان نظرات الإعجاب، تطورت العلاقة سريعا، وأصبح المتهم "محمد.ع"، 40 عاما، ينتظر غياب زوجته وأبنائه عن المنزل كل ليلة بفارغ الصبر؛ حتى يتمكن من لقاء عشيقته التي تبلغ الثلاثين من عمرها".
وقالت "اليوم السابع": "أخذ العاشقان يتبادلان الحب، وتتردد العشيقة على منزل جارتها، لتقضي ساعات الحب مع زوجها، بعيدا عن أعين الجيران، ظنا منهما أن أمرهما لن يفضح يوما ما".
وكشفت السلطات المصرية أن "ليلة وقوع الجريمة انتهز فيها المتهم وعشيقته فرصة غياب الزوجة، وتسللا إلى المنزل، إلا أنهما فوجئا بطرقات على الباب تنبئ بقدوم زوجته وأبنائه. لم يتمالك المتهم أعصابه، وسارع إلى ضرب عشيقته على رأسها حتى فقدت الوعي، وأسرع وأخفى المجني عليها أسفل سرير غرفة النوم".
"لاحظت الزوجة علامات القلق والتوتر على وجه زوجها، إلا أنه تمكن من إخفاء الأمر عنها، وبمجرد انشغالها داخل المطبخ لتحضير العشاء، هرول المتهم ليطمئن على عشيقته، فوجدها تنزف بشدة، وبدأت تستيقظ من جديد، لم يجد وسيلة سوى خنقها بـ"إيشارب"، حتى يتأكد أنه لن ينكشف أمره على الإطلاق".
وقالت الصحيفة إن "المتهم ظل يفكر كثيرا لإخفاء جريمته، فقام بافتعال مشاجرة مع زوجته؛ حتى يتمكن من طردها من المنزل، وبالفعل نجح في ذلك، وأسرع بإحضار شاكوش، وبدأ بحفر "مصطبة" أمام منزله، بعد أن خطط لدفن الجثة داخلها، إلا أن القدر شاء أن يفضح أمره بعد أن اضطر لشراء بعض المستلزمات التي تمكنه من الدفن، وأثناء هذا التوقيت، قدمت ابنته إلى المنزل، وعثرت على جثة المجني عليها، فصرخت حتى اكتشف الأمر، وقام الجيران بإبلاغ الشرطة التي ألقت القبض عليه".