جفرا نيوز : أخبار الأردن | عربيات يحول مساجد الاردن الى مساجد تونس آبان حكم بن علي
شريط الأخبار
العثور على سائحين أجنبيين تاهوا بمعان الجيش يحبط تهريب مخدرات من سوريا الحوار الوطني تلتقي مدير الامن العام-صور واشنطن تدرس معاقبة الفلسطينيين الصفدي: التحقيق بمجزرة الاحتلال بغزة ضرورة انتصار العدوان مديرا لادارة التعليم الخاص الحمود: النزاهة والعدالة المجتمعية ابرز محاور الاستراتيجية الأمنية الملك يلتقي السيسي في القاهرة مقاضاة مواطن نشر فيديو "محرجا" لمدير الإحصاءات ! مصدر حكومي : عطلة عيد الفطر يومان فقط ! ارتفاع قيمة واردات الأردن من النفط ومشتقاته 20% الإفتاء تصدر 1607 فتوى في أول أيام رمضان حريق يأتي على كامل سجاد مسجد النورين بساحة امانة عمان اصدار جديد من الطوابع التذكارية الكباريتي : الحكومة عاجزة عن جذب الاستثمارات وعن توطين الموجود منها الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية الملكة للاميرة سلمى: مبارك تخرجك لكن قلبي لا مخرج منه حملة امنية باسواق الزرقاء لفرض الهيبة انخفاض عدد الاغنام في الاردن 8% "متضرري أحداث الخليج" تنفي ايداع التعويضات لدى البنك المركزي
عاجل
 

عربيات يحول مساجد الاردن الى مساجد تونس آبان حكم بن علي

جفرا نيوز - خاص

وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات دخل الحكومة نهاية ايلول الماضي متحمساً واستبشر العديد فيه خيرا، الا ان ذلك اخذ بالتراجع مؤخراً.

 عربيات بدأ بسلسلة اجراءات جدلية في مقدمتها الخطبة الموحدة عقب احداث الكرك مباشرة، حيث توقع البعض انها خطوة مؤقتة في ظل الظروف التي تشهدها الاردن، الا انه استمر بتوحيد الخطبة وتوزيعها على الخطباء قبل ايام من كل جمعة وضرورة الالتزام بها، الامر الذي ادى الى امتعاض بعض الائمه والمواطنين من هذه الاجراءات.

عربيات ايضاً لم ينجو من انتقادات واسعة وجهت له عبر وسائل التواصل الاجتماعي الى ان ارتفعت وتيرتها قبل بضعة ايام بعد ان تم توزيع ورقة رسمية على خطباء المساجد لتعبئتها، تحت عنوان "تقرير خطبة الجمعة"، ويشمل اسم الخطيب، والمديرية التي يتبع لها، ورقم هاتفه، وتاريخ الخطبة التي ألقاها، واسم المسجد، وعنوان الخطبة، وعدد الحضور، بالإضافة إلى خانة للملاحظات.

 واستهجن خطباء وضع خانة لعدد المصلين الذي يحضرون الخطبة، متسائلين: "كيف يمكنهم حصر اعداد المصلين الذين استمعوا للخطبة.

 واصفين هذا الاجراء بأن الوزير يريد ارجعاعهم من خطباء لطالب مدرسة يقوم بدور عريف الصف واخذ الحضور والغياب. ويبقى التساؤل المطروح هل يسير وزير الاوقاف في الاتجاه الصحيح لتطوير عمل الخطباء وضبط تجاوزات بعضهم، ام انها اجتهادات غير مدروسة منه، ام ان للمعادلة قراءة اخرى.

واستدرك بعضهم القول ان عربيات سيحول مساجد المملكة الاردنية الهاشمية الى مساجد تونس أبان حكم الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي حين كانت المصلي التونسي حينها يسجل معلوماته الشخصية قبل دخول المسجد ، واحياناً اخرى عبر بطاقة يتم وضعها في جهاز خاص عند المساجد.