جفرا نيوز : أخبار الأردن | ما سر المستطيلات الملوّنة التي تظهر على التلفاز؟
شريط الأخبار
ارتفاع نسبة الرضا لدى المستثمرين في الاردن لتبلغ 84,5 % بالارقام - تسجيل 1095 جمعية خلال 22 شهرا .. العاصمة الاكثر والطفيلة الاقل تسجيلا الشواربة وأعضاء مجلس الامانة الى الاراضي الفلسطينية بالاسماء - هيئة ادارية مؤقتة للاتحاد النسائي العام برئاسة الفاعوري حوالي 6 ملايين دينار موازنة بلدية الموقر قطاع الإنشاءات الأعلى بمعدل وقوع الإصابات في عام 2016 تعرض ابو السكر لجلطة دماغية الأعيان يقر صيغة الرد على خطاب العرش حريق يأتي على 3 مركبات في القويسمة .. صور البيع الإلكتروني يهدد تجارة الألبسة والأحذية اشادة واسعة بردع الخرابشة لفتاة زعمت "تحرش" رجل امن بها ومطالبات بالتحقيق معها محامي صدام حسين : شكرا للملك عبدالله الثاني والشيح تميم والرئيس بشار الاسد مدير تربية لواء ماركا تُكَرم الفائزين بإنتخابات المجلس البرلماني الطلابي وفاة حفيد ’أحمد ياسين‘ في عمان الشرطي الذي أدان سيارة الملك مدون إسرائيلي ينشر صوره بمسجد الملك عبد الله وفيات الثلاثاء 21/11/2017 توجه لتحويل نائب للقضاء لرفضه إشهار ذمته المالية وإنذار خمسة سفراء لتخلفهم عن تقديمها التفاصيل الكاملة لـ‘‘موازنة 2018‘‘ ‘‘الأعيان‘‘ يقر صيغة الرد على خطبة العرش
عاجل
 

ما سر المستطيلات الملوّنة التي تظهر على التلفاز؟


كنا نستمتع بمشاهدة التلفاز في طفولتنا، واعتدنا حين يحدث توقف للبث أو انقطاع للإرسال أو عطل ما، على رؤية مربعات ومستطيلات ملونة، حتى باتت جزءاً اعتيادياً من حياتنا في ذلك الوقت.
لم نكن نفهم معنى لوجودها سوى أننا لن نرى فيلمنا أو برنامجنا المفضل، ولكننا في هذا التقرير سوف نكشف لك عن السبب الحقيقي وراء حدوث هذا الأمر.
تسمى هذه المستطيلات الملونة "بطاقة الاختبار" أو (Test Card)، وهي بطاقة ورقية أو كرتونية (مكونة من مستطيلات ملونة) كانت الكاميرات تركز عليها لفترة طويلة كدليل على وجود إشارة بث طوال اليوم.
بمعنى أنها كانت توضح للمشاهدين أن هذه القناة تعمل لديهم بالفعل حتى في حال عدم وجود برامج.
وربما لاحظت أنه بالخلفية كنا نسمع صوتاً أو راديو أو موسيقى أو أي شيء وهذا الصوت في الحقيقة الغرض منه هو التأكد من توصيلات الصوت وبثه السليم.
هذه المستطيلات إلى الآن تستخدم خلف الكواليس من أجل معايرة الكاميرات، إذ أن الأعمدة الملونة تؤكد لك أن الكاميرا متوازية، وتساعد الألوان في ضبط الصورة.
وكذلك يمكن للمشاهدين في منازلهم أن يستفيدوا منها، لأنها تساعدهم في ضبط ألوان التلفاز الخاص بهم.
ربما اختلف الأمر الآن وأصبحنا نادراً ما نرى هذه المستطيلات الملونة، والسبب يعود إلى امتلاك القنوت الفضائية كاميرات متطورة قادرة على ضبط الألوان بشكل آلي.
كما أصبح هناك أدوات متقدمة لموازنة الصورة، وصارت التكنولوجيا الحديثة والكاميرات وأجهزة البث ذات دقة عالية جداً، ونادراً ما تحتاج لضبط.
والتحول من استخدام الموجات التماثلية (Analogue Signals) إلى الديجيتال في الكثير من دول العالم ألغى مشاكل التشويش على الألوان ونقاوة الصورة.
كما أن المشاهدين في منازلهم أصبحوا يمتلكون شاشات متقدمة ومتطورة قادرة على ضبط الألوان بشكل آلي.

 
< script> window.speakol_pid = 886