شريط الأخبار
صور تسطر قصة 84 عاماً من زيارات ملوك وأمراء السعودية للأردن تعيينات مخالفة في الاحصاءات العامة تلاعب بمواعيد لم الشمل بسفارة السويد بعمان السعودية تكشف اسباب حادث المعتمرين الاردنيين داعية إماراتي أردني يفجر غضب المؤسسات الإسلامية بالجزائر السفارة الأميركية في عمان تطلب كلماتكم السرية ويلز في رسالة الوداع تشكر الاردنيين على المنسف اتفاق لإنهاء ملف ديون المستشفيات الخاصة على ليبيا تحضيرات المسؤولين العرب لقمـّة عـمـان تستأنـف اليــوم خادم الحرمين في عمّان الاثنين 30 بنداً على جدول أعمال الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية دي ميستورا يصل الأردن الاثنين للمشاركة في القمة العربية درجات الحرارة إلى ارتفاع وطقس ربيعي معتدل دوي الانفجارات السورية يهز منازل بالمفرق الخارجية تتابع حادث حافلة المعتمرين الأردنيين في السعودية ‘‘ديوان التشريع‘‘ ينشر مسودة ‘‘الوطني لتطوير المناهج‘‘ 4 وفيات و31 اصابة بانقلاب حافلة معتمرين أردنية الملكية الاردنية تقترح حلولا طريفة بعد حظر الأجهزة الإلكترونية مسيرة وفاء من امام "الحسيني" لشهداء "الكرامة" القبض على شخصين انتحالا شخصية رجال أمن في الرصيفة
عاجل
 

أكثر المهن التي تقود إلى الانتحار

جفرا نيوز- سردت دراسة بريطانية حديثة، قائمة أكثر المهن التي يقبل العاملون فيها على الانتحار، وسط آمال بأن تساعد بياناتها على تفادي المزيد من ضحايا "قتل الذات"، مستقبلا.
وكشفت الدراسة التحليلية التي أجراها المركز الوطني البريطاني للإحصاءات، أن النساء اللائي يعملن ممرضات في بريطانيات، مرشحات لأن ينتحرن، بأكثر من 23 في المئة، مقارنة بمعدل الانتحار العام في البلاد.
أما المعلمات في المدارس الابتدائية، فيزيد احتمال انتحارهن بـ42 في المئة، عن معدل الانتحار العام ببريطانيا، وفق ما نقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
في المقابل، يقل احتمال انتحار النساء اللائي يعملن في مجال الثقافة والإعلام، بـ69 في المئة عن معدل الانتحار العام في بريطانيا.
وفي أوساط الرجال، وجدت الدراسة أن العمال الأقل كفاءة، مرشحون بأكثر من ثلاث مرات، للإقبال على الانتحار، إضافة إلى موظفي قطاع البناء، قياسا بمعدل الانتحار العام في بريطانيا.
وأضافت الدراسة أن من يعملون في مجال الرعاية، معرضون بدورهم بصورة أكبر للانتحار، مقارنة بالمعدل العام، سواء كان ذكورا أو إناثا.
ونبه المدير التنفيذي في هيئة الصحة العامة في بريطانيا، إلى أن الانتحار بات واحدا من أبرز أسباب الوفاة في البلاد بين من تقل أعمارهم عن 50 عاما.
وأوضح دونكان سيلبي، أن ثمة نساء يقبلن أكثر فأكثر، كل سنة، على وضع حد لحياتهن، فيما كشفت الدراسة أن الانتحار ينتهي بالموت في الأغلب حين يكون من يقبل عليه غير مستفيد من الخدمات الصحية، إذ يفقدون القدرة على التحمل دون مساندة.