جفرا نيوز : أخبار الأردن | وليد جنبلاط يسلم نجله تيمور زعامة الدروز ويلبسه الكوفية الفلسطينية
شريط الأخبار
الملكة رانيا تزور مخيمات الروهينجا الاثنين القادم ضبط مركبه بداخلها 40 تنكة زيت زيتون مغشوش. التعليمات الجديدة للنظام المعدل لنظام التفتيش القضائي على المحاكم النظامية لعام 2017 رئيس الوزراء العراقي يزور المملكة اليوم الامير علي : اي اعتداء على اطفال الكرة بمثابة مساس بأولادي شخصيا خليل عطية.. إلى عمدة عمان توقيف 6 من المعتدين على ناشئي الوحدات رؤساء بلديات يستهجنون فرض ضرائب عليهم فريق حكومي برئاسة وزير العمل يبحث احتياجات الأغوار الجنوبية المجالي : أشجع نادي ريال مدريد لأنه "ملكي" و أنا أعشق الملكيين !! توقيف المعتدي الرئيسي على ناشئي الوحدات والبحث عن آخرين سقوط مصعد بأحد عمال مطعم الفريد في النصر فتوى زراعة الاشجار بالمقابر موعد التوقيت الشتوي المجالي : بيان " الجبهة الموحدة لا يمثلني " الأوقاف تدعو المواطنين للتبرع لحملة إغاثة مسلمي الروهينغا التيار الوطني يرد على بيان منسوب للجبهة الموحدة !! الوريكات و ال خليفة يطمئنّان على الأردني " المعتدى عليه " في البحرين - صور الملك يعزي السيسي والديوان الملكي ينكس علم السارية الامير حسن يدعو لتأليف وثيقه تسمى مخطوطة المشرق العربي ...تفاصيل
عاجل
 

وليد جنبلاط يسلم نجله تيمور زعامة الدروز ويلبسه الكوفية الفلسطينية

جفرا نيوز- 

في الذكرى الأربعين لاستشهاد كمال جنبلاط، البس رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط نجله تيمور عباءة الزعامة وكوفية دار المختارة وخاطب جنبلاط نجله الزعيم الجديد للدروز أمام حشد من الحضور في المختارة قائلاً: "بفضل إخلاصكم قدنا المواجهات وبالعزيمة قدمنا الشهيد تلو الشهيد، وبفضل احترامكم لي بقي الحزب واحداً موحداً. على مدى 40 عاما محطات ناصعة البياض لا خجل منها ولا تردد. كان قدري ان احمل على كتفي عباءة ملطخة بدم الشهيد كمال جنبلاط والابرياء اللذين سقطوا في ذلك اليوم المشؤوم. أتت مصالحة الجبل على يد البطريرك نصرالله بطرس صفير لنطوي المرحلة.”

وأضاف جنبلاط متوّجهاً الى نجله تيمور بالقول ” "لذا يا تيمور سر رافع الرأس، واحمل تراث جدك الكبير كمال جنبلاط، واشهر عاليا كوفية فلسطين العربية المحتلة، كوفية لبنان التقدمية، كوفية الاحرار والثوار، كوفية المقاومين لاسرائيل ايا كانوا، كوفية المصالحة والحوار، كوفية التواضع والكرم، كوفية دار المختارة. واحضن اصلان بيمينك وعانق داليا بشمالك وعند قدوم الساعة ادفنوا امواتكم وانهضوا، وسيروا قدما فالحياة انتصار للاقوياء في نفوسهم لا للضعفاء”.

ومن ثمّ ألبس تيمور الكوفية الفلسطينية، مسلّماً إياه الزعامة.وكان من بين الحضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي كان يضع أيضاً الكوفية الفلسطينية.