جفرا نيوز : أخبار الأردن | كارداشيان تكشف توقعاتها ليلة تعرضها للسطو
شريط الأخبار
بالصور .. سائق أردني ينقذ أرواح معتمرين بعد أن إندلعت النيران بالحافلة اعتقال شخصين حاولا التسلل من سورية إلى الأردن دراسة علمية : الصحافة الالكترونية تلعب دورا متوسطا في مكافحة التطرف التنمية: إغلاق 16 حضانة وانذار 4 منذ بداية العام إضراب عام في الضفة وغزة تضامنا مع الأسرى القصف الإسرائيليّ لسوريّة يتزامن مع الإعلان عن زيارة ترامب لتل أبيب والسعودية والأردن لتشكيل حلفٍ عسكريٍّ 45.8 مليون دينار أرباح بنك الإسكان قبل الضريبة فرص عمل في سلطنة عمان 265ألف طفل استفادوا ضمن جهود تحسين وتطوير التعليم للصفوف المبكرة الشبيلات مشيدا بتصريحات الملك : هامة وجيدة استبعاد تقليص المساعدات الأميركية للأردن حالة الطقس ليوم الخميس فريحات: الأردن مستهدفة وهي السباقة في الحرب على الارهاب تشريع قانون يحارب الفساد الحكومي لجنة وزارية لمتابعة المنتوجات الزراعية الوزراء يقر تعديل طريقة احتساب رسوم تسجيل الأراضي الملك يبحث تعزيز التعاون مع العاهل الاسباني تحطم طائرة عمودية في الغباوي ونجاة طاقمها أمن الدولة تقضي بالاشغال الشاقة على 5 من مؤيدي داعش وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تتوجه للامركزية
عاجل
 

كارداشيان تكشف توقعاتها ليلة تعرضها للسطو

جفرا نيوز- كشفت النجمة الاستعراضية الأميركية، كيم كارداشيان، عن توقعاتها المخيفة، ليلة تعرضها للسطو في العاصمة الفرنسية باريس قبل نحو خمسة شهور.
كارداشيان، وخلال مشاركتها في برنامج تلفزيوني، قالت إنها ظنّت أنها ستتعرض للاغتصاب، والقتل، عبر رصاصة في الرأس.
وتابعت: "أحد أفراد العصابة أمسك بقدمي ودفعني باتجاهه، فقلت في نفسي: حسنا، هذه هي اللحظة التي سيتم فيها اغتصابي".
وأضافت أنها استعدت نفسيا لذلك، لكن هذا الأمر لم يحدث.
وتابعت: "بعدها تم وضع شريط لاصق على فمي لمنعي من الصراخ وصوّب المسدس نحوي، فأيقنت حينها أنه سيطلق النار على رأسي".
صحيفة "ديلي ميل"، التي نقلت تصريحات كارداشيان، أوضحت أن الأخيرة قالت لحارس الفندق الذي قاد السارقين إلى غرفتها تحت تهديد السلاح: "هل سنموت؟ لا يستطيعون فهمي، أرجوك قل لهم إنّ لدي أطفال وعائلة، لا تقتلوني".
وأشارت إلى أنه بعد ذلك تم سلب خاتمها الماسي ورميت في الحمام تحت تهديد السلاح ولاذ السارقون بالفرار.
يشار إلى أن خمسة لصوص، أقدموا في تشرين الأول الماضي على الاعتداء على الحارس الليلي في دارة فندقية خاصة في وسط باريس نزلت فيها كارداشيان، ثم صعد اثنان منهم مقنعين ومتنكرين بلباس الشرطة إلى شقة كارداشيان وسرقا عدة مجوهرات من الماس والذهب بالإضافة إلى خاتم ماسي كبير.
وقدرت قيمة المسروقات بتسعة ملايين يورو، لتصبح هذه العملية أكبر سرقة يتعرض لها فرد في فرنسا منذ 20 عاما.
وأفضى التحقيق إلى توقيف مجموعة من المشتبه بهم في بداية كانون الثاني في فرنسا وتم توجيه التهم إلى عشرة منهم، في حين وضع تسعة في الحبس المؤقت. ونجح المحققون في العثور على مبالغ مالية كبيرة لكنهم لم يعثروا بعد على أي أثر للمجوهرات.