جفرا نيوز : أخبار الأردن | كارداشيان تكشف توقعاتها ليلة تعرضها للسطو
شريط الأخبار
17/1/2018 وفيات رفع اكراميات خطباء المساجد بقيم تتراوح بين 7 – 15 ديناراً أردنيون يقترحون ضرائب جديدة للحكومة عبر تويتر لا حرية للصحافة في الاردن على مؤشرات "فريدوم هاوس" قوائم الضريبة الجديدة على السلع الملك: القدس مفتاح الحل انخفاض جديد لدرجات الحرارة وأجواء أكثر برودة رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس بيان صادر عن عشيرة المحارمة عشيرة الديرية تمنح عشيرة السبيله عطوة اعتراف عشائرية نقابة الصحفيين بصدد اقرار سلسة من الخطوات لتكفيل المحارمه والزيناتي مجلس العاصمة : على الحكومة اجتراح حلول اقتصادية بعيدا عن جيب المواطن الحكومة ترفع ضريبة بنزين 90 تأجيل فرض ضريبة الأدوية العكور بعد توقيف المحارمة : الحكومة تريد الصحفيين شهود زور على قرارات افقار الاردنيين "حرية الصحفيين" يعبر عن قلقه من توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي "موظفين الضريبة" يشاركون في اعتصام الصحفيين امام رئاسة الوزراء غدا الاربعاء الصحفيون من امام نقابتهم : فلتسقط حكومة هاني الملقي بالصور ..المحارمة يجتمعون للبحث في توقيف الزميل عمر المحارمة "الجزيرة القطرية" تنشر خبر توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي ودعوات الى الغاء توقيف الصحفيين
عاجل
 

كارداشيان تكشف توقعاتها ليلة تعرضها للسطو

جفرا نيوز- كشفت النجمة الاستعراضية الأميركية، كيم كارداشيان، عن توقعاتها المخيفة، ليلة تعرضها للسطو في العاصمة الفرنسية باريس قبل نحو خمسة شهور.
كارداشيان، وخلال مشاركتها في برنامج تلفزيوني، قالت إنها ظنّت أنها ستتعرض للاغتصاب، والقتل، عبر رصاصة في الرأس.
وتابعت: "أحد أفراد العصابة أمسك بقدمي ودفعني باتجاهه، فقلت في نفسي: حسنا، هذه هي اللحظة التي سيتم فيها اغتصابي".
وأضافت أنها استعدت نفسيا لذلك، لكن هذا الأمر لم يحدث.
وتابعت: "بعدها تم وضع شريط لاصق على فمي لمنعي من الصراخ وصوّب المسدس نحوي، فأيقنت حينها أنه سيطلق النار على رأسي".
صحيفة "ديلي ميل"، التي نقلت تصريحات كارداشيان، أوضحت أن الأخيرة قالت لحارس الفندق الذي قاد السارقين إلى غرفتها تحت تهديد السلاح: "هل سنموت؟ لا يستطيعون فهمي، أرجوك قل لهم إنّ لدي أطفال وعائلة، لا تقتلوني".
وأشارت إلى أنه بعد ذلك تم سلب خاتمها الماسي ورميت في الحمام تحت تهديد السلاح ولاذ السارقون بالفرار.
يشار إلى أن خمسة لصوص، أقدموا في تشرين الأول الماضي على الاعتداء على الحارس الليلي في دارة فندقية خاصة في وسط باريس نزلت فيها كارداشيان، ثم صعد اثنان منهم مقنعين ومتنكرين بلباس الشرطة إلى شقة كارداشيان وسرقا عدة مجوهرات من الماس والذهب بالإضافة إلى خاتم ماسي كبير.
وقدرت قيمة المسروقات بتسعة ملايين يورو، لتصبح هذه العملية أكبر سرقة يتعرض لها فرد في فرنسا منذ 20 عاما.
وأفضى التحقيق إلى توقيف مجموعة من المشتبه بهم في بداية كانون الثاني في فرنسا وتم توجيه التهم إلى عشرة منهم، في حين وضع تسعة في الحبس المؤقت. ونجح المحققون في العثور على مبالغ مالية كبيرة لكنهم لم يعثروا بعد على أي أثر للمجوهرات.