جفرا نيوز : أخبار الأردن | جامعة الشرق الأوسط تشارك في مؤتمر القدس
شريط الأخبار
بالصور .. النائب صداح الحباشنة ينزع لوحة مجلس النواب عن مركبته تأكيدا لعدم تراجعه عن الاستقالة البراءة لاردني من تهمة تنفيذ هجوم لـ داعش في ألمانيا المجالي : تجربتنا بالسلام مريرة وترمب قد يتراجع بقرار محكمة الفقيه يوجه بالتحقيق بفيديو لرجال امن اساءوا لمواطن اثناء القبض عليه ‘‘مالية النواب‘‘ توصي بإعفاء شريحة 300 كيلو واط من رفع الكهرباء لطوف: زواج المعتدي الجنسي بالضحية يأتي للإفلات من العقاب عودة الأجواء الباردة وانخفاض على الحرارة بدء محاكمة المتورطين بأكبر سرقة كهرباء في الأردن قرارات مجلس الوزراء الأردن يفرض رسوما على العمالة المخالفة الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية الملك يلتقي رئيسي وزراء ماليزيا والباكستان على هامش أعمال قمة اسطنبول بمقترح من عطية .. البرلمان العربي يثمن الوصاية الهاشمية على المقدسات اطلاق خدمة استصدار شهادة عدم المحكومية الالكترونية هلسة يتفقد مشاريع المدارس بلواء الرصيفة القمة الاسلامية تعلن اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين
عاجل
 

جامعة الشرق الأوسط تشارك في مؤتمر القدس

جفرا نيوز -  شاركت جامعة الشرق الأوسط في مؤتمر القدس في الأدب العالمي الحديث الذي نظمته كليّة اللغات الأجنبيّة في الجامعة الأردنيّة بالتعاون مع الوكالة التركيّة للتعاون والتنسيق الدوليّ (TIKA) .

وشارك من قسم اللغة الانجليزية في كلية الآداب والعلوم الأستاذ الدكتور توفيق يوسف والدكتورة نسرين يوسف بورقة بحثية مشتركة حول إدوارد سعيد والقدس ، تناولت وضع مدينة القدس كما يراه الكاتب والمفكر الأمريكيّ الفلسطينيّ الأصل إدوراد سعيد في كتاباته عن فلسطين بعامّة وعن القدس بخاصة، وقد جاءت معبّرة عن واقع القدس الحاليّ، وموجّهة دراساته في موضوع الاستشراق وفي أدب الاغتراب.

وقدّمت رئيس قسم اللغة العربية في كلية الآداب والعلوم الدكتورة جمانة السّالم ورقة بحثية بعنوان(تجليّات مقدسيّة في رباعيّة الكاتب المقدسيّ عزام أبو السعود الروائيّة: صبري، حمّام العين، الستيفادور،سبيريتزما)، تناولت تاريخ القدس بخاصّة وفلسطين بعامّة من عام 1914 إلى ما بعد نكسة حزيران عام 1967، بالاعتماد على التاريخ الشفويّ.

وتناول الدكتور محمد بني مفرج من كلية العلوم التربوية بحثا بعنوان القدس في الأدب العربي في القرن العشرين، تناول فيه صورة الشعر الذي كُتب حول القدس قبل النكبة وبعدها، وكذلك الأدب المسرحيّ والقصصيّ؛ مؤكدًا حضور القدس البارز في الشعر، وبأنّها في أغلب الأعمال الأدبيّة اندمجت بفلسطين ليُعبّر من خلالها عن معاناة أهلها في التصدّي للعدوان الإسرائيلي.