جفرا نيوز : أخبار الأردن | الحسبان يشرف على تدريب 20 طبيبا ليبيا بمجال جراحة العمود الفقري
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

الحسبان يشرف على تدريب 20 طبيبا ليبيا بمجال جراحة العمود الفقري

جفرا نيوز- يؤكد اختيار الشركة الامريكية سترايكر لاستشاري جراحة العمود الفقري والعظام والمفاصل الدكتور فراس الحسبان للاشراف على دورة تدريب عشرين طبيبا ليبيا بدرجة مستشار في جراحة العمود الفقري ريادة الاردن في المجال الطبي بعد أن أصبح نقطة جذب واستقطاب للاطباء العرب للتدريب والتعليم.
والدورة التدريبية التي انتهت اليوم واستمرت ثلاثة أيام بتنظيم من الشركة الامريكية سترايكر والتقنية الجديدة الليبية لاستيراد الادوات والمعدات الطبية لجراحات العمود الفقري والعظام اشتملت على محاضرات نظرية وعملية ومشاركة مع الحسبان بشكل مباشر في اجراء بعض عمليات العمود الفقري.
وقال الحسبان الذي شغل رئيس قسم جراحة العمود الفقري في الخدمات الطبية سابقا والحاصل على الزمالة الالمانية للعمود الفقري والسويسرية لجراحة العمود الفقر للاطفال، ان الدورة تضمنت 24 ساعة تدريبية بشكل عملي ومحاضرات نظرية والمشاركة في اجراء عمليات العمود الفقري الدقيقة باستخدام المنظار، مضيفا ان الاردن اصبح بلدا جاذبا للاطباء والمرضى العرب لما وصل اليه من تقدم علمي وتطور تقني بمجال العمليات الجراحية الدقيقة والمتقدمة والتي اصبح يضاهي الدول المتقدمة بتقديم الخدمات الطبية للمرضى وتنوع الكفاءات الطبية.
وأكد أن من اكثر الحالات التي تواجه الاطباء في الاردن بمجال أمراض العمود الفقري هي التقدم في العمر ما يسبب بعض التغيرات في بنية الفقرات، وبالتالي مزيد من الاضطرابات الوظيفية للعمود الفقري والأعراض المرافقة لها والانزلاق الغضروفي وتضيق القناة الشوكية والكسور نتيجة الحوادث والاورام التي تضغط على العمود الفقري والنخاع الشوكي والتشوهات الخلقية في العمود الفقري عند الاطفال.
وأضاف ان حضور الاطباء العرب للاطلاع على التجربة الاردنية في مجال التقدم الطبي والجراحي سيسهم في تبادل الآراء والافكار والخبرات والتعرف على التجارب المختلفة في الدول المشاركة ما سيؤهل الاردن ليصبح مركز استقطاب لإجراء العمليات المتخصصة والكبيرة.
وأكد الدكتور الحسبان ان نجاح الأردن في مجال الطب خاصة العمليات الدقيقة والمتقدمة والتداخلات الجراحية الدقيقة وضعت الاردن في مقدمة الدول العربية والشرق الاوسط بما فيها تركيا وايران، ما اسهم بدعم وتطوير السياحة العلاجية لتنعكس ايجابا على عملية التنمية الشاملة وتشغيل الايدي العاملة وتوفير دخل اقتصادي للاردن.
وفي حديث مع أخصائي الدماغ والاعصاب الليبي الدكتور علاء بن رمضان المشارك في الدورة، قال ان ظروف الحرب التي تعاني منها ليبيا وما نتج عنها من أضرار على المواطن الليبي خاصة الاصابات التي يتعرض لها المواطنون جراء القتال الدائر بين الاطراف المختلفة تجعلنا نبحث عن كل ما هو جديد ومتقدم في مجال عمليات العمود الفقري خاصة الدقيقة منها.
وأكد حرصه على القدوم للأردن للمرة الثانية نظرا للتقدم الكبير الذي وصل اليه في استخدام التقنيات الحديثة المتعلقة بجراحة العمود الفقري والجراحات الاخرى ومواكبة الاطباء الاردنيين للتطور والتقدم الطبي العالمي من ناحية الجراحات الدقيقة وتوفر المعدات المستخدمة في العمليات الدقيقة بعكس ما هو متوفر في ليبيا من اجهزة تقليدية.
واشار الى أن هذه الدورة تختلف عن سابقاتها كونها قدمت لهم آخر ما توصل اليه علم جراحة العمود الفقري في الاردن، والتي اشرف عليها الطبيب والخبير الدكتور الحسبان الذي اصبح يشهد كل من عرفه بقدراته على اجراء العمليات الجراحية الدقيقة في هذا المجال.
وبين أن ظروف الحرب والاصابات الخطيرة التي يتعرض لها المواطنون خاصة في العمود الفقري تتطلب من الطبيب المعالج ان يتمتع بخبرة وكفاءة وتدريب عال تضطره احيانا من فتح العمود الفقري والوصول الى النخاع الشوكي للمصاب مباشرة وخلال لحظات لاستئصال ما علق بهما من شظايا.