جفرا نيوز : أخبار الأردن | لمسة فنية من الصفدي وزملاؤه تعيد الكرة لملعب الحكومة وتنأى بالنواب عن الصدام مع الشارع
شريط الأخبار
فريحات : داعش ثمرة الإقصاء والتهميش والبحث عن “هوية” والحل العسكري لا يكفي إحالات الى التقاعد في الامن العام .. اسماء خطة شاملة لمراقبة الأسواق وتوفير السلع برمضان النسور نقيبا للجيولوجيين السبت.. طقس ربيعي معتدل إصابة (10) أشخاص اثر حادث تصادم على طريق الزرقاء -جرش وفاة مصري ثان متأثرا بإصابته في حريق رئاسة الوزراء الإفتاء توضح حكم نبش القبر الملاصق للشارع قوارض تنهش جثة عجوز عثر عليها متوفية بمنزلها في مادبا استشهاد رقيب من قوات البادية خلال مطادرة مرج الحمام استقرار الحالة الصحية لمساعد محافظ العاصمة القبض على اردني في امريكا بتهمة محاولة الانضمام لـ داعش وزير الداخلية: الدولة تراعي الاعتبارات الأمنية عند إقامة الأنشطة تأجيل انتخابات "الصحفيين" لعدم اكتمال النصاب لليوم الـ 12 .. الأسرى يواصلون معركة #الحرية_والكرامة الصحفيون ينتخبون نقيبهم اليوم تشكيل لجنة تطوير امتحان الثانوية العامة (أسماء) حالة الطقس ليوم الجمعة اصابة مساعد محافظ العاصمة برصاصة طائشة الرمثا: وفاة فتاة بحريق منزل
عاجل
 

لمسة فنية من الصفدي وزملاؤه تعيد الكرة لملعب الحكومة وتنأى بالنواب عن الصدام مع الشارع

جفرا نيوز- خاص
أحسن مجلس النواب فعلا مساء اليوم الثلاثاء بتحويل استيضاحات شبهات فساد خاصة بوزراء الى النائب العام ليباشر التحقيق فيها، وتحويل ما تبقى من المخالفات دون ذلك الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد.

في الحقيقة قرار مجلس النواب الذي سيعيد بعضا من هيبته امام الشعب لم يكن سينجح ، لولا جهود اللجنة المالية النيابية برئاسة النائب المخضرم احمد الصفدي واعضاء اللجنة وهم ، نصار القيسي ، وحسن السعود، ومحمد البرايسة، ومعتز ابو رمان،ورياض العزام،وعقلة الزبون،ورائد الخزاعلة،وكمال الزغول،وعواد الزوايده،وعبد الرحمن العوايشه،ومحمد الزعبي،وخالد البكار.

الصفدي وزملاؤه في اللجنة بذلوا خلال الاشهر الماضية جهدا لن تعطيه الكلمات حقه ، سبعة تقارير لديوان المحاسبة تحتوي على الاف المخالفات وشبهات الفساد تم دراستها بدقة كبيرة ، وبتأني ملزم ، لتخرج اللجنة بعد ذلك بتوصيات وتقرير يضع اعضاء المجلس بصورة تلك التقارير السبع.

ولاؤل مرة وفي عهد اللجنة المالية الحالية شعر المواطن بأن مجلس النواب لن يبقى مكتفا لا يحرك ساكنا امام قضايا وشبهات فساد مثبتة من جهة حكومية رقابية.

لا يمكن النظر فقط لتلك الجهود بما حققته اللجنة المالية اليومفحسب،بل كان واضحا ان الرسالة كانت للسلطة التنفيذية ، وذلك عبر اعادة الكرة الى ملعب الحكومة ، فإذا كانت الحكومة وضعت تلك التقارير في حوزة النواب لتنأى بنفسها عن سخط الشارع ، وتضع النواب بموقف محرج معه ، فقد اعيدت الكرة وبلمسة صفدية فنيه الى الحكومة.

الان ، الكرة بملعب الحكومة ، فهل تعمل على تنفيذ ما اقره النواب اليوم ؟ ، ام انها ستغامر بصدام ثنائي مع مجلس النواب من جهة والشارع الاردني من جهة اخرى ؟.