جفرا نيوز : أخبار الأردن | لوزير الصحة ..أحذر المجلس الطبي الاردني
شريط الأخبار
هاشتاغ "عبدالله_ينتصر_للقدس" يجتاح تويتر وموجة اشادات شعبية عربية بجهود الملك الرفاعي : جهود الملك ادت الى ازالة اجهزة التفتيش ومنع الغطرسة الاسرائيلية من الاستمرار ضمن مهرجان جرش .. القدس في وجدان الاردنيين في المركز الثقافي الملكي السبت المقبل المومني: تراجع اسرائيل عن اجراءاتها المرفوضة حول الاقصى خطوة للتهدئة مصدر لـ"جفرا نيوز" : رد الطعن بترشح ابو السكر وقبول طلبه لخوض انتخابات رئاسة بلدية الزرقاء نائب كويتي : "سأقول كلاما عن الاردن لن يعجب الكثيرين"..تفاصيل الملقي يحذر موظفي الحكومة مفكرة الخميس عشيرة السرحان لقبيلة الحويطات : الأمل الكبير اليوم معقود على حكمتكم "لست القاتل وصديقتي شرعت في البكاء"..حقيقة صورة قاتل الاردنيين ! 12 طعنا بمرشحي ‘‘البلدية‘‘ و‘‘المركزية‘‘ أجواء حارة بأغلب مناطق المملكة احالات الى التقاعد في الامن العام عشائر الدوايمة تثق بجلالة الملك ومؤسسات الدولة وتعزز موقفة الدولي وفيات اليوم الخميس 27-7-2017 الاحتلال يزيل الممرات الحديدية بباب الأسباط في الأقصى الصفدي: استقبال اسرائيل للمتهم وكانه أسير محرر "عار" شخصيات وطنية تناشد عشيرة أبو تايه التحلي بالصبر والحكمة غالب الزعبي..اتزان وخبرة وعطاء وشعاره "ان الله يرانا" اللغز مع السائق.. كشف مصير مرافق «الجواودة» في حادثة السفارة الإسرائيلية
 

لوزير الصحة ..أحذر المجلس الطبي الاردني

 
جفرا نيوز-

أمام وزير الصحة ..  امتحان مزاولة مهنة الطب الذي ينظمه المجلس الطبي الاردني تخضع نتائجه لمحاصصات جهوية ومصالح شللية وفئوية  بعيدة كل البعد  عن أي اعتبارات علمية وموضوعية دقيقة
 في عملية احتساب نجاح الطلاب المتقدمين و اخفاقهم .



ومن أبرز الادلة التي تساق في فضح مجريات الامتحان أن طلاب اعلن نحاجهم بالامتحان تقدموا بشكل غيابي بمعنى أنهم لم يحضروا الى القاعات ، و اخرون نجحوا يعترفون بانهم سخروا واسطات من مختلف العيارات ليجتاحوا الامتحان بنجاح  . 


وفيما يبقى السؤال الابرز في هذا الاطار  أن تشكيل لجان الاطباء المشرفين على الامتحان تجري وفقا لحسابات مصالحية بحتة بعيدا عن الخبرة و المؤهل و التكوين العلمي و الاكاديمي للطبيب المشرف على الامتحان . وبمجريات سرية يتم اختيار الطبيب فلان وعلان و يستثني اخرون . 


المجلس الطبي الاردني بكل الحسابات و الموازين اصبح عناونا عريض فاضح للفشل و الاخفاق في
 ادارة وتنظيم  الامتحانات  الطبي ، ولم يعد هناك من متسع للنظر امام انهيار مهنة الطب و تردي مستوى مخرجاتها ، ولم يعد ممكن البقاء موقوفي الايدي بانتظار اطباء لا يعنيهم أمر غير الحوافز و المكافأت و كسب الصدقات و المنافع من وراء الامتحانات .ش