جفرا نيوز : أخبار الأردن | الوزير الاسبق المعاني : "كسروا فناجين القهوة" ..
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

الوزير الاسبق المعاني : "كسروا فناجين القهوة" ..

جفرا نيوز- 
علق الوزير الاسبق للتعليم العالي الدكتور وليد المعاني بطريقة اخرى على حادثة الهجوم على مدرسة ومعلمين فكتب يقول على صفحته :

لابد من تكسير فناجين القهوة.
هل من المعقول ان يهاجم المواطنون مدرسة ويضربوا مديرها ومعلميها ويكسروها ويحطموا السيارات؟؟
أي أناس يفعلون هذا؟ هل يدركون ان هذه المدارس ملك للجميع؟ هل يدركون ان عنفهم سيعلم الأولاد العنف؟ هل يدركون ان ضرب المعلم والمدير سيحط من هيبة التعليم كله؟
هل يدركون ان كل معلم يهان سيشعر بالإحباط وقد يترك عمله، وقد لا يعود يهتم؟
و للدولة الأردنية أقول، لماذا تكرار السكوت والصمت عن هذه الممارسات؟؟
لماذا لا يطبق القانون ، فبعد التحقيق، إن كان المعلم قد أساء فليحاسب بإنهاء خدماته، وإن كان المواطن أساء فليوضع في السجن نظير تدميره الممتلكات العامة وإهانة موظف عام.
لم يعد السكوت مجد، ولم تعد الطبطبة مفيدة، و لابد من تكسير الفناجين في مثل هذه القضايا، و لندع القانون يأخذ مجراة بكل جدية.