جفرا نيوز : أخبار الأردن | ماذا تفعل عندما يقول الطفل: "أكره المدرسة"؟
شريط الأخبار
هاشتاغ "عبدالله_ينتصر_للقدس" يجتاح تويتر وموجة اشادات شعبية عربية بجهود الملك الرفاعي : جهود الملك ادت الى ازالة اجهزة التفتيش ومنع الغطرسة الاسرائيلية من الاستمرار ضمن مهرجان جرش .. القدس في وجدان الاردنيين في المركز الثقافي الملكي السبت المقبل المومني: تراجع اسرائيل عن اجراءاتها المرفوضة حول الاقصى خطوة للتهدئة مصدر لـ"جفرا نيوز" : رد الطعن بترشح ابو السكر وقبول طلبه لخوض انتخابات رئاسة بلدية الزرقاء نائب كويتي : "سأقول كلاما عن الاردن لن يعجب الكثيرين"..تفاصيل الملقي يحذر موظفي الحكومة مفكرة الخميس عشيرة السرحان لقبيلة الحويطات : الأمل الكبير اليوم معقود على حكمتكم "لست القاتل وصديقتي شرعت في البكاء"..حقيقة صورة قاتل الاردنيين ! 12 طعنا بمرشحي ‘‘البلدية‘‘ و‘‘المركزية‘‘ أجواء حارة بأغلب مناطق المملكة احالات الى التقاعد في الامن العام عشائر الدوايمة تثق بجلالة الملك ومؤسسات الدولة وتعزز موقفة الدولي وفيات اليوم الخميس 27-7-2017 الاحتلال يزيل الممرات الحديدية بباب الأسباط في الأقصى الصفدي: استقبال اسرائيل للمتهم وكانه أسير محرر "عار" شخصيات وطنية تناشد عشيرة أبو تايه التحلي بالصبر والحكمة غالب الزعبي..اتزان وخبرة وعطاء وشعاره "ان الله يرانا" اللغز مع السائق.. كشف مصير مرافق «الجواودة» في حادثة السفارة الإسرائيلية
 

ماذا تفعل عندما يقول الطفل: "أكره المدرسة"؟

جفرا نيوز- التعليم محور رئيسي في حياة الطفل لفترة تزيد عن 12 سنة، لذلك اختيار مدرسة جيدة أمر شديد الأهمية. ويستغرق الأبوان وقتاً في البحث عن المدرسة المناسبة، وتوفير تكاليفها، وتأمين ما يحتاجه الطفل ليذهب متحمّساً إلى مدرسته. ومن الطبيعي أن يصاب الأبوان بإحباط عند سماع الطفل يقول "أكره المدرسة" بعد كل الجهد الذي تم بذله. كيف يمكن التعامل مع هذا الموقف؟إذا كان طفلك قد تم تسجيله حديثاً في هذه المدرسة وانتقل إليها منذ فترة قصيرة سيحتاج وقتاً ليعتاد على نظامها وأجوائها. يمكنك شرح هذه الزاوية للطفل وتهدئة توتره وقلقه من المدرسة الجديدة. اصطحب ابنك في جولة داخل المدرسة الجديدة وحولها ليعتاد عليها.من ناحية أخرى، على الأبوين تدريب الطفل على ما تعنيه المدرسة، وهو أولا: جدول المواعيد والحصص والدروس والبرامج. إذا كان الطفل صغيراً واعتاد على تمضية يومه في اللعب الحر سيكون التحاقه بالمدرسة نقلة تطوّر، لذلك على الأبوين شرح وإعادة شرح أهمية التزام القواعد والتعليمات المدرسيةأما إذا كان الطفل لا يعجبه أحد المدرسين، أو يشكو من عدم وجود أصدقاء له، أو من أكل الكافيتريا، فتذكّر أن الأمور المزعجة يمكن أن تكون عديدة، وهنا دور الأبوين في دعم الطفل للتغلّب على الصعاب التي تواجهه، وتدريبه على التعامل معها والبحث بنفسه عن حلول وصيغ تحميه من الظروف غير المواتية.الزملاء. قد يكون سبب كراهية الطفل للمدرسة، وعدم رغبته في الذهاب إليها تعرّضه لمضايقات من زملائه، وقد تنطوي هذه المضايقات على سلوكيات عدوانية كالضرب أو السخرية. على الأبوين البحث عن السبب، واكتشاف ما يتعرّض له الطفل بالضبط، واتخاذ الإجراءات المناسبة لحمايته.وبشكل عام، عندما يتحدّث الطفل عن مشاكله مع أبويه ويجد آذاناً صاغية تسمع تفاصيل ما يشعر به، يساعده ذلك على التطوّر والنمو، واكتساب الخبرة من التجربة التي يمرّ بها، والتغلّب على الصعوبات.