جفرا نيوز : أخبار الأردن | ديو يجمع لطفى بوشناق ولطيفة
شريط الأخبار
إحالات الى التقاعد في الامن العام .. اسماء خطة شاملة لمراقبة الأسواق وتوفير السلع برمضان النسور نقيبا للجيولوجيين السبت.. طقس ربيعي معتدل إصابة (10) أشخاص اثر حادث تصادم على طريق الزرقاء -جرش وفاة مصري ثان متأثرا بإصابته في حريق رئاسة الوزراء الإفتاء توضح حكم نبش القبر الملاصق للشارع قوارض تنهش جثة عجوز عثر عليها متوفية بمنزلها في مادبا استشهاد رقيب من قوات البادية خلال مطادرة مرج الحمام استقرار الحالة الصحية لمساعد محافظ العاصمة القبض على اردني في امريكا بتهمة محاولة الانضمام لـ داعش وزير الداخلية: الدولة تراعي الاعتبارات الأمنية عند إقامة الأنشطة تأجيل انتخابات "الصحفيين" لعدم اكتمال النصاب لليوم الـ 12 .. الأسرى يواصلون معركة #الحرية_والكرامة الصحفيون ينتخبون نقيبهم اليوم تشكيل لجنة تطوير امتحان الثانوية العامة (أسماء) حالة الطقس ليوم الجمعة اصابة مساعد محافظ العاصمة برصاصة طائشة الرمثا: وفاة فتاة بحريق منزل وفاة عامل بحريق داخل مبنى رئاسة الوزراء
عاجل
 

ديو يجمع لطفى بوشناق ولطيفة

جفرا نيوز- "كفكف دموعك أيها المشتاق.. فلكل وجد لوعلمت مذاق.. ولأنت مفتون بعشقك أمة.. خضعت لعزة مجدها الأعناق" ههو مطلع القصيدة التي كتبها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي والتي سيغنيها المطرب الكبير لطفي بوشناق والنجمة لطيفة في افتتاح منتدى الإعلام العربي في دورته السادسة. وقد أكد الفنان القدير لطفى بوشناق وفق صحيفة "اليوم السابع" المصرية أن القصيدة تؤكد انتماءنا لأمتنا العربية والإسلامية والقصيدة بمثابة رسالة واضحة وعميقة تحلل الفضاء العربي الراهن الذي يعج بأحداث سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية لا تسر البال. ويذكر أن منتدى الإعلام العربى سينعقد يومى 1 و2 مايو 2017 فى مدينة جميرا، بمشاركة قيادات العمل الإعلامى فى المنطقة بما فى ذلك المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية والإعلاميين العرب العاملين فى مناطق مختلفة من العالم، ضمن أكبر تجمع سنوى للإعلام العربى والمعنيين به. والدورة المقبلة ستعقد تحت شعار "الحوار الحضارى" للتركيز على دور الإعلام فى تعزيز الحوار بين شعوب المنطقة، استناداً إلى مجموعة من الأسس المستقاة من القيم الأصيلة للحضارتين العربية والإسلامية والمستلهمة من فكر ورؤية دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة فى جعل سعادة الناس غاية ووسيلة عن طريق زرع الأمل ونشر الخير والسلام، وترسيخ قيم التسامح والتعايش بين الأديان والأعراق والطوائف، واحترام الآخر، وتشجيع الحوار الثقافى والحضارى بين المجتمعات، ونشر الفكر الإيجابى، ونبذ الكراهية والعنصرية، على الرغم من تأثير المتغيرات العالمية فى السنوات الأخيرة وما حملتها من تحديات أسهمت فى تبديل العديد من مفاهيم وقناعات الشعوب.