جفرا نيوز : أخبار الأردن | بالصور..توصية بإنشاء اول مركز وطني للقياس والتشخيص لكافة فئات الإعاقة
شريط الأخبار
الدفاع عن متهمي الركبان يُنْهي مرافعته الثلاثاء التاريخ يعيد نفسه انخفاض على درجات الحرارة السبت والأحد ‘‘حقوق الإنسان‘‘ يشكك بأرقام حملة التشغيل الوطنية تعليمات معدلة لـ‘‘النقل الذكي‘‘ خلال أسبوعين الدرك يتدخل لانهاء أعمال الشغب في بلدة أبدر في اربد القبض على عراقي اثناء هروبه من مطار الملكة علياء "بداية عمان" تقرر تصفية شركة الصقر الملكي للطيران اجباريا حقائق عـن " المدّعي " مؤيد المجـالي ، فـاحذروه !! الزميل الفراعنة يتجه للقضاء في وجه محاولات الاساءة اليه بالصور..مركبات متحركة الى المناطق الآنية لاصدار بطاقات ذكية للمواطنين فتاتان تسرقان حقائب نسائية اثناء حفل زفاف في عمان مساء الامس. والامن يحقق... نتنياهو: خط دفاعنا يبدأ من غور الأردن حين يصبح الحلم نقره والنقره روايه... وفاة طفل وإنقاذ آخر بعد غرقهما بمسبح في إربد وزراء يقتربون من الخط الأحمر يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا
عاجل
 

بالصور..توصية بإنشاء اول مركز وطني للقياس والتشخيص لكافة فئات الإعاقة

جفرا نيوز -
تصوير جمال فخيده 
أوصى المشاركون في الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الأول للقياس والتشخيص الذي نظمته مؤسسة الأميرة تغريد للتنمية والتدريب بالتعاون مع أكاديمية وقت التعليم، اليوم الثلاثاء، بإنشاء مركز وطني للقياس والتشخيص لكافة فئات الإعاقة من خلال عمل بروتوكول بين المؤسسة والمجلس الأعلى للأشخاص المعوقين ووزارات التنمية الاجتماعية والتربية والتعليم والصحة والجامعات الرسمية.
كما أوصوا بإطلاق مشروع (وعد لمستقبل أفضل)، لتقديم خدمات القياس والتشخيص لكافة الأطفال في المؤسسات الاجتماعية في المملكة ليتم وضع برامج متخصصة وداعمة لهم، وذلك من أجل تسهيل اندماجهم المستقبلي في المجتمع بعد بلوغهم سن الثامنة عشر، وسيمتد هذا المشروع لمحافظات المملكة كافة من خلال المراكز الخدماتية التابعة لمؤسسة الأميرة تغريد.
وأشارت التوصيات الى إنشاء وحدات تقييم في كافة محافظات المملكة بعد الانتهاء كليا من إنشاء المركز الوطني للقياس والتشخيص، وإعداد فرق للقياس والتشخيص بشكل متكامل على المستوى الوطني من أجل الوصول إلى كافة الأشخاص الذين يحتاجون إلى التشخيص وخاصة في المناطق غير المشمولة بالوحدات والمناطق النائية وذلك من أجل التسهيل على الأسر الحصول على خدمات التقييم المناسبة.
كما أوصى المشاركون بإصدار بطاقة للأشخاص ذوي الإعاقة يتم اعتمادها من قبل المجلس الأعلى للأشخاص المعوقين استنادا على التشخيص الذي يتم من قبل المركز الوطني للقياس والتشخيص، والتعاون والتشبيك مع المؤسسات الإقليمية والدولية التي تعنى بقضايا القياس والتشخيص للأشخاص ذوي الإعاقة بهدف إيجاد منظومة متكاملة على المستوى الإقليمي لتشخيص ذوي الإعاقة، وتسهيل حصول المعوقين وأسرهم على كافة الخدمات التي يستحقونها.
وأكدوا أهمية إنشاء وحدات تابعة للمركز الوطني للقياس والتشخيص في الجامعات الرسمية وذلك من أجل تقديم الخدمات لجميع العاملين وأعضاء الهيئة التدريسية والمجتمع المحلي، بالإضافة إلى الاستفادة من هذه الوحدات في عمل دراسات بحثية في مجال الإعاقة والتقييم بشكل خاص.
وأوضح المشاركون أنه سيتم تشكيل لجنة تنفيذية مختصة مكونة من عضوية الشركاء الاستراتيجيين: وزارات التربية والتعليم والتنمية الاجتماعية والصحة والمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين والجامعات: الأردنية والهاشمية والعلوم الإسلامية والبلقاء التطبيقية يتم من خلالها وضع البروتوكول الموحد في القياس والتشخيص. وفي نهاية الجلسة الختامية تم توزيع شهادات التقدير على المشاركين في المؤتمر والمنظمين له.