شريط الأخبار
الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل
 

عسل النحل.. علاج للجلد والأغشية المخاطية


 لا يتميز العسل بمذاقه الحلو فحسب، ولكنه مفيد للصحة أيضا. وعلى الرغم من احتوائه على الكثير من السعرات الحرارية مثل السكر، إلا أنه يحتوي على عدد من العناصر الغذائية المهمة، كما أنه يخفف السعال أفضل من مهدئات السعال.
وبنسبة 80% من السكريات و20 % من الماء فقط، لا يبدو عسل النحل طعاما صحيا، ولكنه يساعد في الشفاء من بعض الأمراض بشكل يفوق بعض الأدوية. أفضل السكريات وقال هيلموت هورن، رئيس مختبر العسل في جامعة هونهايم في شتوتجارت، إن عسل النحل هو أفضل أشكال السكريات، وذلك لسهولة تحويله إلى طاقة في الجسم، كما أن العسل يحتوي على عناصر أخرى مهمة للجسم؛ حيث يحتوي العسل الداكن على عناصر نادرة مثل الحديد واليود والمنجنيز.
وأشار هورن إلى أن كمية 30 إلى 50 جراما من العسل يمكنها تغطية الاحتياجات الضرورية اليومية إلى حد كبير. وكانت جمعية التغذية الألمانية أكثر تحفظا في هذا الشأن؛ حيث قالت عضوة الجمعية سيلكه ريستماير إن العسل يحتوي على كميات قليلة من الأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن، ولكنه محتوى منخفض لا يكفي متطلبات الجسم. وفي السابق كان الناس يعتمدون على العسل مع الشاي لعلاج السعال، اعتقادا منهم بأن العسل يشكل طبقة حماية على الأغشية المخاطية، وقد أثبتت الدراسات الحديثة صحة هذا الاعتقاد. وعلى سبيل المثال طلب طبيب الأطفال الأمريكي إيان باول عام 2007 من 100 أسرة إعطاء أطفالهم قبل النوم العسل أو مهدئات السعال الكيميائية بطعم العسل. وتوصل باول إلى أن الأطفال، الذين خضعوا للعلاج بالعسل، ناموا بشكل أفضل. وبفضل هذه النتائج اعتادت البروفيسورة شتيفاني يوس، المديرة الطبية لمعهد الطب العام بمستشفى توبنجن الجامعي، على أن توصي الوالدين باللجوء إلى عسل النحل في البداية لعلاج الطفل المصاب بالسعال، باستثناء الرضيع، الذي لم يتم بعد عامه الأول.
فمن أجل الوقاية من التسمم الغذائي، ينبغي ألا يتناول الرضيع العسل في هذه الفترة. قاتل للبكتيريا والفيروسات وأشارت يوس إلى أن عسل النحل يحتوي على مواد معينة تساعد على قتل البكتيريا والفطريات والفيروسات. وأوضح البروفيسور كارل شبير، عالم الكيمياء الغذائية بجامعة دريسدن، أن المسؤول عن هذا هو إنزيم أكسيداز الجلوكوز، والذي تضيفه النحلة إلى العسل. ويضمن الإنزيم تكوين بيروكسيد الهيدروجين من السكريات الموجودة في العسل بشكل دائم، مما يحول بدوره دون نمو الجراثيم. ولعلاج السعال ينصح هورن بتناول العسل مذابا في ماء أو شاي ساخن؛ وليس في ماء مغلي؛ كي لا تتغير خصائص العسل المانعة لنمو البكتيريا. كما يدخل عسل النحل في العلاجات الجلدية أيضا؛ حيث أوضحت يوس أن أطباء الأمراض الجلدية ينصحون بالعسل لعلاج الحروق؛ فوفقا لنتائج إحدى الدراسات فإن العسل الطبي يعطي تقريبا نفس النتائج ، التي تعطيها مستحضرات 'سيلفر سلفاديازين'، التي عادة ما تستخدم لعلاج الحروق.