جفرا نيوز : أخبار الأردن | السعود يشيد بقرار اليونسكو بتاكيد الهوية العربية للقضية الفلسطينية
شريط الأخبار
"الجزيرة القطرية" تنشر خبر توقيف الزميلين المحارمة والزيناتي ودعوات الى الغاء توقيف الصحفيين توقيف الزميلين عمر المحارمة والزيناتي اثر شكوى تقدم بها وزير المالية.. والصحفيون يبحثون التصعيد الاشغال الشاقة 7 اعوام لمهرب 23 ألف حبة كبتاجون الملك يصل إلى قبرص.. والأمير فيصل نائبا له دورية نجدة تنقذ عائلة مصرية من حريق شب داخل منزلهم في عمان 15 إصابة بتصادم " كوستر " وباص صغير في الزرقاء العلاف يوافق على مقابلة نزيل في الجويدة بموافقة مباشرة من " النواب " رفع الضريبة على غالبية السلع والخدمات 10 % الامن يغلق الطريق الصحراوي فزعة شرطي سير تحول دون وقوع كارثة بالعاصمة عمان "تفاصيل" المملكة على موعد مع منخفض ثلجي عميق الجمعة المومني: " مستقلة الانتخابات " تشرع بتحديث سجلات الناخبين مؤازرة شعبية للبطريرك ثيوفيلوس مجلس الوزراء يوافق على انشاء أول وقف للتعليم تخفيض رسوم نقل ملكية المركبات الحكومة تُقرّ آليّة الدعم وترفع ضريبة المبيعات على مجموعة من السلع الحكومة ترفع سعر السجائر 20 قرشا قرارات مجلس الوزراء رسميا .. "المحروقات" تقيل 4 أعضاء وتوافق على استقالة 3 آخرين بالتفاصيل :الحكومة تحدد مقدار الدعم المالي للفرد بعد الغاء دعم الخبز سنويا
 

السعود يشيد بقرار اليونسكو بتاكيد الهوية العربية للقضية الفلسطينية

جفرا نيوز- اشادت لجنة فلسطين النيابية ممثله برئيسها النائب يحيى السعود بقرار المجلس التنفيذي لليونسكو تحت عنوان "فلسطين المحتلة"، والذي يعيد التأكيد على الهوية العربية والإسلامية الأصيلة للقدس والمقدسات، ويؤكد على بطلان جميع انتهاكات وإجراءات الاحتلال منذ عام 1967 قانونيا ويعتبرها لاغية ويجب إلغاؤها، والأهم أنه يعيد التأكيد على ما جاء في جميع قرارات اليونسكو السابقة بأن المسجد الأقصى كامل الحرم القدسي الشريف وأنه مكان عبادة خالص للمسلمين وأن طريق باب المغاربة وساحة البراق وقف إسلامي خالص وجزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك."

وتشكر لجنة فلسطين النيابية المرجعيات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف جميع دول العالم الحر التي صوتت لصالح قرار القدس المعد من قبل الـمملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين والـمقدم رسميا من قبل الـمجموعة العربية في اليونسكو والذي يدين وبشدة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق المقدسيين والـمقدسات الإسلامية والـمسيحية، وتراث مدينة القدس."

واعربت اللجنة عرفانها للهيئات الإسلامية والمسيحية لشكرها وتقديرها لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بصفته صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية والمسند إليه .

واشادت اللجنة بتعهدات جلالته في أكثر من مناسبة، واجب الدفاع عن المقدسات في المحافل الدولية حيث يقف جلالته وبتنسيق مع فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين خلف الجهود الدبلوماسية والسياسية لإنجاح قرارات القدس في اليونسكو والأمم المتحدة وغيرها.