شريط الأخبار
هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية اجواء صيفية اعتيادية
عاجل
 

عطية: الاردن ماض في حربه على الارهاب ضمن استراتيجية مدروسة

جفرا نيوز


اكد رئيس مجلس النواب بالإنابة خميس عطية، ان الاردن يقوم نيابة عن المجتمع الدولي باستقبال اللاجئين السوريين الذين وصل عددهم لأكثر من 3ر1 مليون لاجئ.

واضاف، لدى استقباله وفد مجموعة اصدقاء الاردن في البرلمان الاوروبي برئاسة مايكل جاهلر، إن "هؤلاء باتوا يشكلون ضغطا وعبئا كبيرين على الاردن في مختلف الصعد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والامنية، اضافة الى الضغوط الهائلة على موارد المملكة المحدودة والبنى التحتية خصوصا الصحة والتعليم والمياه".

وفي الوقت الذي قدر فيه عطية دعم الاتحاد الاوروبي للأردن، اكد ان "طاقاتنا لم تعد تحتمل تداعيات الاوضاع في المنطقة وبالذات اللجوء"، داعيا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين السوريين وتوفير الدعم اللازم للأردن ليتمكن من مواصلة دوره تجاه اللاجئين .

ولفت عطية إلى ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يمضي قدما ببرنامجه الاصلاحي الشامل، والذي من شأنه تعزيز الديمقراطية والحريات العامة والتعددية الحزبية والمشاركة الشعبية في صنع القرار، مبينا ان لدينا في الاردن تشريعات ناظمة للحياة السياسية خصوصا قوانين الاحزاب والانتخاب .

واكد ان الاردن ماض في حربه على الارهاب ضمن استراتيجية مدروسة لمقاومته ومقاومة الافكار المتشددة، معتبرا ان التنظيمات الارهابية تشوه صورة الاسلام الحنيف الذي هو منها براء.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، اكد عطية انها قضية العرب المركزية ولا بد من ايجاد حل عادل لها يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود قبل الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وعودة وتعويض اللاجئين، مؤكدا ان ذلك يعد مصلحة للعالم وللسلم الدولي.

وشدد عطية على ان مواقف المملكة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة ثابتة ومعلنة قائمة على ضرورة حل المشكلات والقضايا التي تواجه منطقة الشرق الاوسط بالطرق السلمية وبالحوار بعيدا عن العنف والاقتتال والتدخلات الخارجية بما يضمن حق الشعوب بتحقيق مصيرها والمحافظة على وحدة الدول ارضا وشعبا.

من جهته، اكد الوفد الضيف ان البرلمان الاوروبي يؤيد حل الدولتين واقامة سلام عادل في المنطقة، وينتقد السياسة التي تتبعها اسرائيل في بناء المستوطنات، مشددا على ان كل حجر بناء في المستوطنات يشكل عقبة في وجه السلام.

واشاد الوفد بدور الاردن ازاء قضايا المنطقة خاصة استقباله اللاجئين، مؤكدا استمرار البرلمان الاوروبي بدعم الاردن ليتمكن من مواصلة دوره في هذا المجال.