جفرا نيوز : أخبار الأردن | الأمير فيصل يحضر جلسة المبادرة نحو التغيير
شريط الأخبار
الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية
عاجل
 

الأمير فيصل يحضر جلسة المبادرة نحو التغيير

البحر الميت - حضر سمو الأمير فيصل بن الحسين جلسة (المبادرة نحو التغيير) التي عقدت أمس ضمن فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي.
وبحثت الجلسة كيفية استفادة أصحاب الأعمال من التكنولوجيا الحديثة وآلية توظيفها في الأعمال في المنطقة.
وشارك في الجلسة الرئيس التنفيذي لسعودي تيليكوم خالد البياري ونائب الرئيس التنفيذي للبنك الدولي فيليب هورو والرئيس التنفيذي بوبليسيس غروب موريس ليفي والرئيس التنفيذي لمجموعة أبراج عارف نجفي.
وأكد المشاركون في الجلسة أهمية توفير بيئة تشريعية وتمويلية مناسبة لتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة لأهميتها في تطوير سوق العمل والحد من البطالة.
كما أكدوا ضرورة توفير البيئة المناسبة والتمويل وتسهيل الإجراءات واستحداث وتعديل التشريعات التي تساعد في فتح الأسواق أمام التجارب الريادية والمشاريع الناشئة ومساعدة أصحاب هذه المشاريع على تسويق منتجاتهم ومشاريعهم.
وقالوا إن نسبة تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة لا تتجاوز 8 % من نسبة الإقراض في البنوك.
وأضافوا أن القطاع الخاص هو الذي يقود عمليات البحث والتطوير المعروف بكلفته العالية متوقعين أن تفرز الثورة الصناعية الرابعة أنواعا جديدة من الأعمال والوظائف وأن تسهم هذه الثورة في انقراض وظائف وأعمال أخرى.