جفرا نيوز : أخبار الأردن | عطية: إنهاء الاحتلال الإسرائيلي شرط أساسي لإحلال السلام في المنطقة
شريط الأخبار
الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري الشياب: 6 حالات بإنفلونزا الخنازير لا تشكل وباء لا تمديد لقرار شطب واستبدال السيارات الهايبرد ارتفاع على الحرارة وأجواء لطيفة "التوجيهي" بحلته الجديدة.. حذر مشوب بالأمل متابعة رسمية لقضية رجل الأعمال صبيح المصري الرواشدة: تنظيمات إرهابية تجند عناصرها عبر الألعاب الإلكترونية العقرباوي يصفحون عن عائلة قاتل عبيدة كركيون يصدرون بيانا بشأن استقالة الحباشنة العيسوي يسلم 20 اسرة مساكن مبادرات ملكية في الشيدية - صور
عاجل
 

عطية: إنهاء الاحتلال الإسرائيلي شرط أساسي لإحلال السلام في المنطقة

جفرا نيوز
أكد رئيس مجلس النواب بالإنابة خميس عطية ان احلال السلام في منطقة الشرق الاوسط لا يمكن ان يتحقق الا بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

واضاف، لدى لقائه بدار مجلس النواب اليوم الثلاثاء وفد البرلمان الاوروبي المعني بالعلاقات مع دول المشرق العربي، بحضور رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الاردنية مع البرلمان الاوروبي خالد البكار، ان مجلس النواب الاردني يتطلع الى دور فاعل للبرلمان الاوروبي في التعامل مع قضايا الشرق الاوسط خاصة فيما يتعلق بحل الصراع العربي الاسرائيلي.

وأوضح عطية "ان مجلس النواب والشعب الاردني يثمنون قرارات البرلمان الاوروبي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية"، معربا عن تطلعه الى دعم البرلمان الاوروبي للأردن من اجل تلبية احتياجات اللاجئين السوريين.

وطالب المجتمع الدولي بتقديم الدعم المالي اللازم للأردن للاستمرار بدوره تجاه اللاجئين، لافتا الى ان الاردن استقبل منذ بدء الازمة السورية ما يزيد عن 1.3 مليون لاجئ سوري، ما شكل ضغطا هائلا على امكانات الاردن ومقدراته.

وتابع عطية ان الاردن بلد الحريات والديمقراطية والتعددية، إذ انجز مجموعة من التشريعات اللازمة لتعزيز التعددية السياسية والحزبية، انطلاقا من رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يؤمن بأن الديمقراطية والتعددية السياسية والحزبية خيار استراتيجي للأردن من اجل التقدم الى الامام وبناء حياة حديثة وتنمية اقتصادية.

وأشار الى ان الاردن انجز مسيرة اصلاح اقتصادي، فضلاً عن تشريعات تشجع الاستثمار الخارجي، حيث يحرص على جذب الاستثمارات الاجنبية لإنجاز مشاريع في كل المجالات.

وبين عطية أن الاردن بقيادة جلالة الملك يؤمن بأهمية قبول الآخر وتعزيز ثقافة التسامح والاعتدال ومحاربة الارهاب.

بدوره، بين البكار ان الاردن يثمن مواقف البرلمان الاوروبي إزاء الاردن لاسيما فيما يتعلق بموقفه الواضح تجاه القضية الفلسطينية واللاجئين السوريين باعتباره شريكا حقيقيا للأردن عبر كافة المحافل والمؤتمرات الدولية.

واضاف ان الاردن سعى ويسعى الى توفير جملة من التشريعات الحقيقية التي تعزز خلالها سيادة القانون وحقوق الانسان، بالإضافة الى تأكيده الدائم على اهمية ايجاد تشريعات تعنى بتشجيع الوقع الاقتصادي والاستثمار.

وتابع البكار انه بالرغم من الظروف السياسية والازمات التي تحيط بالمنطقة، الا ان الاردن استمر بمسيرته الاصلاحية الشاملة خصوصا فيما يتعلق بتحديث القوانين كالأحزاب والبلديات واللامركزية ايمانا منه بأهمية توسيع المشاركة الشعبية في صنع القرار.

من جهته، قدر الوفد الضيف دور الاردن بقيادة جلالة الملك إزاء قضايا المنطقة خصوصا استقباله للاجئين، معرباً عن تفهمه للضغوطات والاعباء التي يواجهها الاردن جراء تداعيات الاوضاع في المنطقة.

كما دعا الوفد الى اهمية تعزيز العلاقات الثنائية ما بين البرلمانين الاردني والاوروبي عبر تشكيل لجان مشتركة تعنى بعدد من الموضوعات بهدف تقريب وجهات النظر المتبادلة، من ابرزها: القضية الفلسطينية، واللاجئون السوريون، والطاقة المتجددة، والاقتصاد، والتعليم، والشباب.