جفرا نيوز : أخبار الأردن | السيولة المحلية تنخفض 2.7 %
شريط الأخبار
العثور على جثة شاب ثلاثيني داخل فندق في العقبة قطيشات: تفعيل رئيس تحرير متفرغ للمواقع الإلكترونية بداية العام المقبل طقس معتدل مائل للبرودة ليلا النقابات تعد ملاحظاتها حول «الضريبة» للنقاش أمام اللجنة الحكومية اليوم ضبط 3 اشخاص حاولوا الاحتيال على عربي ببيعه "مليون دولار" مزورة التنمية : فيديو اساءة فتاة الـ 15 عاما (قديم) الرزاز : نسعى للوصول لحكومة برلمانية خلال عامين والأردن سيدفع ثمنا غاليا بدون قانون الضريبة كناكرية: المواطنون سيلمسون اثر اعفاء وتخفيض ضريبة المبيعات بدء تطبيق تخفيض وإعفاء سلع من ضريبة المبيعات اعتبارا من اليوم اغلاق مخبز واتلاف 7 اطنان من المواد الغذائية بالعقبة العيسوي يلتقي وفدا من نادي البرلمانيين اعمال شغب في مستشفى المفرق اثر وفاة شاب وتحطيم قسم الطوارئ 66 اصابة في 122 حادثا الغذاء والدواء تتلف أسماكا فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد - وثائق البدء بتأهيل شارع الملك غازي في وسط البلد قريبا تفكيك مخيم الركبان وآلاف النازحين سينقلون إلى مناطق سيطرة الدولة السورية "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة المعشر: الأردن يُعاني من غياب الاستقلال الاقتصادي أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا الاتفاق على حلول لخلاف نظام الأبنية
عاجل
 

السيولة المحلية تنخفض 2.7 %

عمان- انخفضت السيولة المحلية في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 2.7 % مقارنة بمستوياتها المسجلة في نهاية العام الماضي مسجلة تراجعا مقداره 900 مليون دينار، بحسب بيانات البنك المركزي الأردني.
وبلغ حجم السيولة المحلية نحو 32 مليار دينار في نهاية شهر آذار (مارس) الماضي مقارنة بمستواها المسجل عند 32.9 مليار دينار نهاية العام 2016.
وأتى انخفاض السيولة المحلية نتيجة لتراجع مكونات السيولة كالودائع واستقرار النقد المتداول.
وتراجعت قيمة الودائع لدى البنوك المحلية إلى 27.8 مليار دينار في نهاية آذار (مارس).
وبلغت قيمة انخفاض الودائع خلال الربع الأول من العام الحالي ما مقداره 900 مليون دينار بتراجع نسبته 3.1 % مقارنة مع مستواها في نهاية العام الماضي.
وفي الجهة الأخرى، استقر النقد المتداول في نهاية الربع الأول من العام الحالي 4.2 مليار دينار مقارنة مع مستواه في نهاية العام الماضي.
في حين ارتفعت قيمة النقد المتداول في نهاية الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع 4 مليارات دينار في الربع ذاته من العام الماضي نحو 5 %.
وعلى صعيد العوامل المؤثرة على السيولة، فهما بندا صافي الموجودات المحلية والأجنبية لدى الجهاز المصرفي.
أما بالنسبة للموجودات المحلية، فبحسب أرقام البنك المركزي سجل بند صافي الموجودات المحلية لدى الجهاز المصرفي في نهاية شهر آذار (مارس) الماضي ارتفاعا بمقدار 200 مليون دينار عن مستواه المسجل في نهاية العام الماضي.
وبذلك يكون بند الموجودات المحلية قد سجل ارتفاعا بنسبة 0.8 % في نهاية الربع الأول إلى 24.2 مليار دينار مقارنة مع 24 مليار دينار في نهاية العام 2016.
وسجل بند صافي الموجودات الأجنبية للجهاز المصرفي انخفاضا بمقدار مليار دينار ليصل إلة 7.8 مليارات دينار وبنسبة تراجع بلغت 11.3 % في نهاية شهر آذار (مارس) الماضي مقارنة بمستواه في نهاية العام الماضي وبتراجع مقداره 200 مليون دينار أو ما نسبته 10 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2016.
وكانت السيولة المحلية ارتفعت في نهاية العام الماضي بنسبة 4 % مقارنة بمستوياتها المسجلة في نهاية العام 2015 مسجلة زيادة مقدارها 1.27 مليار دينار.
وبلغ حجم السيولة المحلية نحو 32.87 مليار دينار في نهاية شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي مقارنة بمستواها المسجل عند 31.6 مليار دينار نهاية العام 2015.