شريط الأخبار
رئيس الوزراء يقرر تحويل قضية "الدخان" الى محكمة أمن الدولة بدلاً من محكمة الجمارك هذه العواصم بلا سفراء الطراونة يؤكد اهمية اجتماعات اللجنة الدائمة لحقوق الانسان غنيمات : لا نواب متورطين في "مصنع الدخان" ولا هروب لابن احد المتهمين "مصنع الدخان" الايعاز بالقبض على 30 شخصا ولجنة برئاسة الرزاز تضم 7 وزراء لمتابعة القضية "ال البيت" ترفض مطلبا طلابيا باستضافة المرابطة خديجة خويص انخفاض كبير في اعداد الحوادث المرورية والوفيات خلال حملة "الهاتف النقال" ملف "الدخان المزور" على طاولة مجلس الوزراء اليوم طبيب أردني يجري أول زراعة رحم في الشرق الاوسط اتلاف ( 300 ) كغم من الخضار في احد اشهر مولات الزرقاء الأمن يحذر الأردنيين من تحدي KiKi "فيديو" القبض على مطلوب أطلق النار على الأمن في إربد التربية تنهي تصحيح عدد من مباحث التوجيهي الاردن يتراجع 7 مراتب في "تنمية الحكومة الإلكترونية" القبض على 3 اشخاص بحوزتهم 280 الف حبة مخدرة "صور" ارتفاع طفيف على الحرارة وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه
 

النواب " خارج التغطية " من الدجاج الفاسد .. " ان طبتم وطاب نومكم " !!

جفرا نيوز - شادي الزيناتي


رغم انشغال الرأي العام وعلى مدار عدة ايام بفضيحة الدجاج الفاسد الذي تم توزيعه في محافظتي الكرك ومعان ، وتعالي اصوات المواطنين بضرورة التصدي لمافيات الغذاء والمتاجرين بصحة المواطن وضرورة ايقاع اشد انواع العقاب على كل من تسول له نفسه المس بصحة وغذاء المواطن والعبث بالنسيج المجتمعي والامن الصحي 

الا انه وللاسف فان السلطة الرقابية والتشريعية في البلد " خارج الخدمة " عن هذا الامر الجلل ، ولانعلم هل ان الصيام يؤثر عليهم وموائد الافطارات ، ام ان سفرهم خارج البلاد هو السبب،  ام ان ضغوطات ومصالح تجارية او علاقات شخصية تحتم عليهم الصمت واطباق افواههم تجاه الوطن ومن يمثلوهم من المواطنين ؟

للاسف الشديد ، النواب سجلوا سقطة جديدة تضاف الى سجل سقطات المجلس الثامن عشر ، فلم يكتفوا بالغطاء على الحكومة برفع الاسعار وفرض الضرائب والانبطاح التام امام السلطة التنفيذية ، بل اصبحوا يتعاملوا بمبدا " لا اسمع ، لا ارى ، لا اتكلم " و كأن الامر لا يعنيهم من قريب ولا من بعيد الا القلة منهم !!

نواب كانوا بصف الشارع وتحدثوا و انتقدوا وطالبوا وكان لهم موقف مشرف بهذا الامر وهم قلة قليلة كان ابرزهم النواب حازم المجالي وصداح الحباشنة ، ولم نسمع لغيرهم من نواب الكرك ومعان تحديدا اي صوت او حراك رغم انهم ممثلي تلك المحافظات !

الصحة النيابية منعت عبر النواب مرزوق الدعجة ومحمود الطيطي دخول الاعلام لاجتماعهم الذي خصصوه امس الاثنين لمناقشة الامر مما يشير الى وراء الاكمه ما ورائها ، في المقابل رئيس الصحة النيابية ابراهيم بني هاني اصدر تصريحات للاعلام هنا وهناك و اكتفى بالاشارة الى رفض اللجنة واستنكارها للفعلة ومشيرا الى ان الامر اكبر مما يظن البعض واعدا بكشف الحقائق امام الرأي العام " واستدعاء الحكومة ، وها نحن ننتظر " !!

يبدو ان مجلس النواب ما زال يحافظ على توازنه وعلاقاته " الطيبة " مع الحكومة ومع القطاعات التجارية الكبرى على حساب الشعب الذي اوصلهم الى مقاعدهم تحت القبة ولا نعلم ما هو الهدف من ذلك 

كنا نأمل ان تكون وقفة نيابية جادة وقوية في الدفاع عن صحة المواطن وغذاءه الا ان  ذلك بات حلما للشارع الاردني الذي تاجر به النواب وباع قوتهم ومعيشتهم لتصبح رهينة بيد الحكومة وشجعها وضرائبها ..

السادة النواب .. ان طبتم وطاب نومكم