شريط الأخبار
بالصور..انقلاب شاحنة متوسطة محملة بالغاز وإصابة سائقها الاردن يدين قرار استراليا بالاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل احد الاشقاء "الدعامسة" لجفرا : تركوا عوني مطيع واتهمونا بالفساد و يروي تفاصيل تعيينهم في امانة عمان اخطر ما قاله سمير الرفاعي عن الولاية العامة ومن يختبىء وراء الملك .. تفاصيل امانة عمان تعترف بتعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة .. و تصدر بيان الملك يهنئ ملك البحرين بالعيد الوطني وذكرى الجلوس على العرش إغلاق معصرة و توقيف مالكيها بعد ضبط (137) تنكة زيت زيتون مغشوش بداخلها في عمان .. صور "ابو حسان" يسأل امين عمان عن تعيين (11) شخصاً جميعهم اشقاء في امانة عمان الملك وعباس يبحثان وقف التصعيد الاسرائيلي غدا الشهوان: الاحوال المدنية ستصدر البطاقات الذكية للمشمولين بالعفو العام مجاناً "الصحة" توضح حقيقة فيديو "قص الحديد" في مستشفى البشير انخفاض على درجات الحرارة و عودة الامطار الاحد و الاثنين .. تفاصيل "الضمان": حريصون على تمكين المؤمن عليهم من راتب الشيخوخة ما هي اسباب غياب ديوان المحاسبة ومكافحة الفساد عن تعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة في امانة عمان وين الشرشف .. ؟ مين أخذ الشرشف ؟ قرض ياباني للأردن بقيمة 300 مليون دولار قريبا فتاة موظفة في امانة عمان تشتم رجال الامن والدرك و تحاول استفزازهم بإهانتهم وفاة شخصين و إصابة (3) اخرين بحادث تدهور مركبتهم اثناء "الصيد" بيان صادر عن حزب المؤتمر الوطني "زمزم" حول الحراك الوطني صورة تعذيب احد المحتجين على الدوار الرابع "غير صحيحة" ومفبركة
 

انتصر ابو فوزي .. ولو بدجاجة

جفرا نيوز - د. مهند مبيضين 
زيارة جلالة الملك لمركز إعادته التأهيل ماذا تعني؟ وماذا كشفت.
عدم اقتناع جلالته بمقولاتهم ان الخدمات تمام وإن أومأ المسؤولون بهز الرؤوس، فذلك لا يأتي إلا بالكذب، وجلالته حفظه الله واضح يريد فقط خدمات افضل وحياة كريمه للمواطن ولا يطلب من الحكومات أكثر مما تطيق.

وتذكروا ان حكومة الملقي جاءت بكتاب تكليف يرفع لواء تحسين الخدمات العامة وها هي كل يوم تفشل أكثر. وحتى في الأمن المجتمعي تجدد الفشل والارتباك. وإغلاق طريق الغور الجنوبي امس احتجاجا على قطع المياة بقرية سكا إضافة بالاخفاق وأعاد مشهد كنا غادرناه منذ 2013 من قطع الطرق وحرق الاطارات . ولا اظن العقل الأمني يرغب بعودة تلك المشاهد. فالظرف الإقليمي لا يحتمل. ولدينا ما يكفي من هموم.

لكن زيارة جلالته وكشفها عن خلل كبير تعني، إضافة اخفاق جديد للملقي بعد اخفاق الدجاج وأحداث الصريح المؤسفة.
وللاسف فقدان الحدس بضرورة الرحيل مفقود، وتظل الفوضى مرفوضه وامن البلد هو فوق كل شيء وكل اعتبار.

لكن الإخفاق وتحويل البلد عن أهدافها الى أهداف شخصية وصراعات نموذجها قصة الملكية وبين ليلة وضحاها نكتشف كم من الفقراء اكلوا من الدجاج الفاسد ثم انتظارنا طويلا أمام أزمة الصريح وقبل ذلك ارتباك الملقي وحكومته بازمة المناهج ومع ذلك نجد من يدافع عنه كما حصل ممن دافعوا عن حق نجله بالتعيين من السادة النواب، ونحن نقول ان كان كفاءة وحسب الاصول صحتين على ال الملقي.
نعم يجد الملقي مدافعين عن حق نجله السعيد بتغيير موقعه ثلاث مرات بالعام الواحد، لكن عن الفوضى والارتباك لا نجد أولئك محاسبين مسائلين يهمهم حق الملقي ونجله أكثر من حقوق الوطن.

الملقي رجل طيب محترم نظيف صحيح ومهندس فذ، كذلك صحيح لكنه لم يختبر بظرفه الراهن وقد ورث اعباء اقتصادية صعبه من سلفه وهذا صحيح، وقد تكون كل الأوصاف النبيلة ويضاف لها انه من ابناء الاكابر أيضا هي فيه وصحيحة.
لكن المهم أن يطبق نهج العدالة والحساب ويوقف المحاباة ويلبس لباس رئيس الحكومة الصارم وصاحب القرار، ذلك أن الشعب لا ولم ينسى انه عين وزير ليوم واحد، وانه عين عضو محكمة دستورية او على الاقل بذات الفترة، صحيح انه قد لا يكون مسؤول مباشرة عن ذلك لكن تراكم الإخفاق يجعل الحكومة محلا للتندر ويضعفها أمام الشعب.
اخيرا وللاسف استمرار حكومة ضعيفة هو ما يقوض أركان الدولة ويضعفها، وامام الملقي تحدي كبير وصيف ساخن وانتخابات نتمنى أن لا تُسرق صناديقها...