جفرا نيوز : أخبار الأردن | دعوات لإعادة هيكلة قطاع النقل العام
شريط الأخبار
يحدث في مدارس الاردن.. ضرب واطلاق رصاص وشج رؤوس واعتداء على المرافق مصدر: التنسيق مستمر بشأن انتشار قوات ألمانية بالمملكة %40 نسبة علامة النجاح بمواد ‘‘التوجيهي‘‘ أسعار الذهب تستقر وعيار ‘‘21‘‘ يبلغ 26 دينارا 3 وفيات بحادث تصادم في الطفيلة أجواء خريفية معتدلة بوجه عام الأمير علي: من واجبي الدفاع عن حق الأندية الأردنية وزير العمل: ارتفاع نسب البطالة تحد كبير الامانة تصنف التحرير الصحفي والكتابة مهن منزلية تنقلات واسعة بين ضباط الجمارك .. اسماء أمن الدولة تحكم بالأشغال الشاقة على مؤيدين لـ"داعش" الجيولوجيون يستنكرون قيام شرذمة بالمشاركة بمؤتمر اسرائيلي يميني مشبوه !! بعد الاعتداء عليهم في الرصيفة .. معلمون : يا جلالة الملك لا نأمن على انفسنا في المدارس !! صـور إحباط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات من سورية الحكم شنقاً لمحامي بتهمة القتل الامن يلقي القبض على اخر الفارين من نظارة محكمة الرمثا ’البوتاس‘ توضح حقيقة توجه البوتاس الكندية لبيع حصتها في الشركة الطراونة والصايغ.. صورة برسالة سياسية وإهتمام أردني بالتواصل برلمانيا مع نظيره السوري 861 موظف يشملهم قرار أقتطاع 10% من أجمالي الراتب الامير علي : الفيصلي تعرض للظلم لكن هذا لا يبرر ردة فعله وقد عاقبناه !
عاجل
 

دعوات لإعادة هيكلة قطاع النقل العام

عمان- أكد خبراء وعاملون في قطاع النقل ضرورة اعادة هيكلة قطاع النقل بما يجعله اكثر مراعاة لظروف الناس ويلبي حاجاتهم.
ولفت هؤلاء إلى أن قطاع النقل يعتبر من الحاجات الأساسية التي تمس حياة المواطن بشكل مباشر الامر الذي يتطلب تكثيف الجهود لتقليل الازمات والتحديات التي يعانيها القطاع.
يأتي ذلك في الوقت الذي شدد فيه الملك عبدالله الثاني اول من امس خلال ترأسه اجتماعا للاطلاع على خطط الحكومة لتطوير قطاع النقل العام في المملكة، وتطبيق ما ورد بخطة التحفيز الاقتصادي بقصر الحسينية، على أن قطاع النقل أساسي لا يمكن إهماله أو النظر فيه من زاوية المصالح الضيقة، لأنه يؤثر على حياة كل مواطن، وله أثر كبير على الاقتصاد الوطني.
وشدد على أهمية النهوض بواقع قطاع النقل في المملكة، حيث أن تردي الخدمات في هذا القطاع أصبح يؤثر سلبا على حياة كل مواطن.
بدوره؛ قال وزير النقل حسين الصعوب ان "الوزارة تتجه الى أنسنة قطاع النقل واحترام توقيت الراكب وتقديم افضل الخدمات التي تقلل من الازدحامات المرورية وتلبي احتياجات الركاب بصورة حضارية".
واضاف لـ"الغد" أن "الوزارة تعمل على إعادة هيكلة قطاع النقل العام بكافة محافظات المملكة من خلال إيجاد أدوات نقل تقلص الازدحامات المرورية، اضافة الى ضرورة زيادة اعداد وسائط النقل بحيث تتواءم مع ارتفاع الطلب عليها، علاوة على ايجاد وتكثيف وسائط النقل للمناطق التنموية في المحافظات.
وبين الصعوب ان ارتقاء قطاع النقل يحتاج الى ايجاد شركات تعمل بنظام النقل المنتظم لتشغيلها على خطوط المحافظات، موضحا ان التحول للنقل المنتظم الذي يعمل ضمن ترددات وأوقات معينة سيخفض من حدة مشاكل النقل العام.
وأوضح الصعوب أن تشغيل النقل المنتظم يعني تقليص ساعات انتظار المستخدمين وعدم هدر وقتهم وجهدهم اثناء تنقلهم من مكان إلى آخر.
ولفت الى أن الوزارة لديها حزمة من المشاريع التي تسعى الى تنفيذها بهدف تطوير قطاع النقل وبما يخدم المستخدمين.
واكدت وزيرة النقل السابقة لينا شبيب أن قطاع النقل في الأردن بحاجة ماسه لاليات تطوير بحيث يصبح قادر على اعادة ثقة المواطن بالقطاع، وذلك من خلال عدم رفع أجور النقل وتحمل الحكومة جزء من دعم القطاع.
وقالت "في حال تم دعم الأجور سيصبح القطاع قادرا على تشغيل النقل المنتظم الذي سيرفع سوية القطاع إلى أرقى المستويات ويحسن نوعية خدماته المقدمة للمستخدمين".
وأضافت أن هنالك ضرورة ملحة لدعم أجور النقل لمختلف الفئات من قبل الحكومة، ولكن ليس بصورة دعم مباشر للمشغلين، إذ لا بد من أن يكون هذا الدعم موجها لتحسين الخدمة المقدمة للمستخدمين".
من جهته، قال الخبير الاقتصادي زيان زوانه ان "الوقت الحالي يتطلب من الجهات المعنية في قطاع النقل تكثيف جهودها من اجل تحسين نوعية خدمات لنقل التي يتلقاها المستخدمون". واضاف انه وخلال الاونة الاخيرة طرأت زيادة على اعداد السكان الامر الذي يتطلب سد الفجوة الحاصلة بين الطلب على وسائط النقل العام واعدادها المتوفرة. واوضح انه تم طرح العديد من مشاريع النقل منذ سنوات بهدف تطوير وتحديث القطاع، الا انه وعلى أرض الواقع لم يتم تطبيق أي منها.
ولفت أن سوء أحوال شبكة النقل في المملكة بشكل عام أسهم في زيادة أعداد السيارات الخاصة، الأمر الذي رفع من اعداد السيارات في شوارع المملكة والتي تعتبر غير مؤهلة لاستعاب هذا الكم من المركبات، ما أدى إلى ازدحام شوارع المملكة بشكل مستمر.
وبين زوانة ضرورة إيجاد الحلول الجذرية لشبكة النقل عموما وعلى مستوى المملكة، وذلك عن طريق وضع خطط وسياسات واضحة ومحددة قصيرة وطويلة الأمد للنهوض بالقطاع، خاصة أن هذا القطاع يعتبر من أهم القطاعات النابضة في أي دولة في العالم، والأخذ بعين الاعتبار الزيادة في اعداد السكان خاصة المستخدمين لخدمة النقل العام.