جفرا نيوز : أخبار الأردن | الملقي: الارقام غير العلمية بقطاعات حيوية تثير الإرباك
شريط الأخبار
القبض على شخص قام بسلب احد المصانع في احدى مناطق البادية الوسطى تنقلات واسعة في الجمارك (أسماء) وفاة طفلين غرقاً في عجلون البدء بتطبيق "العقوبات المجتمعية" بدلا من "الحبس" اذار المقبل السعودية تنفذ حكم القتل تعزيرًا في الأردني ’العجالين‘ أمن الدولة تدين 11 متهما بينهم طالبة جامعية في 11 قضية إرهابية الطراونة يعلن اجراءات الحكومة حيال تقرير المركز الوطني لحقوق الانسان في عامهم الاول : 995 يوم حصيلة غياب النواب ولا مناقشة لطلب استجواب الضريبة: ايصال الدعم لحوالي 5,5 مليون مواطن القبض مشبوهين وضبط أسلحة ومخدرات بمداهمة مداهمة للدرك والأمن العام في البادية الوسطى خروج العبادي من الحكومة..ماذا يعني ؟ في أول ظهور يجمعهما.. الملك سلمان والوليد بن طلال يرقصان العرضة (صور) النائب السابق البطاينه يكتب : ( كثرة التبرير تضعف صلابة الحجة) شبهات في إحالة عطاء على شركة لخدمات الليموزين بمطار الملكة علياء الملقي يثني على جهود العبادي .. ما المناسبة؟ في سابقة قضائية .. تعديل عقوبة مواطن محكوم مؤبد بالصين إلى الأشغال خمس سنوات في الأردن والافراج عنه ‘‘الوزراء‘‘ يوافق على ميزانية ‘‘الأمانة‘‘ بقيمة 498 مليون دينار 20 مستثمرا أجنبيا يطلبون الحصول على الجنسية ‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب 7300 طلب لـ‘‘القبول الموحد‘‘.. واليوم انتهاء التقديم
عاجل
 

الملقي: الارقام غير العلمية بقطاعات حيوية تثير الإرباك

عمان- أكد رئيس الوزراء هاني الملقي ضرورة الاستفادة من الدراسات والتوصيات العملية التي يجريها المجلس الاقتصادي والاجتماعي بشأن التحديات والقضايا الوطنية.
وأشار إلى كثرة الحديث وبشكل غير مدروس او علمي عن ارقام ونسب مئوية في قطاعات حيوية وحساسة وبالاعتماد على ارقام غير علمية وليس لها مصداقية، الامر الذي يسهم في ايجاد حالة من الارباك
جاء ذلك خلال ترؤسه أمس اجتماعا للفريق الاقتصادي الحكومي، حضره رئيس وامين عام المجلس الاقتصادي والاجتماعي.
وشدد الملقي على أهمية زيادة التفاعل بين الفريق الاقتصادي الحكومي والمجلس الاقتصادي والاجتماعي في ايجاد حلول للتحديات الاقتصادية التي تواجه الأردن، لافتا إلى اننا نحتاج الى برامج عملية قابلة للتطبيق وليس فقط افكارا نظرية مطروحة.
وقال إن اجراءات الاصلاح المالي والاقتصادي التي تنتهجها الحكومة، والتي كان آخرها قرار خفض النفقات 206 ملايين دينار تعد استجابة عملية لإيجاد حلول واقعية للتحديات ووضع المالية العامة والاقتصاد الوطني على الطريق الصحيح وعدم ترحيل المشكلات.
أكد ضرورة الاستفادة من الدراسات والتوصيات العملية التي يجريها المجلس الاقتصادي والاجتماعي بشأن التحديات والقضايا الوطنية، والتأسيس لنقاش علمي من خلال لجان المجلس المختلفة مع الخبراء والمختصين والقطاعات المختلفة بشأن التحديات المالية والاقتصادية والاصلاح الاداري وغيرها من الموضوعات الوطنية الهامة التي تشكل تحديات رئيسة امام الحكومة.
كما أكد الملقي انه بات من الملاحظ في الفترة الاخيرة كثرة الحديث وبشكل غير مدروس او علمي عن ارقام ونسب مئوية في قطاعات حيوية وحساسة وبالاعتماد على ارقام غير علمية وليس لها مصداقية، الامر الذي يسهم في ايجاد حالة من الارباك، مشيرا الى ضرورة ان تتحلى نقاشاتنا وتستند إلى "المسؤولية الرقمية" وتعتمد على اثبات الحقائق في التخاطب والنقاش.
من جهته، أكد رئيس "الاقتصادي والاجتماعي" مصطفى حمارنة ان المجلس يعمل على اجراء دراسات نوعية متخصصة وسيقوم برفع توصياتها إلى الحكومة للاستفادة منها في بلورة المواقف والقرارات.
واشار إلى استعداد المجلس للتعاون مع الحكومة في مجالات الاصلاح المالي والاقتصادي والاداري وقضايا التعليم وتعزيز سيادة القانون والحاكمية الرشيدة. -(بترا)