شريط الأخبار
مهرجان جرش يوقد شعلته الـ 33 وحضور جماهيري كبير للحلاني والسلمان .. صور هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية
عاجل
 

بالصور..مشروع "المثلية الجنسية ليلى" يتحدى المجتمع الاردني ويعلن عن حفلة بعمان في شهر رمضان !

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

في تحدي واضح واستخفاف بالمجتمع الاردني المحافظ دينيا واخلاقيا ، وبما يتنافى مع أخلاق وتعاليم الديانات السماوية الثلاث الاسلام والمسيحية واليهودية ، اعلن ما يطلق عليه "مشروع ليلى" المثلي الجنسي عن اقامة حفلة موسيقية مثلية جنسية في عمان وذلك في الليلة الاخيرة من شهر رمضان المبارك ، في اعتداء صارخ على حرمة الشهر الفضيل.

ومشروع ليلى هو مشروع يروج للمثلية الجنسية اعضاءه من المثليين الجنسيين ، اعلن عنه عام 2008 في حفل بالجامعة الامريكية في بيروت.

ومن المعروف ان القائمين على المشروع يوجهون انتقادات للعادات والتعاليم للديانات السماوية الثلاث،في سبيل احلال المثلية الجنسية وحمايتها في الدول العربية والاسلامية.

ويقدم المشروع حفلات موسيقية مع عروض تمثيلية "ماسخة وهابطة" ، ونشر افكار تتنافى مع القيم الدينية والعادات العشائرية السائدة في المجتمع الاردني،وتبعد كل البعد عن الفن.

وكان الاردن قد منع اقامة حفل لمشروع ليلى العام الماضي بعد اقامتهم 6 حفلات في السابق.
واتهم اعضاء المشروع الاردن بالتعامل بـ"عشوائية" بعد الغاء حفلهم الهابط العام الماضي،وتعهدوا بالعمل مجددا لاقامة عرضهم في العام الحالي، وهو ما تم الاعلان عنه قبل أيام.

فهل سيخطو وزير الداخلية غالب الزعبي لمنع هذا الاعتداء على القيم الاسلامية ، كما منعه الوزير الاسبق ؟ ، ام انه سيسمح بإقامة عرض يسيء الى المجتمع الاردني وعاداته وتقاليده  وينتهك حرمة شهر رمضان المبارك ؟.