جفرا نيوز : أخبار الأردن | العزوني: أصابع شيطانية خبيثة وراء فيديو الوحدات
شريط الأخبار
المصري : كنت بين أهلي في السعودية ولم أُحجز .. " سألوني سؤال وأجبته " الملك يلتقي رجال دين وشخصيات مسيحية من الأردن والقدس احالات وتشكيلات و ترفيعات في الوزارات - أسماء ارادة ملكية بالموافقة على تعيينات قضائية (اسماء) الملك يستقبل وزير الدفاع الكندي الضَّمان تدعو المنشآت والأفراد لتعديل بيانات الاتصال الخاصة بهم إلكترونياً ضبط شخص بحوزته لوحة فسيفسائية من العصر " البيزنطي " بدء البث الأردني الفلسطيني المصري الموحد لدعم القدس المحتلة انتهاء الخريف و بدء فصل الشتاء .. الخميس موظفوا الاحوال يشكرون الشهوان القضاة يؤجل انتخابات الغرف التجارية لموعد لاحق غير معلوم الهناندة : المصري مخلص للاردن و حزين لسماع اصوات الشماتة الملك يتدخل لتأمين الإفراج عن المصري الأردن وفلسطين ولبنان على موعد مع منخفض ثلجي عميق المصري بعد إطلاق سراحه : كل شيء على ما يرام و عاملوني بـ " احترام " سيدة مهددة بالطرد واولادها " المعاقين الخمسة " من منزلها في الموقر التيار القومي يدين قرار المحكمه الدوليه ضد ألأردن مفكرة الاحد وفيات الاحد 17/12/2017 الافراج عن صبيح المصري
عاجل
 

العزوني: أصابع شيطانية خبيثة وراء فيديو الوحدات

جفرا نيوز- 
قال النائب المحامي اندريه مراد حواري العزوني ان اصابع شيطانية خبيثة وراء نشر فيديو نادي الوحدات، مطالبا ادارة النادي برفع دعوى قضائية فورا على كل من له علاقة من قريب او بعيد بهذا الفعل المشين.
وأكد العزوني في بيان له انه لم يتربى يوما على المزاودات في حب جلالة الملك والبلد الذي ولدنا وعشنا فيه، بل هذه جزء من القناعات الراسخة في الغريزة والجينات التي خلقنا منها، مثل حب الوالد والوالدة، فلا داعي لاظهارها في كل مناسبة.
وقال نحن في الاردن من شتى الاصول والمنابت قد نختلف على اشياء كثيرة، الا اننا متفقون على ثابتين راسخين في عقولنا وقلوبنا، نعلمهم لابنائنا ونزرعهما في عقولهم وقلوبهم، وهما الحكم الهاشمي وحماية العرش والوحدة الوطنية فهما خط احمر لا يسمح لاحد مهما كانت اصوله وجذوره المساس بهما.
وطالب العزوني بالتعمق في التحقيق في هذه القضية لانها اخطر مما قد يفكر به منافسون لاسقاط الادارة الجديدة للنادي، لهذا على ادارة النادي التوسع في التحقيق ومعرفة الاصابع الخبيثة التي وضعت البلاد في موقف محرج، ومحاسبة اي شخص له علاقة بالشريط والاحتفال.
وأوضح العزوني أن الانتماء للوطن وللامان الذي نعيش فيه، هما هاجس كل انسان يعيش على هذه الارض الطيبة بعيدا عن الاصول والمنابت، وهما عنوان الوطنية والارتباط وأحلام ابنائنا في العيش بوطن عزيز وقيادة هاشمية مظفرة، فلا يزاود احد على احد في هذه الوطنية والانتماء.
وقال في لحظات الغضب الشعبي علينا جميعا أن نتوحد على ثوابتنا الوطنية، ونزداد تمسكا وتماسكا في كل ما يجمعنا ويوحدنا، ونطرد الاصوات الشاذة الخبيثة العفنة التي تعتاش على الازمات وتحاول بث سمومها القبيحة في وجدان شعب لا يعرف انتماء الا لارض وشعب الاردن، ولا يؤمن الا بقيادته الهاشمية.
واضاف العزوني لست من الذين يكيلون المديح لجلالة الملك فهذه مزروعة في الوجدان لكني سمعت عشرات المرات من شباب في معظم وطننا العربي أن حلم حياتهم أن يكونوا تحت حكم الهاشميين، وحكم جلالة الملك عبدالله الثاني ابو الحسين فهو ملك حضاري ديمقراطي عادل يؤمن بالانسان وحقوقه.