جفرا نيوز : أخبار الأردن | محمد نوح ينشغل عن الدجاج الفاسد و مشروع ليلى بدعوة علماء قطر الى " التوبة " !! فيديو
شريط الأخبار
سياسيون: الثقة بحكومة الملقي تعكس حرص النواب على مصالحهم الشخصية تشريعات جديدة مرشحة لاستئناف الاحتقان بين الحكومة والنواب ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها غدا توقع تخفيض أسعار المحروقات 9 مدارس بـ‘‘البادية‘‘ لم ينجح منها أحد في ‘‘التوجيهي‘‘ 35 مليون دينار عوائد ترخيص المركبات وفاة طفل بتدهور مركبة كان يقودها بالمفرق التربية تسمح للطلبة النظاميين بإعادة مواد لرفع معدلاتهم المومني : الحكومة ستمنح المستثمرين الجنسية الاردنية وفق شروط - تفاصيل (فيديو) تعديل حكومي وشيك و اليمين الدستورية الاربعاء الملك: تحسين أوضاع المتقاعدين العسكريين أولوية لنا ترخيص 175 مطبوعة إلكترونية العلاف: الهيئات التعليمية من أهم النخب القادرة على تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد صرف مستحقات مراقبي التوجيهي غدا الثلاثاء وزير الداخلية العراقي يؤكد متانة العلاقات الاردنية العراقية بداية عمان ترد دعاوى شركات حج وعمرة ضد الأوقاف وفاة نزيل في مركز اصلاح وتأهيل الكرك الأردن وعُمان يوقعان مذكرة تفاهم في المجال العلمي والقانوني الزراعة تمنع إدخال 1500 عبوة زيت زيتون من الامارات احلام القاسم " أُمّ " قهرت ظروفها لتنال الترتيب الاول على المملكة في الثانوية العامة " الاقتصاد المنزلي "
عاجل
 

محمد نوح ينشغل عن الدجاج الفاسد و مشروع ليلى بدعوة علماء قطر الى " التوبة " !! فيديو

جفرا نيوز - خاص

قال النائب محمد نوح القضاة ان ايران لن تحمي احد من اهل السنة والعرب ، مضيفا بحديثه لقناة ' سكاي نيوز عربي ' ان الخليج العربي مستهدف من الغرب والمستعمرين الطامعين فيه و مشدداً على ضرورة ان ان يحمي اهل السنة بعضهم البعض .

و وجه النائب القضاة نداء الى العلماء والدعاة في قطر دعاهم فيها لقول كلمة الحق وان يتوبوا و يعودوا الى رشدهم !!

وشدد على ضرورة عدم احتكار الاسلام لقيادات معينة ، وعدم تأليه الاشخاص وتعظيمه

يذكر ان عديد المواطنين تسائلوا عن موقف النائب القضاة من قطر ،وماهي الاسباب التي دعته للحديث والتصعيد في لهجته    !! رغم ان الموقف الاردني محايد بعض الشيء و" لطيف " رسميا

القضاة والذي ظهر على الفضائيات ولا نعلم هل خرج بصفته نائب اردني علما بانه ليس عضوا في لجنة الشؤون الخارجية النيابية ، ام انه خرج بصفته " داعيا " اسلاميا ؟

كما وتسائل المواطنون والمراقبون عن موقف القضاة من عدم التصريح او الحديث في امور داخلية تهم الوطن والشعب كقضية الدجاج الفاسد ومشروع ليلى المثلي و قبلها قضية سجن النساء على دعاوى صندوق اقراض المرأة ، رغم انها قضايا رأي عام وتمس غذاء المواطن وعاداته وتقاليده ، في حين يصدح على الفضائيات للحديث عن الازمة الخليجية مع دولة قطر !!

فهل لدى القضاة مشروع اخر يعمل عليه غير تمثيل من انتخبوه من الشعب واوصلوه للبرلمان ليكون ممثلا لهم ؟
ام ان السياسة الخارجية اهم واولى بالنسبة لمعاليه مما يحدث في الوطن من قضايا واحداث يجب الوقوف والتصدي لها ؟
ولماذا لم يقم النائب بالتوقيع على المذكرة النيابية التي طالبت باقالة وزيرة السياحة بعد دعمها العلني والواضح لمشروع ليلى ابن الليل ؟

الشارع الاردني كان يأمل من وزير اسبق ونائب حالي ومذيع باذاعة محلية ان تكون مواقفه تجاه القضايا التي تمس المواطن مؤخرا كالدجاج الفاسد ومشروع ليلى المثلي ، مواقفا واضحة وعلنية ، بل كان الواجب عليه ان يقود حملات ضد كل من يحاول العبث والمساس بغذاء وقوت المواطن او اسقاط عادات وفعاليات دخيلة على المجتمع لا ترضاهاالاديان ولا الموروثات الاجتماعية !!