شريط الأخبار
الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا هذا المنصب ينتظر جمال الصرايرة.. ب"انتظار الإجراءات" العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم
عاجل
 

محمد نوح ينشغل عن الدجاج الفاسد و مشروع ليلى بدعوة علماء قطر الى " التوبة " !! فيديو

جفرا نيوز - خاص

قال النائب محمد نوح القضاة ان ايران لن تحمي احد من اهل السنة والعرب ، مضيفا بحديثه لقناة ' سكاي نيوز عربي ' ان الخليج العربي مستهدف من الغرب والمستعمرين الطامعين فيه و مشدداً على ضرورة ان ان يحمي اهل السنة بعضهم البعض .

و وجه النائب القضاة نداء الى العلماء والدعاة في قطر دعاهم فيها لقول كلمة الحق وان يتوبوا و يعودوا الى رشدهم !!

وشدد على ضرورة عدم احتكار الاسلام لقيادات معينة ، وعدم تأليه الاشخاص وتعظيمه

يذكر ان عديد المواطنين تسائلوا عن موقف النائب القضاة من قطر ،وماهي الاسباب التي دعته للحديث والتصعيد في لهجته    !! رغم ان الموقف الاردني محايد بعض الشيء و" لطيف " رسميا

القضاة والذي ظهر على الفضائيات ولا نعلم هل خرج بصفته نائب اردني علما بانه ليس عضوا في لجنة الشؤون الخارجية النيابية ، ام انه خرج بصفته " داعيا " اسلاميا ؟

كما وتسائل المواطنون والمراقبون عن موقف القضاة من عدم التصريح او الحديث في امور داخلية تهم الوطن والشعب كقضية الدجاج الفاسد ومشروع ليلى المثلي و قبلها قضية سجن النساء على دعاوى صندوق اقراض المرأة ، رغم انها قضايا رأي عام وتمس غذاء المواطن وعاداته وتقاليده ، في حين يصدح على الفضائيات للحديث عن الازمة الخليجية مع دولة قطر !!

فهل لدى القضاة مشروع اخر يعمل عليه غير تمثيل من انتخبوه من الشعب واوصلوه للبرلمان ليكون ممثلا لهم ؟
ام ان السياسة الخارجية اهم واولى بالنسبة لمعاليه مما يحدث في الوطن من قضايا واحداث يجب الوقوف والتصدي لها ؟
ولماذا لم يقم النائب بالتوقيع على المذكرة النيابية التي طالبت باقالة وزيرة السياحة بعد دعمها العلني والواضح لمشروع ليلى ابن الليل ؟

الشارع الاردني كان يأمل من وزير اسبق ونائب حالي ومذيع باذاعة محلية ان تكون مواقفه تجاه القضايا التي تمس المواطن مؤخرا كالدجاج الفاسد ومشروع ليلى المثلي ، مواقفا واضحة وعلنية ، بل كان الواجب عليه ان يقود حملات ضد كل من يحاول العبث والمساس بغذاء وقوت المواطن او اسقاط عادات وفعاليات دخيلة على المجتمع لا ترضاهاالاديان ولا الموروثات الاجتماعية !!