جفرا نيوز : أخبار الأردن | محمد نوح ينشغل عن الدجاج الفاسد و مشروع ليلى بدعوة علماء قطر الى " التوبة " !! فيديو
شريط الأخبار
اردوغان: سنستمر بالوقوف مع الاردن والملك عبدالله الثاني حامي المقدسات الاسلامية في القدس إستحداث ( 5 ) مواقع غوص طبيعية جديدة في المتنزه البحري ضابط اسرائيلي لعباس : سنطردك والفلسطينيين الى الاردن !! المجالي يدعو لتفعيل المقاومة الشعبية والمقاطعة لمواجهة القرار الاميركي نصائح علنية للأمريكان بعدم زيارة السلط و مسيرة " مليونية " وخيمة اعتصام دائم امام سفارة واشنطن مفكرة اليوم الضَّمان تنظم جلسة حواريّة لممثلات الهيئات النسائيّة في غور الصافي بلواء الأغوار الجنوبيّة الجمعية العامة: لم نتلق أي طلب لعقد جلسة طارئة بشأن قرار ترامب (رقم مرجعي) بديلاً لـ(عدم المحكومية) للداخل وورقيا للترشح والخارج انخفاض ملموس على درجات الحرارة ‘‘قانونية النواب‘‘ تطالب بتزويدها بالاتفاقيات مع إسرائيل "النواب" يغلظ العقوبة على جرائم التعذيب الملك: تنسيق الجهود لمواجهة تبعات القرار الأميركي توجه لإلغاء التسعيرة الشهرية للمحروقات 200 مليون دولار قرض لدعم الموازنة العامة و"التربية" نشر نظام نقاط المخالفات المرورية مبادرة شبابية للمطالبة بتغيير اسم شارع السفارة الامريكية الى اسم القدس العربية كابتن طائرة بالملكية يخبر المسافرين بان رحلتهم ستمر فوق (القدس عاصمة فلسطين ) فيديو وقفة احتجاجية في ماركا تضامنا مع نصرة القدس المصري: نفقات البلديات 200 مليون سنويا
 

محمد نوح ينشغل عن الدجاج الفاسد و مشروع ليلى بدعوة علماء قطر الى " التوبة " !! فيديو

جفرا نيوز - خاص

قال النائب محمد نوح القضاة ان ايران لن تحمي احد من اهل السنة والعرب ، مضيفا بحديثه لقناة ' سكاي نيوز عربي ' ان الخليج العربي مستهدف من الغرب والمستعمرين الطامعين فيه و مشدداً على ضرورة ان ان يحمي اهل السنة بعضهم البعض .

و وجه النائب القضاة نداء الى العلماء والدعاة في قطر دعاهم فيها لقول كلمة الحق وان يتوبوا و يعودوا الى رشدهم !!

وشدد على ضرورة عدم احتكار الاسلام لقيادات معينة ، وعدم تأليه الاشخاص وتعظيمه

يذكر ان عديد المواطنين تسائلوا عن موقف النائب القضاة من قطر ،وماهي الاسباب التي دعته للحديث والتصعيد في لهجته    !! رغم ان الموقف الاردني محايد بعض الشيء و" لطيف " رسميا

القضاة والذي ظهر على الفضائيات ولا نعلم هل خرج بصفته نائب اردني علما بانه ليس عضوا في لجنة الشؤون الخارجية النيابية ، ام انه خرج بصفته " داعيا " اسلاميا ؟

كما وتسائل المواطنون والمراقبون عن موقف القضاة من عدم التصريح او الحديث في امور داخلية تهم الوطن والشعب كقضية الدجاج الفاسد ومشروع ليلى المثلي و قبلها قضية سجن النساء على دعاوى صندوق اقراض المرأة ، رغم انها قضايا رأي عام وتمس غذاء المواطن وعاداته وتقاليده ، في حين يصدح على الفضائيات للحديث عن الازمة الخليجية مع دولة قطر !!

فهل لدى القضاة مشروع اخر يعمل عليه غير تمثيل من انتخبوه من الشعب واوصلوه للبرلمان ليكون ممثلا لهم ؟
ام ان السياسة الخارجية اهم واولى بالنسبة لمعاليه مما يحدث في الوطن من قضايا واحداث يجب الوقوف والتصدي لها ؟
ولماذا لم يقم النائب بالتوقيع على المذكرة النيابية التي طالبت باقالة وزيرة السياحة بعد دعمها العلني والواضح لمشروع ليلى ابن الليل ؟

الشارع الاردني كان يأمل من وزير اسبق ونائب حالي ومذيع باذاعة محلية ان تكون مواقفه تجاه القضايا التي تمس المواطن مؤخرا كالدجاج الفاسد ومشروع ليلى المثلي ، مواقفا واضحة وعلنية ، بل كان الواجب عليه ان يقود حملات ضد كل من يحاول العبث والمساس بغذاء وقوت المواطن او اسقاط عادات وفعاليات دخيلة على المجتمع لا ترضاهاالاديان ولا الموروثات الاجتماعية !!