شريط الأخبار
مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين ٣٠٠ دينار كلفه علاج المدمن يوميا !! 45% نسبة الاقتراع بانتخابات الأردنية تحطيم أحد المطاعم في إربد إثر مشاجرة جماعية البنك الدولي: معاملة خاصة للأردن لدوره الإنساني في المنطقة "الثقافة" تروج للأردني صالح الهقيش في "شاعر المليون" «أردنية» العقبة تختار مجلس اتحاد الطلبة .. أسماء الحافظ: الحكومة اقترضت من الضمان مليارين دينار الحمود : المحافظة على الأرواح والممتلكات العنوان الرئيس لنهج عملنا ولي العهد يتفقد خدمة الجمهور في الديوان الملكي .. صور 300 دينار يومياً تكلفة علاج مدمني المخدرات قائمة النشامى تكتسح انتخابات الأردنية بـ 9 مقاعد ..نتائج الانتخابات .. صور القاضي زياد الضمور أميناً عاماً لوزارة العدل توقيف منفذ سطو صويلح 15 يوما على ذمة التحقيق المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين ايقاف تطبيق "كريم" وحجبه بقرار قضائي
عاجل
 

رغم منعه من الاوقاف .. "خطيب" يتسبب ببناء مساكن لـ 56 مواطنا بمكرمة ملكية !!

جفرا نيوز - خاص - د.عصام الغزاوي
 


لم يكن يتوقع خطيب الجمعة المتبرع المهندس هشام خريسات ان خطبة الجمعة الأولى من رمضان المبارك التي ألقاها في مسجد الفيحاء في الشميساني عن واقع ومعاناة سبع اسر أردنية جرفت السيول منازلها وأتت عليها في منطقة "غور الصافي" محافظة الكرك قبل عامين وتعيش منذ ذلك الوقت في كرفانات اللاجئين في ظروف معيشية شديدة القسوة ستكون محركاً لمسحة حنان هاشمية ستعيد الحياة لأجساد استباحها البرد شتاء، والحر صيفاً في بقعة يزيد قيضها صيفاً عن (48) درجة مئوية ..

 كما لم يكن يدر بخلد أفراد هذه الأسر البالغ عددهم 56 فرداً أن خطبة الجمعة في مسجد الفيحاء ستكون سبباً في بزوغ فجر جديد عليهم ينهي معاناتهم . 

فقد تلقى مساء يوم الأحد المهندس هشام إتصالاً هاتفياً من الديوان الملكي يبلغه أنه بعد ان تناهى لمسامع جلالة الملك الإنسان عبدالله الثاني إبن الحسين فحوى الخطبة التي القاها ووقف على تفاصيلها مع الجهات المعنية قام جلالته بالإيعاز ببناء مساكن نموذجية لتلك الأسر وتأثيثها في أسرع وقت ممكن ، مساكن تنهي معاناتهم وتحفظ لهم كرامتهم وإنسانيتهم ..

 الشكر لله عز وجل اولاً ثم لجلالة سيدنا سدد الله على طريق الخير خطاه ثم للمهندس هشام الذي إستطاع ان يوظف خطبة 
الجمعة منبراً لطرح قضايا مجتمعية بعيداً عن السآمة في مواضيع مملة ومتكررة لا توقظ نائماً ولا تهدي تائهاً وتنفر السامعين 

رغم أن وزارة الأوقاف كانت قد أوقفته عن الخطابة قبل ان يعود مجدداً إليها بناء على مطالبات الأهالي، وأخيراً للجنود المجهولين المخلصين الذين نقلوا الأمر لصاحب الأمر ..