شريط الأخبار
المبيضين والكسبي يتفقدان الطريق الصحراوي .. صور القبض على شخص من جنسية عربية حاول سرقة صراف الي بالرابية الأمير وليام يصل عمّان في مستهل جولته بالشرق الأوسط تعليمات حكومية جديدة بشأن "المركبات والاثاث والسفر" - تفاصيل بانوراما.. الجنوب سوريا يغلي.. الأردن يحذر وأميركا "تسحب يدها" الرزاز يمنع شراء المركبات ويسمح بسيارة واحدة لكل وزير زيد عماد موسى الصيصان خرج ولم يعد ووالدته تناشد حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال سوريا تخفض رواتب الأردنيين في "الحرة المشتركة" والشمالي يوضح لجفرا نيوز "ماطلنا منذ 3 سنوات" جفرا نيوز تكشف حقيقة اهداء الطراونة مركبة لابنته بقيمة 300 الف دينار ..والطراونة "القانون هو الملجأ" مطالبة شعبية لتحويل دينار التلفزيون لمرضى السرطان الطراونة يرفع دعاوى قضائية ويؤكد أن القضاء قادر على جلاء الحقيقة من الإشاعة الصحة لجفرا نيوز :تعديلات التامين الصحي على طاولة مجلس الوزراء .. ومشتركون يشكون رفض شمول والديهم العسكريين الرزاز: عدم التهاون في تطبيق العقوبة أو تعطيل أي ملف متعلق بالفساد أردنية تُدشن قرار السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارات هل أصبحت ظاهرة الاعتداء على أراضي الدولة بحاجة الى ارادة سياسية لوقفها ؟ رئيس ووزراء على الـ"فيس بوك" .. تعاطي جديد للشكل الحكومي تأسيس ائتلاف وطني من 8 احزاب وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان الاجراءات المتخذة لامتحانات الثانوية العامة هيئة شباب كلنا الاردن جزء لا يتجزء من ادارة مهرجان جرش
عاجل
 

علميًا.. كيف تتجاوزين وجع تجربة حب مريرة؟

جفرا نيوز -
"تحمّلي فأنت شجاعة وقوية”، هذه هي النصيحة الأزلية التي يقدمها الوالدان أو الأصدقاء عند حصول انفصال بعد الزواج أو حتى قصة حب عاصفة. وبينما تظن صاحبة القلب المجروح أنه كلام فارغ لا يرتقي إلى مستوى الآلام التي تعيشها، يؤكد علماء النفس أن خداع عقلك بأنك بخير قد يكون أفضل وسيلة للشفاء من تبعات الانفصال.

تماماً مثلما أثبت تناول الدواء الوهمي قدرته على علاج الألم، فإن التظاهر الوهمي بالشجاعة قد يساعد صاحبته على التحسن، وفقا لمجموعة باحثين من جامعة كولورادو الأمريكية.

ودرس البحث، الذي نشر في دورية "علم الأعصاب”، 40 متطوعاً مروا بتجربة "انفصال رومانسي غير مرغوب فيه” في الأشهر الستة الماضية.

وطُلب من المشاركين تقديم صورة لشريكهم السابق وصورة لصديق جيد من نفس الجنس لمختبر تصوير الدماغ. وباستخدام آلة تصوير الرنين المغناطيسي الوظيفي (FMRI)، تم عرض صور الأحباء السابقين وطلبوا منهم تذكر لحظة الانفصال. كما تم عرض صور لأصدقائهم لحظة تعريضهم لآلام جسدية عبر وخزهم بشيء ساخن على منطقة الساعد.

وقارن العلماء بعد ذلك المناطق التي أضاءت في الدماغ خلال الألم الجسدي والعاطفي، وتبين أنها متشابهة ولكن ليست متطابقة، ما يعد دليلاً علمياً على أن الألم العاطفي هو "عصبي كيميائي حقيقي”.

ثم أُعطي المشاركون محلول رذاذ الأنف، وأبلغ العلماء نصف المجموعة بأنه "مسكن قوي وفعال للحد من الألم العاطفي”، في حين قيل للنصف الآخر إنه مجرد محلول ملحي.

مرة أخرى تم تصوير المتطوعين مع تطبيق المحفزات الساخنة من جديد، فكان رد المجموعة التي ظنت أنها تناولت مسكناً بأن حدة الألم الجسدي والعاطفي كانت أقل من المرة السابقة واستجابت بشكل مختلف عند رؤية صورة الحبيب السابق.

وقالت كاتبة البحث ليوني كوبان: "إن تجربة الانفصال هي إحدى أكثر التجارب السلبية عاطفياً، ويمكن أن تكون سبباً هاماً في ظهور مشاكل نفسية. ووجدنا في دراستنا أن العلاج الوهمي قد يحد من شدة الألم الاجتماعي ".

وتأمل كوبان أن تساعد الدراسة في توضيح تأثير الألم العاطفي على عمل الدماغ، واقتراح سبل يستخدم من خلالها الناس "قوة التوقعات الإيجابية” لصحتهم النفسية.