شريط الأخبار
المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين الصيادلة تصعد ضد مقترح يخفض المسافة بين "الصيدليات" المومني : لايمكن وضع حارس على كل بنك ومن يتعاطف مع السطو "مجرم" الملقي يرفض الاقامة بفنادق العقبة الخاصة ويكتفي بـ "شاليه حكومي" " الاقتصادي والاجتماعي" يدعو الى خلق المزيد من فرص العمل عطوة اعتراف لعائلة الفتاة السورية المعتدى عليها في اربد نضال الفراعنة يكتب: هذا هو الملك الملقي يعود من "الألم" بـ "الأمل" وعينه على "ملفات كثيرة" 43 ألف طالب وطالبة بـ «الأردنية» ينتـخـبـون اتحادهـم اليـوم رغم الرفض الشعبي ومطالبات النواب بـ "الترجمة" الحكومة تحيل انبوب الغاز على "فجر" وتبدأ بالاستملاك انخفاض ملموس على درجات الحرارة ليل الخميس والجمعة "الوقائي" محذرا: في المرصاد لمن يحاول المساس بأمن الوطن ترجيح صدور قرار قضائي بوقف تطبيقات النقل الذكية قرارات مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الصفدي مديرا للاذاعة .. وعربيات لبرامج التلفزيون الملك يلتقي الرئيس النمساوي والاميرة مارغريتا الضريبه: السبت دوام لتقديم الاقرارات وتسديد الارصدة الفيصلي يرفض المشاركة في البطولة العربية احتجاجا !! الحمود يكرم الوكيل فايزة محمد هويمل بسبب "مسنّ" 1.1 مليار دولار صفقة بيع حصص في "مجموعة المطار"
 

أسماء تتقدم في ذهن صانع القرار ل"المرحلة المقبلة"

جفرا نيوز - خاص
يستطيع موقع "جفرا نيوز" أن يقول إن بضعة أسماء لشخصيات سياسية وأمنية بدأت تتقدم وتحضر في "ذهن وعقل" صاحب القرار الأعلى في المملكة، وأن مفاضلة تجري بين هذه الأسماء بشأن المرحلة السياسية المقبلة، وسط قناعة داخل "السيستم" بضرورة إجراء مراجعة تخص كل الطاقم السياسي الموجود سواء "الطاقم الظاهر"، أو "الفريق الذي يعمل خلف الكواليس"، فيما يُلاحّظ من قائمة الأسماء التي تمكن موقع "جفرا نيوز" من الوصول إليها إن بعض هذه الشخصيات تعرضت للظلم، والتسرع في استبدالها على مدى السنوات العشر الماضية.

ولوحظ أن إسم العين حسين هزاع المجالي وزير الداخلية السابق الذي وُصِف بأنه "الذخيرة الاستراتيجية" منذ "خروجه المُلْتبِس" من الحكومة قبل نحو عامين، يتردد إسمه للعودة بقوة إلى ميدان العمل العام، فيما يظهر إسم وزير الخارجية السابق ناصر جودة، لكن لا يُعْرف بدقة طبيعة المواقع التي يمكن للمجالي وجودة أن يتولوها في المرحلة المقبلة.

ومن بين الأسماء التي تتقدم ك"خيارات منطقية" في المرحلة المقبلة يظهر إسم رئيس الديوان الملكي، والمرشح مرارا لتأليف وزارة أردنية ناصر اللوزي، وكذلك الشريف محمد اللهيمق الذي ترأس من قبل إدارة التشريفات الملكية، فيما يظهر إسم الشريف فارس شرف الذي شغل من قبل منصب محافظ البنك المركزي، فيما تظهر أيضا أسماء عدة من بينها "القيادية الشجاعة" ريما خلف التي لا تزال انطباعات أردنية ترشحها لأن تكون أول إمرأة تتولى تشكيل حكومة أردنية.