شريط الأخبار
الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق النائب الطيطي يكشف حقيقة العلاقة والصورة التي يتم تداولها مع عوني مطيع وفاة عشريني بتدهور مركبة بالزرقاء ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك عوني مطيع : خرجت بشكل قانوني ولست هاربا وساعود للاردن والقضاء هو الحكم الاردن الدولة العربية الوحيده التي تصدر ادوية اكثر مما تستورد "الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا "
عاجل
 

أسماء تتقدم في ذهن صانع القرار ل"المرحلة المقبلة"

جفرا نيوز - خاص
يستطيع موقع "جفرا نيوز" أن يقول إن بضعة أسماء لشخصيات سياسية وأمنية بدأت تتقدم وتحضر في "ذهن وعقل" صاحب القرار الأعلى في المملكة، وأن مفاضلة تجري بين هذه الأسماء بشأن المرحلة السياسية المقبلة، وسط قناعة داخل "السيستم" بضرورة إجراء مراجعة تخص كل الطاقم السياسي الموجود سواء "الطاقم الظاهر"، أو "الفريق الذي يعمل خلف الكواليس"، فيما يُلاحّظ من قائمة الأسماء التي تمكن موقع "جفرا نيوز" من الوصول إليها إن بعض هذه الشخصيات تعرضت للظلم، والتسرع في استبدالها على مدى السنوات العشر الماضية.

ولوحظ أن إسم العين حسين هزاع المجالي وزير الداخلية السابق الذي وُصِف بأنه "الذخيرة الاستراتيجية" منذ "خروجه المُلْتبِس" من الحكومة قبل نحو عامين، يتردد إسمه للعودة بقوة إلى ميدان العمل العام، فيما يظهر إسم وزير الخارجية السابق ناصر جودة، لكن لا يُعْرف بدقة طبيعة المواقع التي يمكن للمجالي وجودة أن يتولوها في المرحلة المقبلة.

ومن بين الأسماء التي تتقدم ك"خيارات منطقية" في المرحلة المقبلة يظهر إسم رئيس الديوان الملكي، والمرشح مرارا لتأليف وزارة أردنية ناصر اللوزي، وكذلك الشريف محمد اللهيمق الذي ترأس من قبل إدارة التشريفات الملكية، فيما يظهر إسم الشريف فارس شرف الذي شغل من قبل منصب محافظ البنك المركزي، فيما تظهر أيضا أسماء عدة من بينها "القيادية الشجاعة" ريما خلف التي لا تزال انطباعات أردنية ترشحها لأن تكون أول إمرأة تتولى تشكيل حكومة أردنية.