جفرا نيوز : أخبار الأردن | أسماء تتقدم في ذهن صانع القرار ل"المرحلة المقبلة"
شريط الأخبار
الأميرة هيا: أوقفوا تطهير مسلمي الروهينجا عامود كهرباء يهدد حياة المواطنيين في عين الباشا...فيديو الملكة رانيا بمخيمات " الروهينغا " في بنغلادش - صور الملك يزور القيادة العامة للقوات المسلحة العثور على لقيطة في العقبة "المستهلك" تطالب الحكومة بتثبيت اسعار الكاز والديزل القبض على مطلوب بـ10 ملايين دينار نقابات وجمعيات ترفض فرض ضرائب على قطاعات غذائية وزراعية طعن سائق رئيس بلدية الرمثا.. وصاحب بسطة يهدد بحرق نفسه !! مطالبات غير دستورية او قانونية للمجالس المحلية في المحافظات بنك ABC يواصل دعمه للجمعية العربية لحماية الطبيعه ترفيعات في الداخلية..أسماء كل موسم زيتون وانتم بخير "الأحوال" تسعى للربط الإلكتروني مع سفارات أردنية بالخارج ممرضة تعتدي على زميلتها بالضرب بمستشفى حكومي مفكرة الاثنين ضبط 8 اشخاص يقومون بالحفر و التنقيب داخل منزل في البلقاء أغنى 10 فلسطينيين..أسماء وأرقام مفاجئة عطوان يكتب عن بوح مسؤول اردني كبير ! الكردي يطعن بمذكرة (النشرة الحمراء) التي رفعتها الحكومة للانتربول
عاجل
 

أسماء تتقدم في ذهن صانع القرار ل"المرحلة المقبلة"

جفرا نيوز - خاص
يستطيع موقع "جفرا نيوز" أن يقول إن بضعة أسماء لشخصيات سياسية وأمنية بدأت تتقدم وتحضر في "ذهن وعقل" صاحب القرار الأعلى في المملكة، وأن مفاضلة تجري بين هذه الأسماء بشأن المرحلة السياسية المقبلة، وسط قناعة داخل "السيستم" بضرورة إجراء مراجعة تخص كل الطاقم السياسي الموجود سواء "الطاقم الظاهر"، أو "الفريق الذي يعمل خلف الكواليس"، فيما يُلاحّظ من قائمة الأسماء التي تمكن موقع "جفرا نيوز" من الوصول إليها إن بعض هذه الشخصيات تعرضت للظلم، والتسرع في استبدالها على مدى السنوات العشر الماضية.

ولوحظ أن إسم العين حسين هزاع المجالي وزير الداخلية السابق الذي وُصِف بأنه "الذخيرة الاستراتيجية" منذ "خروجه المُلْتبِس" من الحكومة قبل نحو عامين، يتردد إسمه للعودة بقوة إلى ميدان العمل العام، فيما يظهر إسم وزير الخارجية السابق ناصر جودة، لكن لا يُعْرف بدقة طبيعة المواقع التي يمكن للمجالي وجودة أن يتولوها في المرحلة المقبلة.

ومن بين الأسماء التي تتقدم ك"خيارات منطقية" في المرحلة المقبلة يظهر إسم رئيس الديوان الملكي، والمرشح مرارا لتأليف وزارة أردنية ناصر اللوزي، وكذلك الشريف محمد اللهيمق الذي ترأس من قبل إدارة التشريفات الملكية، فيما يظهر إسم الشريف فارس شرف الذي شغل من قبل منصب محافظ البنك المركزي، فيما تظهر أيضا أسماء عدة من بينها "القيادية الشجاعة" ريما خلف التي لا تزال انطباعات أردنية ترشحها لأن تكون أول إمرأة تتولى تشكيل حكومة أردنية.