شريط الأخبار
الملك يعقد لقاءت مع ابرز المسؤولين الامريكيين في واشنطن (صور) تحرير الشام تعتقل الاردني الحنيطي الصفدي: اتصالات مكثفة مع أمريكا وروسيا للحفاظ على "خفض التصعيد" وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الغرايبة يستخدم اوبر وكريم الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا
عاجل
 

الى مدالله الجعافرة رئيسا لبلدية الكرك

جفرا نيوز- كتب: فارس الجباشنة
الى مدالله الجعافرة رئيسا لبلدية الكرك ، أنا شخصيا وكما كثيرون ، فان ترشح مدالله الجعافرة للانتخابات اعتبره خطوة في طريق نصر وطني و خطوة في طريق انقاذ مدينة الكرك و خطوة في طريق إصلاحها و الإرتقاء في الخدمات البلدية .

ولأن بلدية الكرك ترقص على بركان ازمات لا متناهية وتفيض في الغرق في وحل الازمات ، وجب طرح مجموعة من الملاحظات .. ومن اولها : وجوب التغيير - والامور لا تستوي الا بالبحث عن شخصية كركية جامعة وموحدة ، وغير مصابة بامراض الفرقة و التمييز على أساس عشائري و مناطقي .

فدعونا ايها الاخوة و الاصدقاء والرفاق أن نبتعد قليلا عن فوائض تحالفات انتخابية لم تنتج غير المشوهة والعاجز و المتسلق و اصحاب الاجندات الخاصة "المكشوفة " . وكما مررت بالتوصيف بان ترشيح مدالله الجعافرة بحد ذاته انجاز ، بل أنه فائض بالانجاز حيث في الاصلاح و التغيير والغيورين على خدمة ومصلحة المدينة بان يلتفوا حول مرشح الكرك "مدالله الجعافرة " .

الامر ، و لاأريد هنا ان اتوسع كثيرا يحتاج الى مقاربة واقعية دقيقة حتى ندرك حجم الالحاح للحظة المفصلية التي تمر بها مدينة الكرك واهلها ، خصوصا أن الاندفاع للتغيير و الاصلاح لم يأتي من فراغ أنما من صلب انشغال الكركية اليومي ، واتساع الحديث العام نحو فتح ابواب تغيير واسع .

اعرف بحكم تجربتي و سعة اطلاعي المتواضع ، فأن مدالله الجعافرة ليس مرشحا للغرف المغلقة ، و لا مرشحا لطبقة" البزنس " المستبدة و المحكمة على خيارات الكركية في الانتخابات النيابية و البلدية ، و صارت تتدخل في كل مستويات الانتخابات ، فحتى انتخابات الاندية والجمعيات باتت تعاني الامرين من تدخلهم السافر و رغبتهم الشهوانية المريضة بالتدخل في كل " واردة وشاردة" .

فتلك الطبقة و حلفائها و اذيالها يبدون أكثر تشددا بالتماسك و التعبير عن القوة في كل جولة انتخابية سواء بلدية او نيابية . ولذا فان الاختبار يكبر و يستع امام الكركية الاحرار في التعبير علنا عن رغبتهم في كسر شوكة هذا التحالف المرير و المقيت الذي دفع الكركية ثمنه على مدار عقود طويلة .

وهذا مايدفعنا ، و باستنتاج بسيط و سريع الى تبني خيار المواجهة بترشيح مدالله الجعافرة ، ولنركز على أن الانتخابات البلدية القادمة ليست عادية ، أنما معركة يجب أن تتوحد كل ارادات الاحرار من حولها لتكون عنوانا عريضا لمعركة التغيير .

فلا معنى لانتخابات أن لم تكون معركة ضد مصالح المتربصين و المتنفعين و اعداء ارادة الشعب الحرة ، و ضد ناشري الفساد طولا وعرضا و مروجي ثقافته . المواجهة ضرورية بل ملحة و الزامية ، وعندها يجب أن نكون أكثر وضوحا في التفكير بالمستقبل و حماية المدينة من العابثين . وهذا هو منطق القول عندما تنبش اوراق الانتخابات في الكرك ، قديمها وجديدها .

ليس بين يدي الكركية اليوم الا السير نحو طريق الاصلاح و التغيير و انقاذ المدينة . وبالتأكيد أن المعركة لن تكون سهلة ويسيرة . و أن ثمة قلق عميق يغلف بالعادة معارك الطموحين المخلصين باحداث التغيير و الاصلاح ومحاربة الفساد .

مدالله الجعافرة ... نثق بكم !

فارس الحباشنة