شريط الأخبار
التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده صحيفة: قطر ستدعم الاردن بحجم كل المساعدات الخليجة الأمير وليام يزور الأردن والأراضي الفلسطينية والكيان الاتصالات تحجب لعبة الحوت الازرق لعنة التغريدات تلاحق الرزاز..هل وصف نائب حالي بـ"قوار زريعة" ؟..صورة 14 اصابة بحادثي تصادم في الطفيلة وعمان النائب الرياطي بعد أن أزاله خوري من «قروب» النواب: يخططون لأمر لا يريدون للشعب معرفته
 

مستثمرون: انخفاض تداول العقار متوقع والحلول ليست مستحيلة

عمان- أكد عاملون في قطاع الإسكان، أن انخفاض حجم التداول العقاري بنحو 8 % خلال النصف الأول من العام الحالي لم يكن مفاجئا لأن المؤشرات كافة كانت تدلل على أن هذا الأمر سيحدث.
وأرجع العاملون أسباب الانخفاض إلى ارتفاع أسعار الأراضي والظروف الاقتصادية الصعبة التي تلقي بثقلها على المواطنين وتخوف الإقدام على الاستثمار من قبل عقاريين نتيجة التخبط في تطبيق نظام الأبنية قيد التعديل.
وقال رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان، زهير العمري "إن الأرقام الصادرة كانت متوقعة؛ إذ إن القطاع يعاني تراجعاً منذ ثلاث سنوات وصل إلى أكثر من 25 % مقارنة مع العام 2014".
وأرجع العمري أسباب التراجع إلى غياب قطاع العقار من خطة تحفيز النمو الاقتصادي واتساع الهوة بين قدرة المواطن على الشراء والأسعار المعروضة وجمود نظام الأبنية وارتفاع أسعار الأراضي في المناطق المخدومة.
وطالب العمري الجهات المعنية بتوفير بنية تحتية وخدماتية في المناطق الواسعة معتبرها أولوية في حل المشكلة، وزيادة عدد الطوابق المسموح بها في المناطق المخدومة وزيادة النسبة المئوية في البناء.
وقال مستثمر في قطاع الإسكان، نبيل التميمي "إن التخبط في تطبيق نظام الأبنية وتأخر استصدار النظام الجديد هز ثقة المستثمرين حول الاستثمار في القطاع، وخصوصاً الاستثمار الأجنبي".
وطالب التميمي الحكومة بوضع آلية تنظم التشريعات وتحافظ على استقرارها وذلك لتعزيز ثقة المستثمر، وتحفيز الإستمثار في القطاع.
وتحت وطأة ارتفاع أسعار الأراضي التي تشكل العائق الأكبر في تراجع التداول، قال مستثمر في القطاع، محمود السعودي "إن قيمة الأرض تشكل ما يزيد على 60 % من قيمة الشقة".
وطالب السعودي الجهات المعنية بفتح مناطق تنظيم جديدة وتحفيز الاستثمار فيها، مشيرا إلى أن فتحها ليس بالأمر المستحيل وما يعزز توفير وحدات سكنية أكثر لذوي الدخل المتوسط، في الوقت الذي تحتاج المملكة إلى أكثر من 50 ألف وحدة سكنية سنوياً.
وبلغ حجم التداول في سوق العقار المحلي 2942 مليون دينار في النصف الأول من العام الحالي بانخفاض نسبته 8 % مقارنة مع 3212 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي.