شريط الأخبار
اجواء صيفية اعتيادية إتمام صفقـة شـراء حصة «المناصيـر» في «العربي» الأسبوع المقبل 40 عاماً على مشكلة "بركة الببسي".. فهل يحلها الرزاز بأسبوع؟ الجامعات تنسب بقبول 46 ألفا و500 طالب باستثناء "التكنولوجيا" وزير الصحة في مستشفى البشير انتهاء الملكيات الفردية لوسائط النقل في 2022 ضبط 3 مطلوبين اشتركوا بجريمة قتل بعمّان بالفيديو و الصور - النوم يغالب وزير الأشغال تحت القبة لطول كلمات النواب ضبط 14 تاجرا ومروجا لمواد مخدرة .. صور النائب السابق البطاينه٠٠٠٠( التفنن في صناعة الأزمات!!!!) إغلاق طريق المطار بعد سقوط جسر مشاة .. صور 4 اصابات بـ "اللشمانيا" بالمفرق والصحة : لا داعي للخوف (1200) قضية ضد مزارعين تخلفوا عن السداد للاقراض الزراعي تحويل 15 طبيبا في "الزرقاء الحكومي" للمحكمة بسبب "التدخين" وزير المياه : اتفاقية الربط الالكتروني مع الامن العام معمول بها منذ سنوات طويلة وصول الاردنيون العالقون في اسطنبول الى مطار الملكة علياء الحواتمة: تعزيز الأجواء الرياضية الامنة ، وفق أرقى المعايير الدولية ضبط مجموعة من القطع والاحجار الاثرية بمزرعة في محافظة جرش اجواء حارة نهارا ولطيفة ليلا العودة عن قرار رفع أسعار خبز "الحمام" و"القرشلة"
عاجل
 

الـمـسـتـقـبـل الـحـالـك


جفرا نيوز

 كتب : احمد الزبون
نسير على دربً لا نعرف فيه مستقبلنا ، لعلها تسلكنا طريقاً ينهي مرارتنا , لعلها تثمر من مجهودنا وتفجر من ينابيع قلوبنا بركان الإبداع الذي ننتظر إن يتحقق بفارغ الصبر .

نكاد أن نتمزق من حال وطننا وكيف يدفع الفساد بنا إلى فقر جاحد وبطالةٌ لا متناهية وكأنه يحاكينا بلسان عدوٌ غاشم يغتصب أحلامنا ويرقص على لحن دموعنا غير مكترثً بمستقبلنا الحالك ليجبرنا إن نرتدي وشاح القهر.

تؤشك رؤؤسنا على الانفجار كمدينةً قصفت بلا رحمة كمدينةً ارتكب فيها أبشع المجازر في التاريخ بسبب الخطابات المنبثقة من كل صوبً وحد لتغرس في قلوبنا إننا نسير بطريق الإصلاح وكلنا نتفقُ إن الفساد بفروعه المختلفة بما فيه اختلاس المال العام والواسطة والمحسوبية يتفشى سريعاً كالنار في الهشيم ولا شيء سيتوقف سوى اهدافنا .

نريد أن نعزف لحن إبداعنا دون مللٌ أو كللٌ ، دون أن يقف الفسادُ بوجهنا ويرغمنا على الفقر والعيش الدنيء بلا كرامةٌ ولا إنسانية. فمتى يتحقق المراد وتعتمد على أبنائك البارين يا وطني ، ومتى تسند المسؤولية على الشباب وتنسى ذو السبعين أو الستين من العمر !! ومتى تتوقف لعبة دوران الكراسي وتفاقم نسبة البطالة ومتى سترد ظلم الفاسد المتغطرس الذي يحاكيننا بلسان متعجرف وكأنه يطلق رصاصاتٌ لا كلمات فهي تقتل أحلامنا على طريقة أصحاب كبار المافيات العالمية، فتلك مطالبات الشباب الأردني فهل ستستمع الحكومة أم إنها مستمتعة كعادتها بنومها الثقيل؟