جفرا نيوز : أخبار الأردن | هل يحق للزوج التفتيش في خصوصيات زوجته؟!
شريط الأخبار
‘‘النواب‘‘ يقرّ ‘‘استقلال القضاء‘‘ ويناقش ‘‘العقوبات‘‘ غدا طقس حار نهارا ومعتدل ورطب ليلا وفاة اردني ثانٍ بحادث السفارة الاسرائيلية تعديلات «العقوبات» تعيد المادة 308 للواجهة الامن يتواجد في المركز العربي عقب حادثة السفارة الاسرائيلية تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي دعا له الأردن للخميس تفاصيل حادثة السفارة الإسرائيلية في عمّان الطراونة يرعى اطلاق دورة تدريبية حول ثقافة حقوق الانسان الضريبة تتلقى شكاوى بحق التجار بعدم إصدار الفاتورة بالمشتريات وفاة اردني في مشاجرة مع إسرائيلي داخل السفارة الإسرائيلية .. صور لجنة ادارة "البربيطة وعفرا" تقدم استقالتها احتاجا على سياسة وزارة السياحة ! الروابدة تؤكد على دور ضباط ارتباط المنشآت مع الضمان إختتام أعمال المؤتمر الدولي لكليات الشريعة في الأردن السفير الاماراتي الجديد " الشامسي " يصل للاردن قريبا "العمل" تؤكد على تعميم سابق بعدم وجود قيود جرمية على العامل الوافد الجامعة العربية: القدس 'خط احمر' .. واجتماع عاجل لوزراء الخارجية العرب بعد طلب من الاردن وزير المياه والري يدعو المواطنين للتعامل المسوؤل مع الموجة الحارة المستمرة 100 رئيس بلدية سابق و 3 نواب سابقين يخوضون انتخابات رئاسة البلديات الداخلية تمنع " جبهة العمل " من اقامة احتفالية تأسيسها الـ 25 لبنان يعيّن ترايسي داني شمعون سفيرةً في الأردن
 

هل يحق للزوج التفتيش في خصوصيات زوجته؟!

جفرا نيوز -
أصبح الانشغال بتطبيقات الهواتف الذكية لساعات طويلة، مدعاة لإفساد العلاقات الاجتماعية والزوجية، والسبب في نشوب خلافات وصلت حدّ إثارة شك الزوج بزوجته أو العكس.
ويحدث أن يفتّش الزوج في خصوصيات زوجته، دون علمها ورضاها، إما من باب مسؤوليته عن سلوكياتها، أو بداعي الحرص عليها، ما تفسره الزوجة من ناحيتها كنوع من الإهانة، والاعتقاد بأنها زوجة غير موثوق فيها.
وحول هذا الأمر، أجابت المستشارة النفسية والأسرية الدكتورة دلال العلمي بأنه "لا يحق للزوج التفتيش في خصوصيات زوجته أبداً، وأن هناك مبادئ جوهرية للحياة المشتركة بين الزوجين، أولها يقوم على الثقة التامة والاحترام لحرية بعضهما البعض".
وأوضحت العلمي أنه "في حال بحث الزوج في الهاتف المحمول أو جهاز الكمبيوتر الخاص بزوجته، دون أن يستشيرها، هذا يعني عدم ثقته بها، فالزوج لا يفعل ذلك لطالما يثق بها بشكل مطلق، حتى لو حصل على موافقتها".
وقالت العلمي: "لو وصلت العلاقة بين الزوجين إلى مرحلة دخول الريبة والشك إلى حياتهما، هذا يعني أنهما يحفران في خرابها".
ماذا تفعل الزوجة لو علمت أن زوجها يفتش في خصوصياتها؟
وبيّنت العلمي بأنه ينبغي على الزوجة أن تجلس مع زوجها جلسة منفردة بعيداً عن الأطفال، وأن تسأله عن سبب فِعلته هذه، وهل يشكّ فيها؟ ولماذا هي بالمقابل لا تفتش في خصوصياته؟

فلو حصلت على نتيجة إصرار زوجها على تفتيش أغراضها، وأعطى نفسه الحق في ذلك، بالمقابل، كانت هي مطمئنة وواثقة بعدم وجود ما يُزعجه، يمكنها أن تفتح له جهازها الخلوي، أو كل ما يريد التفتيش فيه، كي لا تترك عنده مجالاً للشك.
وستكتشف الزوجة لاحقاً بأنه بدأ يشعر بالملل بعد فترة، جراء اعتياده على تفتيش خصوصياتها ولم يحصل على نتيجة.
بالمقابل، إذا شعرت الزوجة بأن الثقة بينهما بدأت تهتز، لها أن تطلب تفتيش خصوصياته، وتلاحظ ردة فعله، وإن كان سيفعل كما فعلتْ، وأن يفرد أمامها خصوصياته كافة.
ونصحت العلمي بضرورة احترام قوانين البيت الأسري، واحترام خصوصيات الزوجين، وعدم جعل الجهاز الخلوي سيد الموقف في الأسرة، ونصحت الزوجة بعدم إشغال وقتها فيه، حتى لا تقع رهينة للشك في زوجها.