شريط الأخبار
توزيع بطاقات جلوس التوجيهي قبل نهاية الأسبوع الحالي عمان الأغلى عربيا حريق 60 دونم شعير في اربد الأمانة ترفع 35 ألف طن نفايات خلال الأيام العشرة الماضية حريق محدود بمستشفى العقبة الحديث اصابة طفل بجروح ورضوض متنوعة اثر حادث دهس بالزرقاء الأمن العام : فيديو توزيع المعونات قديم وخارج الأردن (فيديو) 17 إصابة بينهم رجال أمن بتصادم زنزانة سجناء وشاحنة ..صور «الصحة» تسترد 803 آلاف دينار من 620 مساعد صيدلي الفحيص تشكو وزير البلديات ! بروناي تعتزم بيع حصتها في ’الفوسفات‘ حتر : أهالي الفحيص يرفضون مصادرة حقهم في رسم مُستقبل مدينتهم النقابات المهنية تدعو منتسبيها للاضراب الاربعاء رفضا لقانون الضريبة الصناعيون: سنغلق مصانعنا ونسرح عمالنا اذا استمرت الحكومة بقانون الضريبة سيدة تضع مولودها داخل تكسي على مكتب وزير الصحة طفل يصارع المرض فهل تنقذه ؟ الاناضول التركية : "ضنك العيش يخيم على اجواء اللاجئين في الاردن" إخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار العُمانية إصابة شخصين دهساً في الجاردنز أبوظبي: العلم الأردني يزين أهم المعالم الوطنية بذكرى الاستقلال
عاجل
 

لماذا يفضل النساء الرجال ذوي اللحى؟

جفرا نيوز -
يعتبر البعض أن اللحية الكثيفة أو الكبيرة مظهراً بائساً أو غير لائق، لكن دراسة علمية حديثة أثبتت أن النساء تنجذب للملتحين من الرجال، أكثر من هؤلاء من ذوي الذقون الحليقة، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأرجع العلماء السبب وراء انجذاب النساء هذا لكون شعر الوجه يبرز حجم الفك، وبالتالي يوسع مساحة الوجه، مما يعتبر علامة على الذكورية و الجاذبية.
وأظهرت الدراسة، التي شارك في تأليفها دكتورأنتوني لي، من جامعة غلاكسو، ودكتور سان تالاماس، من جامعة سانت أندروز، أن اللحية يمكن أن تعوض عن ملامح الوجه الصغيرة أو الضعيفة.
وأوضح الباحثون: "وجدنا أن الوجوه الملتحية التي تم إدخال تعديلات على صورها لتصغير حجم الفك فيها كانت أكثر جاذبية. تليها الوجوه الملتحية دون تعديلات على حجم الفك وبنفس المرتبة الوجوه الحليقة مع فك كبير. أما الوجوه الحليقة مع فك صغير فتم تصنيفها باعتبارها الأقل جاذبية".
لكن الجمع بين فك كبير و لحية كبيرة، وهي التي تعتبر عادة علامة على الذكورة، فقد كانت نتيجتها سلبية.
يذكر أن عرض الوجه عموماً، وبالتالي الفك، عند الرجال يتأثر بالتعرض لهورمون التستوستيرون خلال سن البلوغ، حيث إن الوجوه الأوسع تعكس مستويات أعلى من هذا الهورمون.
وخلصت الدراسة التي نشرت في مجلة "إيفوليوشن أند هيومان بيهيفيار" (التطور والسلوك البشري) إلى أن درجات الجاذبية كانت الأعلى بالنسبة للوجوه الملتحية ذات الفكين الصغيرين، وتبعتها الوجوه الملتحية والحليقة ذات الفكين الكبيرين، أما أدنى الدرجات فكانت للوجوه الحليقة ذات الفكين الصغيرين.