جفرا نيوز : أخبار الأردن | لماذا يفضل النساء الرجال ذوي اللحى؟
شريط الأخبار
المصري : المواطن يشعر بأن الدولة بلا رجال دولة و أن المستقبل مجهول بيان المنتدى العالمي للوسطية حول تفجير مسجد العريش الملك يدين هجوم سيناء الارهابي الدفاع المدني ينفي وفاة أم و أطفالها بانفجار كيزر في طبربور 122 حادثا مختلفا خلال 24 ساعة سفير طهران في عمان :علاقتنا مع الاردن دون المستوى المطلوب اربد: القبض على شخص حاول سلب صيدلية " الصحة " تلزم المستشفيات الخاصة بكشوفات تفصيلية عن المرضى استمرار الأجواء الباردة خطاب الموازنة الأحد و‘‘النواب‘‘ يحيل 13 مشروع قانون للجانه المختصة التحقيق بوفاة شابة بشبهة خطأ طبي الفايز والطراونة يتسلمان تقرير "المحاسبة" 2016 المفرق: وفاة زوجين وطفلتهما إثر حادث تصادم الملقي: إعادة بناء سوريا والعراق يعزز قدرة العرب على التعاون ترجيح رفع أسعار المحروقات 2-3% الشهر القادم الأحوال المدنية توقف دوام السبت باستثناء مكتبي جبل عمان والمطار السفير الإيراني في عمان : علاقاتنا مع الأردن ليست على المستوى المطلوب هذا ما طلبه قاتل الطفل عبيدة قبل إعدامه اليوم السعود يعبر عن اعتزازه بالدبلوماسية الاردنية ودورها في الافراج عن المواطن الزميلي احالة 150 موظفا من الامانة للتقاعد نهاية العام
عاجل
 

لماذا يفضل النساء الرجال ذوي اللحى؟

جفرا نيوز -
يعتبر البعض أن اللحية الكثيفة أو الكبيرة مظهراً بائساً أو غير لائق، لكن دراسة علمية حديثة أثبتت أن النساء تنجذب للملتحين من الرجال، أكثر من هؤلاء من ذوي الذقون الحليقة، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأرجع العلماء السبب وراء انجذاب النساء هذا لكون شعر الوجه يبرز حجم الفك، وبالتالي يوسع مساحة الوجه، مما يعتبر علامة على الذكورية و الجاذبية.
وأظهرت الدراسة، التي شارك في تأليفها دكتورأنتوني لي، من جامعة غلاكسو، ودكتور سان تالاماس، من جامعة سانت أندروز، أن اللحية يمكن أن تعوض عن ملامح الوجه الصغيرة أو الضعيفة.
وأوضح الباحثون: "وجدنا أن الوجوه الملتحية التي تم إدخال تعديلات على صورها لتصغير حجم الفك فيها كانت أكثر جاذبية. تليها الوجوه الملتحية دون تعديلات على حجم الفك وبنفس المرتبة الوجوه الحليقة مع فك كبير. أما الوجوه الحليقة مع فك صغير فتم تصنيفها باعتبارها الأقل جاذبية".
لكن الجمع بين فك كبير و لحية كبيرة، وهي التي تعتبر عادة علامة على الذكورة، فقد كانت نتيجتها سلبية.
يذكر أن عرض الوجه عموماً، وبالتالي الفك، عند الرجال يتأثر بالتعرض لهورمون التستوستيرون خلال سن البلوغ، حيث إن الوجوه الأوسع تعكس مستويات أعلى من هذا الهورمون.
وخلصت الدراسة التي نشرت في مجلة "إيفوليوشن أند هيومان بيهيفيار" (التطور والسلوك البشري) إلى أن درجات الجاذبية كانت الأعلى بالنسبة للوجوه الملتحية ذات الفكين الصغيرين، وتبعتها الوجوه الملتحية والحليقة ذات الفكين الكبيرين، أما أدنى الدرجات فكانت للوجوه الحليقة ذات الفكين الصغيرين.