جفرا نيوز : أخبار الأردن | نايف انس العموش .. عيد سعيد
شريط الأخبار
الشهوان: نضع اللمسات الأخير لإصدار جوازات سفر إلكترونية الاميرة بسمة ترعى احتفال كير العالمية بمرور 70 عاما على عملها في الاردن ضبط شخصين بحوزتهما مواد مخدرة بالزرقاء الرزاز يدعو لمعالجة مشاكل العنف المدرسي أردني بين ضحايا حادث دهس بكندا القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة "كريم" تؤكد ايقاف تطبيقها وتعتذر الاطباء تطالب باقرار تعديلات قانونية لانقاذ صندوق التقاعد السير: نحرر مخالفات بناء على "الصور والفيديو" التي تصل من مواطنين مؤسسة جديدة ومهمة قيد الولادة والهدف “قطاع السياحة” طفلة أردنية تربي الضباع كحيوانات أليفة الصرايرة : نتجه الى الغاء ودمج الهيئات المستقلة
عاجل
 

نايف انس العموش .. عيد سعيد

جفرا نيوز - أكتب لك رسالتي هذه وأنت قد بلغت عامك الأول من عمرك المديد إن شاء الله..دعني أحكي لك الحكاية ..حكاية حبنا منذ البداية..من صورة بالأبيض والأسود تظهر معالم رأس صغير ويدين وساقين..كان كل منا يحاول أن يقدم نفسه للآخر.. وكنت في حالة حب..وفي حالات الحب..نفقد عقولنا ونتبع جنوننا..فنفعل أشياء عجيبة..كل ذلك كان قبل أن نلتقي..لكن بعد أن التقينا بدأت حكايتنا الأجمل..وضعوك على صدري نظرت إليك..لم تكن تبكي..كنت تنظر لي باستغراب.باستعطاف بحب..لا أعرف صدقاً كيف أصف تلك النظرة سوى برصف هذه الكلمات..لعلها تنجح في توصيل المعنى. ثم ضممتك وقبلتك..وعرفت آنذاك بأنني استسلمت لحبك..حين يرانا الناس معاً منذ أن ولدت وحتى تكبر..سيعتقدون أنني أنا المعلم والمربي لك لكن في الواقع فأنت أيضاً معلم لي..أنت علمتني المعنى الحقيقي للحب.. للعطاء. فالحب ليس احتكار من نحب..بل هو تقديم راحة المحبوب على راحتنا. سعادته على سعادتنا..تحولت إلى مؤرخاً مهمته توثيق أحداثك الهامة.. ضحكتك..ظهور سنتك الأولى..انقلابك من جهة لأخرى.. جلوسك.. حبوك.. وقوفك..خطوتك الأولى..التقط صوراً لتلويحتك الأولى..لتصفيقك البدائي.. وثرثرتك المبهمة.. أتساءل أحيانا وأنا أقلب النظر دون أشبع في وجهك الجميل أي رجل ستكون يا صغير؟..سامحني إن كنت أطلت عليك..فحبي لك لا تسعه صفحات..ولا تكفيه كلمات..كتبت لك رسالتي لأنني أردت أن أعبر لك عن مشاعري كما هي اليوم..حتى لو كنت ستقرأها بعد سنوات طويلة..حفظك الله لنا..وكل عام وأنت بخير..

انس نايف ارشيد العموش