جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاحتلال يعارض الاتفاق الاردني الروسي الامريكي حول سوريا
شريط الأخبار
سحـاب : تحـويل 35 منشأة مخـالفة الى النائب العـام ، و ترحيل مرتقب لسوق الحلال موقع (CNN) الامريكي ينشر مقالاً للملكة رانيا حول التحديات التي تواجهها الدول المستضيفة للاجئين الصفدي: الاردن ملتزم بمحاربة الارهاب وفاة شاب في سجن سواقة الاردن يصادق على تسليم زياد القطان الى العراق النقد الدولي يتبرأ من تعديلات الضريبة ارتفاع قليل على درجات الحرارة الملقي: رفع نسب ضريبة الدخل ما هو إلا حديث العقبة: لجنة للتحقيق بادّعاء طالب بتعرضه للضرب من معلم منظومة للموانئ الجديدة بالعقبة تضم 36 رصيفاً أزعور يدعو لإصلاح النظام الضريبي في الأردن قتيل التأديب بالكهرباء: تاريخ أسري حافل بالعنف ضد أطفال العائلة جفرا نيوز تهنئ بالسنة الهجرية الجديدة الامن العام يوفر كرسي كهربائي متحرك للوصول الى مدرسته "أمناء الأردنية" يقر نسبة رسوم أبناء العاملين وفاة خمسيني بحادث تدهور صهريج وقود (صور) يوم مفتوح في الزرقاء لتحسين المخرجات الصحية ترامب للملك : بأنه مقاتل عظيم مجلس محافظة إربد يقر موازنتها بـ23 مليون دينار رسالة الى وزير البيئة من مؤسسة إعمار سحاب
عاجل
 

الاحتلال يعارض الاتفاق الاردني الروسي الامريكي حول سوريا


جفرا نيوز

أعلن رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، أن تل أبيب تعارض الهدنة التي تم إعلانها في جنوب سوريا يوم 9 يوليو/تموز، بعد الاتفاق عليها من قبل الاردن روسيا والولايات المتحدة .

ونقلت صحيفة "هاآرتس" الصهيونية أن نتنياهو كشف عن موقفه من هذه الهدنة، التي وضعت حدا للأعمال القتالية بين الجيش السوري والجماعات المسلحة في المحافظات الواقعة على حدود سوريا مع العراق والأردن، خلال زيارته إلى باريس، حيث التقى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.


وجاء في تقرير للصحيفة: "قال نتنياهو للصحفيين بعد لقائه ماكرون، يوم الأحد، إن "إسرائيل" تعارض الاتفاق حول وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا، لأنه يزيد من الوجود الإيراني في هذه البلاد".


من جانبه، أوضح مسؤول" إسرائيلي" في حديث للصحيفة، أن أسباب موقف "إسرائيل" هذا تعود إلى مخططات إيران لتوسيع وجودها العسكري في سوريا.


وأشار المصدر إلى أن السلطات الإيرانية تنوي، وفقا لمعلومات الاستخبارات الصهيونية، أن تقيم على أراضي سوريا قاعدة عسكرية لقواتها الجوية وأسطولها البحري الحربي، بالإضافة إلى إرسال مجموعة من الخبراء العسكريين إلى تلك البلاد.

وأضاف المصدر أن "هذا الأمر من شأنه أن يغير تماما صورة المنطقة، مقارنة مع ما نشهده حاليا".