جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاحتلال يعارض الاتفاق الاردني الروسي الامريكي حول سوريا
شريط الأخبار
العثور على جثة شاب مشنوقا بالرمثا الشياب : 69% من الاردنيين مؤمنون صحيا ومن تبقى تدعمهم الحكومة ! الامن ينهي اعتصام سائقي الشاحنات العاملة في مناجم الأبيض الهزايمة: لا زيادة على الرواتب في موازنة 2018 الملك يرعى تخريج الفوج الأول من ضباط فرسان المستقبل .. صور الملك يزور أميركا الأسبوع القادم ضبط 4 اشخاص اطلقوا عيارات نارية داخل كوفي شوب جرائم أبو شاكوش للواجهة قلق أردني من (الثوري الإيراني) الطراونة: 5700 مؤسسة مجتمع مدني تعمل على الساحة الاردنية العمل تنظم المعرض العاشر لتسويق منتجات التشغيل الذاتي للسيدات حداد : جت تدعم الصناعات الوطنية وتعتمدها في مشترياتها القبض على " نشّالين " بعد وفاة شخص اثناء ملاحقتهم في الصبيحي المعايطة : دورنا تنسيقي في " اللامركزية " ، و الداخلية هي المرجعية !! ﻻ مركزية ( three in one) احالة خمسة اشخاص بينهم حدثان للقضاء اثر اعتدائهم على معلمين في البلقاء معهد الإدارة يقر خطته التدريبية 2018 السيارة الحديثة تستخدم كأسلحة تقتل الملايين.. كيف ذلك؟ زيادة مرتقبة على اسعار الكهرباء فرص عمل في إحدى دول الخليج
عاجل
 

الاحتلال يعارض الاتفاق الاردني الروسي الامريكي حول سوريا


جفرا نيوز

أعلن رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، أن تل أبيب تعارض الهدنة التي تم إعلانها في جنوب سوريا يوم 9 يوليو/تموز، بعد الاتفاق عليها من قبل الاردن روسيا والولايات المتحدة .

ونقلت صحيفة "هاآرتس" الصهيونية أن نتنياهو كشف عن موقفه من هذه الهدنة، التي وضعت حدا للأعمال القتالية بين الجيش السوري والجماعات المسلحة في المحافظات الواقعة على حدود سوريا مع العراق والأردن، خلال زيارته إلى باريس، حيث التقى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.


وجاء في تقرير للصحيفة: "قال نتنياهو للصحفيين بعد لقائه ماكرون، يوم الأحد، إن "إسرائيل" تعارض الاتفاق حول وقف إطلاق النار في جنوب سوريا، الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا، لأنه يزيد من الوجود الإيراني في هذه البلاد".


من جانبه، أوضح مسؤول" إسرائيلي" في حديث للصحيفة، أن أسباب موقف "إسرائيل" هذا تعود إلى مخططات إيران لتوسيع وجودها العسكري في سوريا.


وأشار المصدر إلى أن السلطات الإيرانية تنوي، وفقا لمعلومات الاستخبارات الصهيونية، أن تقيم على أراضي سوريا قاعدة عسكرية لقواتها الجوية وأسطولها البحري الحربي، بالإضافة إلى إرسال مجموعة من الخبراء العسكريين إلى تلك البلاد.

وأضاف المصدر أن "هذا الأمر من شأنه أن يغير تماما صورة المنطقة، مقارنة مع ما نشهده حاليا".


 
< script> window.speakol_pid = 886