جفرا نيوز : أخبار الأردن | المقدسيون يؤدون صلاة الفجر قرب الأقصى وسط اقتحامات للمستوطنين
شريط الأخبار
موسـم الهجـرة إلـى تـركيــا.. شهــادة «توجيهــي» بعشــرة آلاف دولار اعتقال 7 اشخاص وضبط اسلحة بمداهمات في اربد وعجلون ارتفاع عدد النواب المستقيلين من الكتلة الديمقراطية إلى أربعة نواب أجواء خريفية معتدلة ورطبة الأردن وتركيا معاً في مواجهة «الراهن الإقليمي»: محاولات حذرة للتقارب وخطوة أولى في حوار المصالح ترجيح انطلاق ‘‘عادية الأمة‘‘ في 22 المقبل رد 8 طعون بنتائج انتخابات ‘‘المحافظات والبلديات‘‘ الداود: 4 آلاف شاحنة لم تجدد ترخيصها القبض على 7 أشخاص بحوزتهم أسلحة في اربد وعجلون 200 مليون يورو مساعدة مالية للأردن من الاتحاد الأوروبي 9 اصابات بحالات تسمم في الطفيلة وفاة و3 اصابات بحادث تصادم في اربد الملك: قانون ضريبة الدخل يجب ان يعالج قضية التهرب الضريبي (صور) وِلايةُ " الفقيه " الأردنيّة ، نموذجٌ بحاجةٍ للتعميم ! خلال أسبوع: القبض على 396 متورطا بجرائم مختلفة بينو يسأل الاشغال عن قبول عطاء بعد انتهاء المدة القانونية الملك يفتتح مرحلتين من مشروع إسكان ضاحية الأميرة سلمى وليد الكردي صهر العرش خارج الحصانة إحالة ١٥ نزيلا الى أمن الدولة على خلفية (شغب سواقة) أمن الدولة تدين 3 فلسطينيين بقضية تهريب أسلحة إلى الضفة
عاجل
 

المقدسيون يؤدون صلاة الفجر قرب الأقصى وسط اقتحامات للمستوطنين

جفرا نيوز

واصل أبناء مدينة القدس المحتلة، خطواتهم الاحتجاجية رفضاً لإجراءات الاحتلال الإسرائيلي، الخاصة بالمسجد الأقصى، وأدوا صلاة الفجر في الشوارع والطرقات القريبة من المسجد، ورفضوا الدخول إليه عبر البوابات الالكترونية، التي نصبها الاحتلال على مداخل وبوابات الأقصى.

في الوقت نفسه، شرعت مجموعات من عصابات المستوطنين اليهودية باقتحامات استفزازية للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وتنفيذ جولات بحرية كاملة فيه.

وفي تطور لاحق، أكد مسؤول الاعلام في أوقاف القدس فراس الدبس، أن موظفي الأوقاف بجميع أقسامها، بما فيهم حراس المسجد الاقصى المبارك، يرفضون الدخول الى المسجد الاقصى عبر البوابات الإلكترونية لليوم الثاني على التوالي.

وكان فلسطينيو القدس، والأوقاف الإسلامية، وهيئة القضاة الشرعيين، وأئمة وخطباء المساجد في المسجد الأقصى والقدس المحتلة، أكدوا رفضهم لإجراءات الاحتلال، وشددوا على أنها تمس حرية العبادة بشكل خطير، وتحول دون دخولهم إلى الأقصى لأداء الصلوات، وتنسف الوضع القائم والسائد (ستاتسكو) منذ عام 1967، وتُعتبر استنساخا للإجراءات المفروضة في الحرم الإبراهيمي في الخليل.

وحذر القائم بأعمال قاضي القضاة، رئيس محكمة الاستئناف الشرعية بالقدس المحتلة، الشيخ واصف البكري، في تصريحات صحفية، من إجراءات الاحتلال والإخلال الكبير في الوضع القائم، مؤكدا رفض الهيئات الدينية الشرعية استلام المسجد الأقصى قبل إزالة كافة القيود الجديدة التي فرضت على بواباته.

وقال: 'نحن دعاة سلام وعبادة، وللمسلم حق دخول مسجده لأداء صلواته بحرية دون أي عائق، ولن نقبل مطلقا هذا التقييد على بوابات المسجد الأقصى، فاليوم دخلنا مجموعة من المشايخ، لكن عند محاولة الجمهور الدخول أيضا أمرهم الاحتلال بالدخول عبر البوابات الإلكترونية وهو ما رفضناه ونرفضه، فلنا الحق بالدخول إلى مسجدنا وأداء الصلوات بأمن وأمان'.

وتكشفت يوم أمس المزيد من مخططات الاحتلال التي تستهدف المسجد الأقصى، ومنها تسليم مسؤولية ادارة ساحات المسجد الأقصى لبلدية الاحتلال في القدس، تجسيدا لمخطط احتلالي قديم اعتبر أن المُصلى القبلي هو السجد الأقصى، وأن مسجد قبة الصخرة بُني على أنقاض "الهيكل" المزعوم، في حين ساحات المسجد هي ساحات عامة تابعة لبلدية الاحتلال في المدينة المقدسة، فضلا عن مخطط آخر لأخذ موضع "مركز" لبلدية الاحتلال في المسجد المبارك على غرار المركز التابع لشرطة الاحتلال في المسجد، وبالتالي وضع اليد بالكامل على المسجد الأقصى وسحب الوصاية والادارة الاردنية.

وكانت مواجهات عنيفة شهدتها منطقة باب الاسباط، ليلة أمس، خلال أداء المواطنين صلاتي المغرب والعشاء في الشارع الرئيسي، في حين اندلعت مواجهات في حارتي باب حطة والسعدية الملاصقتين للمسجد الأقصى، وفي العديد من أحياء وبلدات القدس المحتلة رفضا لإجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى.

وأفاد مسؤول قسم الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فراس الدبس، بأن سلطات الاحتلال أبلغت مجموعة جديدة من حراس المسجد الأقصى المبارك، بعدم السماح لهم بدخول المسجد ومزاولة أعمالهم حتى إشعار آخر.

وأوضح الدبس أن القرار الجديد شمل الحراس: مهند الزعل، ولؤي أبو السعد، وعامر السلفيتي.