جفرا نيوز : أخبار الأردن | الطراونة: غطرسة إسرائيل تقوض جهود السلام
شريط الأخبار
أهم السلع المرشحة أسعارها للارتفاع القضاة للملقي.. هل تبدل المناصب ليموزين لنقل ركاب المطار العراق مستعد لمنح الأردن أسعار نفط تفضيلية ‘‘الأمانة‘‘ تبدأ بهيكلة قطاعاتها نهاية الشهر ارتفاع درجات الحرارة وأجواء خريفية لطيفة إسرائيل تتصيد للأردن وتنظم مؤتمرا عدائيا القبض على شخص بحوزته ٨ أسلحة نارية في منزله يعرب القضاة :في حال تم تحرير سعر الخبز فلن يتجاوز 35 قرش للكيلو المعايطة : الدولة لاتقف مع حزب دون اخر وعلى الأحزاب التفاعل اكثر مع المواطنين الملقي: نتعامل بجدية وحزم مع جريمة الاعتداء على المال العام ضبط نحو 10 آلاف عامل وافد مخالف وتسفير 6 آلاف منهم أعضاء هيئة تدريس في اردنية العقبه دون مكاتب الأشغال الشاقة 15 عاما لمتهم بتنفيذ مخطط إرهابي الملقي تخفى لشراء بطارية لسيارته واكتشف "تهربا ضريبيا" صدم اربع سيارات وحاول الفرار ليتبين ان بسيارته كمية من المخدرات الملكة رانيا تهنئ خريجي الدبلوم المهني من المعلمين عبر تويتر الجهود الرسمية في مجال الحقوق المدنية والسياسية مبيضين : الاردن تبنى نهجا واضحا في مكافحة الارهاب الملك يلتقي قادة ومدراء أجهزة أمنية دوليين
عاجل
 

الطراونة: غطرسة إسرائيل تقوض جهود السلام

جفرا نيوز - أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أن إغلاق المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف أمام المصلين من قبل السلطات الاسرائيلية فضلاً عن ممارساتها المتغطرسة 'يقوض جهود السلام، ويبقي الباب مفتوحاً لاستمرار المقاومة التي لن تستكين عند ظلم او جبروت'.

وشدد لدى لقائه وفداً برلمانياً يابانياً برئاسة اتشروا ايساوا، على أن عدم إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الوحيد في العالم وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعدم الكيل بمكيالين سيدفع بعض الشباب العربي والمسلم نحو التطرف والإرهاب ويبقي المنطقة والعالم تعج بالعنف والاضطرابات'.

وقال الطراونة إن الأردن وبتوجيهات ومتابعة مباشرة من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني اجرى اصلاحات شملت مختلف مناحي الحياة، أبرزها: تعديل الدستور وإنشاء هيئة مستقلة للانتخاب وإجراء انتخابات نيابية حرة نزيهة مرتين، وتعديل العديد من القوانين الاصلاحية.

وأكد أن الأردن أعلن مبكراً الحرب على الإرهاب والتطرف ونبه إلى خطورته ليس على المنطقة فحسب وانما على العالم أجمع.

وأوضح أن الأردن فتح ابوابه لموجات اللاجئين المتكررة بدءاً من اللجوء الفلسطيني الذي مضى عليه اكثر من سبعين عام، ومروراً باللجوء العراقي واللبناني والليبي واليمني وانتهاءً باللجوء السوري، ما شكل أعباءً كبيرة على إمكاناته وموارده وضغطاً هائلاً على موازنة الدولة التي تعاني أصلاً من العجز.

وبين الطراونة أن استقبال الأردن للاجئين كان نتيجة احترامه للقانون الدولي، الا ان المجتمع الدولي لم يلتزم بواجباته في تغطية تكلفة اللجوء التي يوجب القانون الدولي على الاسرة الدولية تقديم الدعم للدول المستضيفة للاجئين، مشيراً إلى أن ما قدمته الأسرة الدولية للأردن من دعم للاجئين لا يتجاوز 30 بالمئة مما يقدمه الأردن لهم.

وأعرب عن شكره وتقديره لليابان على دعمها المتواصل للمملكة في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادية وموضوع اللاجئين.

وقال ان الاردن الذي يتمتع بالأمن والاستقرار، فضلاً عن إنجازه إصلاحات شاملة عصرية في شتى المجالات خاصة الاقتصادية والقضائية شكل بيئة محفزة لإقامة استثمارات، مضيفاً أن الشركات اليابانية تحظى باحترام كبير لدى الأردنيين، فيما نطمح بزيادة التعاون مع طوكيو، خصوصاً وان المنطقة ستشهد إعادة إعمار.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية تفعيل جمعيات الصداقة البرلمانية لزيادة آفاق التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والزيارات بين البرلمانين الأردني والياباني.

بدوره، قدر ايساوا عالياً دور المملكة بقيادة جلالة الملك إزاء قضايا المنطقة، كما أشاد بأجواء الأمن والاستقرار الذي تشهده المملكة رغم المحيط الملتهب.

وأكد أن المجتمع الدولي يجب أن يدرك بأن الأردن يلعب دوراً محورياً في تحقيق الاستقرار ليس في الاردن فحسب وانما بالمنطقة والعالم لافتاً إلى استمرار دعم بلاده للمملكة.

وأكد ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بواجبه لمساعدة الأردن الذي يتحمل اعباءً كبيرة جراء تداعيات الاوضاع في المنطقة واستقباله للاجئين السوريين وغيرهم.