جفرا نيوز : أخبار الأردن | د. احمد أبو غنيمه * : هل يتم اختطاف القرار في نقابة الصيادلة !!!
شريط الأخبار
المصري: نفقات البلديات 200 مليون سنويا 128 مليونا عوائد تصاريح عمل الوافدين خلال عام 2017 خادم الحرمين للملك: أمن الأردن من أمن السعودية .. صور 7.5 أعوام لمتهمين زرعا ماريغوانا فوق سطح منزلهما سواعد نشامى محي عملت ما عجزت عنه وزارة الاشغال البحث الجنائي يحذر من رسائل عبر التواصل الاجتماعي لحوادث تثير الخوف لدى المواطنين قمة أردنية سعودية في الرياض اليوم الصفدي لتيلرسون: "قرار القدس" يزيد التوتر ويغذي التطرف نادي خريجي جامعة بيروت يشيدون بجهود جلالة الملك ويستنكرون قرار ترامب مفكرة الثلاثاء شموط يدعو الى تشكيل مجلس عربي لحقوق الانسان موازنة الأردن 2018.. عجز متزايد وإنفاق مرتفع مقابل إيرادات صعبة المنال قريبا.. تغييرات بين صفوف كبار الموظفين الحكوميين الامن يوضح حقيقة حجز رخص مركبة لعدم وجود "غطاء بلف" (صورة) الملقي: الأردنيون لن ينتظروا مساعدة من أحد وسنعتمد على الذات الثلاثاء.. ارتفاع إضافي على درجات الحرارة راسك بالعالي... ‘‘شبهة جنائية‘‘ في وفاة طفل حديث الولادة ألقي بقناة الملك عبدالله مكافحة الفساد) توقف 4 مقاولين بالعقبة الشواربة ينفي تسمية شارع السفارة الاميركية بـ "القدس"
عاجل
 

د. احمد أبو غنيمه * : هل يتم اختطاف القرار في نقابة الصيادلة !!!

جفرا نيوز


د. احمد أبو غنيمه * : هل يتم اختطاف القرار في نقابة الصيادلة !!!
مُقلق ما تتجه اليه الامور في مجلس النقابة...
فعندما يتم نسيان مطالب وحقوق 12000 صيدلي منتسبين للنقابة ومتواجدين في المملكة؛ ويتم توجيه كل القضايا باتجاه 2000 زميل وزميلة ....
وعندما تكون هناك محاولات من بعض اعضاء المجلس لتطويع وتفسير بعض القوانين والانظمة ضد مؤسسات صيدلانية لصالح مؤسسات صيدلانية منافسة.
وعندما يتم التشهير بشركة دوائية اردنية رائدة لصالح قطاع صيدلاني ويتبين بعدها ان عددا لا يتجاوز 50 مؤسسة صيدلانية ( من اصل حوالي 2000 مؤسسة تتعامل معهم الشركة ) هي المستفيدة من هذا التشهير.
وعندما يصر بعض اعضاء المجلس على تجاوز القوانين والانظمة ومحاولة فرضها على المجلس بالصوت العالي وليس بالحُجة والمنطق للتضييق على مؤسسات صيدلانية يعمل بها اكثر من 1000 صيدلي.
وعندما يقوم احد اعضاء المجلس بتغيير صيغة تعهد يوقعه اصحاب مؤسسات صيدلانية دون علم المجلس ومن وراء ظهره بناء على اجتهادات شخصية ليستهدف مؤسسات صيدلانية بعينها.
وعندما يتم تعطيل مصالح بعض الزملاء بتأجيل منحهم تراخيص لمؤسساتهم الصيدلانية لاسباب انتخابية او خلافات شخصية او لتسجيل مواقف للانتخابات القادمة.
عندما نلاحظ كل هذه الاحداث تجري في مجلس النقابة؛ علينا ان نضع كثيرا من علامات الاستفهام عما يحاول البعض من اعضاء المجلس ان يجر مجلسنا لزاوية حرجة يكون فيه في مواجهة قطاعات متعددة من المهنة لصالح قطاع واحد فقط.
يجب بداية على اعضاء المجلس ان يخلعوا عن انفسهم عباءة القطاعات التي نجحوا من خلالها وان يعملوا لصالح المهنة وكل قطاعاتها ؛ ويجب عليهم كذلك ان يستمعوا لصوت العقل و المنطق والقانون في اي موقف او اجراء او تصريح يتخذونه.
ارجو ان ننتبه لما يحصل داخل مجلس النقابة وان نقدم النصح لهم مرارا وتكرارا حتى لا نقع في المحظور لا سمح الله.
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا... هل يتم اختطاف القرار في نقابة الصيادلة !!!!

* امين سر نقابة الصيادلة السابق