جفرا نيوز : أخبار الأردن | رمضان: القضية الفلسطينية تواجه منعطفا خطيرا
شريط الأخبار
الملك : مستعدون لدعم العراق الأمن يقنع فتاة بالعدول عن الإنتحار في عمان الملك:القضية الفلسطينية هي راس أوليات السياسة الخارجية المعايطة: اننا نريد الاعتماد على أنفسنا القبض على سائق دهس فتاتين بعد هروبه المعتدون على ناشئي الوحدات ما زالوا موقوفين الشيخ خليفه بن احمد يزور الشاب عيسى الذي تعرض للاعتداء في البحرين - صور الطراونة: شراكتنا مع المجتمع المدني استراتيجية الأشغال الشاقة 10 سنوات لثلاثيني طعن عشرينيا دون سبب ! الصحفيين: أنصفوا موظفي التلفزيون أسوة بموظفي قناة المملكة حاكم ولاية يوتا الأمريكية ووفداً إقتصادي أمريكي يزور هيئة الإستثمار القبض على شخص واصابة اخر اثناء محاولة تهريب مخدرات بالأسماء - مدعوون للأمتحان التنافسي في ديوان الخدمة ملتقى متقاعدي جنوب شرق عمان:الاردن وقيادته سيبقى حرا ابيا عصيا على الدسائس والموامرات خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية:الاردن متقدم في أسس الأمان النووي الفراعنة في ندوة حوارية سياسية بعنوان (التحولات في المنطقة العربية) ابرز السيناريوهات حال رفع الدعم عن الخبز ،ولا ارتفاع على "خبز الحمام والكعك" رئيس بلدية الهاشمية وموظفوه يغلقون الطريق والبوابة الرئيسية للمصنع الصيني ! الملقي :قوائم الاعفاءات الجمركية أنتهت عشريني يحاول الانتحار في الزرقاء بواسطة " بربيش " !!
عاجل
 

رمضان: القضية الفلسطينية تواجه منعطفا خطيرا

جفرا نيوز

قال النائب خالد رمضان إن القضية الفلسطينية تواجه منعطفا خطيرا، وما تشهده القدس والأقصى على وجه الخصوص .
وأضاف النائب في بيان صحافي، أن من مخاطر وتحديات وبالخصوص التقسيم الزماني والمكاني، على طريق مشروع يهودية الدولة.

وطالب من فصائل العمل والنضال الفلسطينية كافة بالانحياز الى المبادرة التي انطلقت في فلسطين المحتلة، والتي اجد انها تشكل امتدادا طبيعيا لمبادرة القادة الأسرى لمواجهه المأزق الوطني الفلسطيني،

وناشد رمضان كل الفصائل والنخب ومؤسسات المجتمع الانحياز ودعم برنامج الإنقاذ الوطني الفلسطيني .
وأضاف رمضان ان جماهير شعبنا العربي الفلسطيني نجدها على امتداد تواجدها تكافح وتناضل بالوسائل الممكنة كافة وسط حالة صمت وتواطىء رسمي عربي.

وتوجه بالتحية والمناشدة الى كافة القوى والنخب لدعم هذا الحراك الضروري لمواجهة التحديات الراهنة والتي تكثفت نقاطها باجتماع طارئ للقيادات الوطنية عنوانه الاقصى، اعلان وقف الصراع الداخلي ووقف ما وصفه بـ "الردح" الاعلامي والحروب الداخلية وطلب الدعم من شباب التواصل الاجتماعي لتوحيد الجبهة الداخلية واعلان حل الحكومة الحالية فورا، واعلان حماس حل اللجنة الوزارية في غزة فورا من اجل اللقدس والاقصى.

- بالاضافة الى اعلان تشكيل حكومة وحدة وطنية على وجه السرعة، ودعم أهل القدس بكل ما تملكه الاحزاب والحكومة والسلطة من أجل تعزيز صمودهم، والطلب من المغرب ورئاسة لجنة القدس في جامعة الدول العربية الحد الاقصى من اجل الاقصى، و وقف التنسيق الامني فورا، ومشاركة المعارضة ونواب البرلمان بالتشاور والقرار وطي صفحة الخلافات مع جميع التيارات والقوى بشبكة امان وطنية شاملة، ومشاركة الجمهور بأي قرار قادم وعدم تفرد أية جهة بأي قرار قادم.