جفرا نيوز : أخبار الأردن | جامعة الشرق الأوسط توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة كي بي ام جي الأردن
شريط الأخبار
في سابقة قضائية .. تعديل عقوبة مواطن محكوم مؤبد بالصين إلى الأشغال خمس سنوات في الأردن والافراج عنه ‘‘الوزراء‘‘ يوافق على ميزانية ‘‘الأمانة‘‘ بقيمة 498 مليون دينار 20 مستثمرا أجنبيا يطلبون الحصول على الجنسية ‘‘الأمن‘‘: إساءة معاملة المحتجزين ممارسات ممنوعة وتوجب العقاب 7300 طلب لـ‘‘القبول الموحد‘‘.. واليوم انتهاء التقديم انخفاض درجات الحرارة وأجواء باردة نسبيا هل يطيح تراجع القطاع العام والاتصالات بالوزيرة شويكة؟ ضبط 60 كيلو غراما من الماريجوانا في الأغوار ضبط فارض اتاوات في الرصيفه بعد بلاغ للنجده الكونغرس الأميركي: سنخصص المزيد من المساعدات للأردن اصحاب محال بيع الهواتف الخليوية يناشدون الحكومة التراجع عن اخضاعهم لضريبة المبيعات المحكمة الإدارية تلغي قراراً لرئيس جامعة اليرموك الملقي يُعيد "هدية نائب" لـ"سبب لافت".. ويعود الفانك .. ويستأنف علاجه في المدينة الطبية أمن الدولة تنظر غدا في قضية السطو على بنك الاتحاد - تفاصيل العملية الملقي يوعز باستمرار تغطية نفقات معالجة مرضى السرطان العراق يعفي 540 سلعة أردنية من الرسوم الجمركية القضاة وشحادة: منح المستثمرين الجنسية او الاقامة الدائمة من الآن وبلا بيروقراطية الملك يزور معان ويلتقي بمجموعة من ابنائها الحواتمة يفتتح الموسم الثقافي للدرك في مدارس وزارة التربية اكثر من 3 مليار دولار مساعدات خارجية للأردن في 2017
عاجل
 

جامعة الشرق الأوسط توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة كي بي ام جي الأردن

جفرا نيوز  – تطرح جامعة الشرق الأوسط برامج تدريبية متخصصة مشتركة في مجالات المحاسبة والقيادة والابداع بهدف تطوير المواد والبرامج التدريبية المهنية العلمية لطلبتها.

وأبرمت الجامعة بحضور رئيس مجلس أمنائها الدكتور يعقوب ناصرالدين اليوم الثلاثاء مذكرة تفاهم مشتركة مع مؤسسة كي بي ام جي الأردن المتخصصة في مجال تدقيق الحسابات والدراسات المالية و الضريبية.

ووقع المذكرة عن الجامعة رئيسها الأستاذ الدكتور محمد الحيلة وعن مؤسسة كي بي ام جي الأردن الشريك التنفيذي حاتم القواسمي.

وهدفت هذه المذكرة إلى خلق فرص التعاون المشترك من خلال طرح برامج تعليمية مهنية متخصصة في مجال الشهادات المهنية الدولية مثل شهادة المحاسب القانوني المعتمد الأمريكية CPA والمحاسب الإداري المعتمد CMA بالإضافة لورش عمل مشتركة بين الطرفين حول استراتيجيات ومهارات التواصل وإدارة الوقت وأيّ ورش عمل يتطلبها السوق المحلي والإقليمي، حيث سيتم تقديم الدعم الفني المشترك مما سيوفر فرصة كبيرة لطلبة الجامعة عامة وطلبة كلية الأعمال خاصةً بالإضافة لطلبة الجامعات الأخرى بالمشاركة في هذه الدورات التي ستعقد داخل حرم الجامعة وبإشراف مباشر من قبل المهنيين المتخصصين في مؤسسة كي بي ام جي الأردن، مما سيؤهل الطلبة للحصول على الشهادات المهنية الدولية.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مجلس الأمناء الدكتور يعقوب ناصر الدين إن هذه المذكرة تصب في إطار صقل الطلبة وتأهيلهم لمواجهة تحديات سوق العمل التي تحوي تنافسية عالية كما أنها تعزز الاستثمار الأمثل في مستقبل الشباب، بالتنسيق والتكاتف مع المؤسسات والهيئات التي تساهم في خلق منظومة تعليمية متميزة لتنمية القدرات والتركيز على الاقتصاد المعرفي والتفكير والاستكشاف في عصر التكنولوجيا.

وأضاف أن "هذه الجهود نابعة من التزام الجامعة بتنفيذ منهج الحوكمة في التعليم، حيث تتركز فلسفة الحوكمة على المشاركة والشفافية والمساءلة، وإعادة النظر في طريقة التعليم عبر تخطيط العملية التعليمية وضبطها ومتابعتها من ألفها إلى يائها".

وبدوره عرض رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة رؤية ورسالة الجامعة وأهدافها، وما تعتمده من استراتيجيات وخطط دراسية، وما تطبقه من معايير للجودة والحوكمة، وما تساهم فيه من أبحاث علمية، وخدمة للمجتمع المحلي، فضلاً عن حرصها على المشاركة في النهوض الأكاديمي وربط مخرجاته بمتطلبات سوق العمل والتنمية الشاملة، وسعيها لتوثيق شبكة التعاون بين الجامعات العربية والدولية.

ومن جهته أشار الشريك التنفيذي لمؤسسة كي بي ام جي الأردن حاتم القواسمي بأنه يتطلع قدماً للشراكة الفاعلة مع الجامعة لسمعتها الأكاديمية المرموقة وما تتمتع به من بيئة جامعية محفزة للتعليم.

وحضر توقيع المذكرة مستشار رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور طلال أبو ارجيع ومدير دائرة الاعلام والعلاقات العامة في الجامعة كمال فريج بالإضافة لحضور مديرة العمليات في كي بي ام جي رشا الزعبي و مديرة الشؤون القانونية ابتسام السوافطة ومديرة التدريب آلاء الدويري و مسؤولة التواصل الاجتماعي صِدّيقة رحال.

ومن الجدير بالذكر أن كي بي ام جي الأردن تنتسب لشبكة كي بي ام جي العالمية والمتواجدة في أكثر من 155 دولة في العالم ويعمل فيها أكثر من 190 ألف موظف، حيث تعتبر واحدة من أهم وأكبر الشركات التي تقدم خدمات التدقيق والاستشارات الضريبية في العالم.