جفرا نيوز : أخبار الأردن | الإعلام العبري: الفحص اليدوي عوضا عن البوابات الإلكترونية في الأقصى
شريط الأخبار
الملك يعود إلى أرض الوطن إتصال هاتفي بين هنية والطراونة " حامي المقدسات " .. لقب جديد للملك أصرّ عليه آردوغان المعايطة : للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية إجازة أول رسالة دكتوراه في علم الحاسوب من جامعة حكومية الملك يلتقي رئيسي وزراء ماليزيا والباكستان على هامش أعمال قمة اسطنبول بمقترح من عطية .. البرلمان العربي يثمن الوصاية الهاشمية على المقدسات اطلاق خدمة استصدار شهادة عدم المحكومية الالكترونية هلسة يتفقد مشاريع المدارس بلواء الرصيفة القمة الاسلامية تعلن اعترافها بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين مباشرة العمل بالحي النموذجي في جبل الحسين السفارة الامريكية تحذر رعاياها في الاردن بالصور .. خريبة السوق .. تعاني الكلالدة : معهد متخصص بمنح " ماجستير بالانتخابات " !! ضبط 10 كيلو من الماريغوانا بالشونة الجنوبية تأجيل تشغيل كاميرات السرعة وقطع الاشارة في اربد لنهاية الشهر الملك : سنستمر بالوصاية على المقدسات وسنتصدى لاي محاولات لتغيير الوضع في القدس-فيديو موظفون ينوون الاعتصام المفتوح امام العمل مستو : خسائر اردنية بعد منع السعودية طيران "القطرية" من العبور فوق اجوائها عباس : لن يمر وعد ترامب كما بلفور ، والقدس خط احمر ولا دولة دون غزة
عاجل
 

الإعلام العبري: الفحص اليدوي عوضا عن البوابات الإلكترونية في الأقصى

جفرا نيوز- قالت القناة الثانية العبرية إنه تم التوصل إلى اتفاق بين شرطة الاحتلال وبلدية القدس المحتلة يقضي بإزالة تدريجية للبوابات الإلكترونية المنصوبة على مداخل الأقصى واستبدالها بجدران لتضييق المداخل.
وفي التفاصيل، التي نقلها موقع "صفا" الفلسطيني عن القناة الثانية فإن الحديث يدور عن تضييق لبوابات الأقصى من الخارج عبر جدران وذلك بهدف سهولة مراقبة الداخلين عبر كاميرات ثبتت بالمكان، بينما سيتم تفتيش المشبوهين فقط عبر أجهزة كشف يدوية.
وأضافت القناة أن الاتفاق الجديد يحظر إدخال أي نوع من الحقائب للأقصى، كما أنه لم يعرض على الوقف الإسلامي بالقدس بعد لأخذ موقفه ومن غير الواضح إذا ما كان سيوافق عليه أم لا.
وتحدثت القناة عن أن إزالة البوابات سيستغرق عدة أيام الى حين تجربة الوسيلة الجديدة.
في حين كشفت القناة عن أن قرار الإبقاء على البوابات والذي اتخذ قبل أيام جاء دون استشارة الجيش أو الشرطة حيث استفردت الشرطة بالقرار، بينما نقل عن مصادر بالشرطة قولها إن البوابات كانت مجدية بعد العملية مباشرة أما الآن فهنالك بدائل مقترحة.
ودون أن توضح مصادرها، أضافت القناة الثانية (غير حكومية) أنه بعد حالة التوتر الأمني الكبير في القدس والضفة الغربية، بسبب البوابات الالكترونية، "تتجه الشرطة بدءًا من الليلة لإزالة البوابات الالكترونية، ووضع قوات شرطية على أبواب المسجد الأقصى تقوم بعمليات تفتيش يدوية من خلال استخدام الهروات المعدنية".
وأشارت القناة إلى أن رئيس الشرطة الإسرائيلية في القدس يورام هيلفي ورئيس بلدية القدس نير بركات يدعمان هذا الحل.
وعلى الصعيد ذاته، ذكرت القناة الثانية أن المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) سيجتمع غدًا الأحد لمناقشة التطورات الأمنية في القدس المحتلة.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الإسرائيلية حول ما ذكرته القناة.
ولليوم السابع على التوالي، يرفض الفلسطينيون، في مدينة القدس الشرقية، الدخول إلى المسجد الأقصى من البوابات الإلكترونية، التي وضعتها الشرطة الإسرائيلية على مداخل المسجد، الأحد الماضي.
ويحتشد مئات الفلسطينيين في ساعات النهار، والآلاف في ساعات المساء، في منطقة "باب الأسباط"، لأداء الصلوات، وللتعبير عن رفضهم لدخول المسجد الأقصى من خلال هذه البوابات الإلكترونية. (وكالات)